الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عبدالله الشيخي قصـة سبــأ "
بقلم : سالم الوهبي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > كان ياماكان " لغير المنقول "

آخر 10 مشاركات صلوا على محمد .. اللهم صلٍ على محمد ( 2 ) .. (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : واجدة السواس - )           »          والله إني لأستغفر الله وأتوب اليه (2) .. (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : واجدة السواس - )           »          جلسة شعر (الكاتـب : محمد الروقي - )           »          خيانة ذاكرة (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : انسامـ المطر - )           »          العِطِرْ وَ المَطَرْ ... (الكاتـب : آلـبــارونــه - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          صدقت ناس قالو الناس للناس (الكاتـب : صخر - آخر مشاركة : كحيلة حرب - )           »          ولولا الفشق بارت جميع البنادق (الكاتـب : خالد البيضاني - آخر مشاركة : كحيلة حرب - )           »          قصـة سبــأ " (الكاتـب : سالم الوهبي - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          بحث وتحرِّي عن ذات الحب والشعر (الكاتـب : عوض بن أحمد - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          السطر الاخير (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : محمد الروقي - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2015, 07:31 AM   #1
أحمد صعفق


الصورة الرمزية أحمد صعفق
أحمد صعفق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 656
 تاريخ التسجيل :  Feb 2014
 أخر زيارة : 09-04-2019 (01:56 AM)
 المشاركات : 806 [ + ]
 التقييم :  21
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي الطريق الى عينيك .. شاق جدآ








الطريق إلى عينيك .. شاقٍ جدا !


بترددها المهيب ، بخوفها وقلقها الشديد إزاء قرارها المحتمل ، تقف بجُبن الظباط وشجاعة الجنود

أخيرا تقرر بعد غفوة تفكير : سوف أدخل إلى غرفته مهما كلف الأمر ، فأنا بحاجة شديدة لرؤية أشيائه ومتعلقاته الشخصية
لعلي أستأنس بها بعض الشيء ، لربما أرى ذلك السرير الذي قال عنه ذات مرة : لاأنام فيه لوحدي وإنما هناك من يشاركني !
في كل ليلة أذرف صديقاً عزيزاً . لم أكن أجرؤ على النوم إلا بعد أن استمع لشجو صمته الفصيح !
تدخل الغرفة ، ومن ثم تطوف بعينيها الواسعتين أرجاء المكان ، فتتسمر أمام صورة شاهدتها في كمبيوتره المكتبي !
تتسائل ومن ثم تقول : لو أن الصورة لم تكن ذات أهمية لما وضعها على سطح المكتب !
( كانت الصورة لسعاد حسني ) تحدّق بملامح سعاد ثم تقول : من أجل جميع أفلامك سأتنازل عن غيرتي !
فجأة تنتبه إلى مقولة كُتبت تحت الصورة فحواها : الطريق إلى عينيك .. شاقٍ جدا !
تتسائل : تُرى هل كان الكلام موّجها إلى سعاد أم كان موجهاً إلى شخصٍ آخر ، لعله كان يقصدني .
تفكر مليا ثم تقول : أعلم أنه مهوس بمخاطبة الموتى ، لربما أنه كان يقصدها ، لطالما شرح لي شغفه بروحها الباكية !
بعد أن أوشكت على إقتناعها بأن الكلام المكتوب تحت الصورة لم يكُتب من أجلها ! شعرت بإنزعاج فما كان منها إلا أن
حاولت الإنشغال في أشياءّ أخرى من شأنها ألاّ تزعجها على أقل تقدير .
تركت الكمبيوتر فتوجهت بشغفها الذي لاينضب نحو التسريحة ، وإذا بها تجد صورة لشهادة الثانوية إضافة إلى قنينة عطر
ذات شكل بسيط ، لايوحي أبدا بأن رائحة العطر ستكون جميلة . لم تجد في العطر مايثير الإنتباه ، بدءاً من شكله ، وإنتهاءاً
عند رائحته التي بالكاد تشمها !
عادت إلى شهادة الثانوية من أجل قراءة درجاته ، وإذا بفضولها يجعلها تقفز أغلب المواد ، بحثاً عن الدرجة التي حصل
عليها في مادة الرياضيات . ( كانت تعلم بأنه يمقت مادة الرياضيات ! )
قبل أن تقرأ الدرجة ، وقعت عينيها على عدد أيام الغياب فإذا بها : 24 يوم . لم تفكر بمسألة حضوره وغيابه ، على إعتبار
أنها على علم بأنه مدمن سهر . عادت لتبحث عن درجة مادة الرياضيات ، هاهي تقرأ الدرجة المكتوبة : 62 من 100
في قرارة نفسها ترى أن الـ 38 درجة التي أضاعها لايوجد هناك مايبرر ضياعها حتى وإن كان يكره المادة !
أما هو فكان يرى أن الـ 62 درجة التي نالها لم يكن يستحقها ، ليس هناك مايبرر منحه تلك الدرجات سوى أن المعلم كانّ
رجل طيب . عندما تكون المسألة مسألة إستحقاق فإنه _ عطفا على كُرهه _ يستحق درجة تشبه درجات الحرارة في موسكو !
تعيد النظر مرة أخرى إلى شهادته وإلى جميع درجاته المكتوبة ، فيتبادر إلى ذهنها تفاوت المستوى في الكثير من المواد غير
أنها لاتستغرب ذلك ، فهي أول من يدرك توسع رقعة فوضويته ، ومدى تأثير مزاجيته عليه في الكثير من الأشياء .
تتحدث في داخلها : لاأعتقد أن من يعرفه مثلي ، سوف يستغرب ذكاءه المتبلد !
حتى في هيئته الخارجية ، قطعا لم يكن منظبط ، أحيانا يتأنق إلى درجة إحساسي بالتقزم أمامه بينما في أحايين أخرى


يظهر بهيئة متواضعة جدا غير أن ذوقه الفطري لايغيب أبدا .
دخولها إلى غرفته ، إيقظ الكثير من المشاعر الحالمة بداخلها ، فكأنما بدأت تشعر بحاجتها الملحة لرؤيته والحديث معه
عن كثب . مضى أكثر من اثنتا عشر سنة من دون أن تراه ! مامن شك في أنها مدة طويلة جدا بالنسبة لمحب .
أصبحت تتلقفها الأفكار بشكلٍ موجع ، قبل أن تغادر تسريحته ، قامت بالنظر إلى وجهها بالمرآة ، أطالت النظر في ملامحها
غير أن في عينيها بدأت تُظهر ملامح بُكاء ، فما كان منها إلا أن نظرت إلى الأسفل ، تحديدا إلى قنينة العطر !
بينما هي تنظر إلى القنينة قالت : إننا عندما نذهب إلى المناسبات نصطحبك من خلالنا إلى الأماكن التي ماأن ندخلها نتذكر
على الفور مايفعل الفقر بنا ، من الخارج ومن خلالك تكون رائحتنا جميلة بينما من الداخل فإن جوارحنا تتعطر بدوافع البُكاء .
رائحة الجوارح تبدو أشهى بالنسبة لـ أنوف البوساء .
توّدع التسريحة بحزن عميق ، وإذا بنظرها يقودها إلى سرير خشبي ، شهّد الكثير من حالات البُكاء ، شعرت وهي تنظر إلى
السرير بأن الذكريات اججت نار العشق أكثر مما ينبغي ، أحست بأنها مُتعبة أكثر من إي وقت مضى ، بدون تفكير قررت أن
تستلقي فوق سرير مجنونها . بعد أن أستلقت همست بحسرة : سأظل أحُبك رغم كل شيء !
ثم دخلت في نوبة بُكاء ، بغير خشية من أحد ، وراحت تُسهب في البكاء !





 

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد صعفق ; 02-04-2015 الساعة 07:33 AM

رد مع اقتباس
قديم 02-04-2015, 10:41 AM   #2
نجاح زهران
كاتبة


الصورة الرمزية نجاح زهران
نجاح زهران غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 896
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : 09-03-2018 (10:22 AM)
 المشاركات : 1,321 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



تعزف الحروف بآلة وترية الايقاع

نص من شجن وفلسفة الحرف

محبتي وباقة ورد


 


رد مع اقتباس
قديم 02-04-2015, 03:44 PM   #3
بسمة العمري
كـاتـبـة
عصفُورة الشّجن


الصورة الرمزية بسمة العمري
بسمة العمري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 900
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : 10-25-2015 (02:59 PM)
 المشاركات : 248 [ + ]
 التقييم :  24
 علم الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنَاي ترنيمَة صدقٍ ترتَوي منْ طُهر المَطر ..
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



سَردٌ يُصوّر الحدثَ الصّغير قبل الكَبِير
هُنا كنتُ أقرأ بِنهمٍ يَسأل "مَاذا بعد "
يَا الله كم أحببتُ ما دَوّنهُ قلمكَ المُميّز
منْ أُسلوبٍ وَ سردٍ وَ تشخِيص ...
الخَاتِمة كانَت قُرنفلَة علَى سَاعد النّص


مَا أروعكَ !
كلّ الإعجاب وَ التّقدير


 


رد مع اقتباس
قديم 02-05-2015, 03:06 PM   #4
عبق الكون
كاتبه


الصورة الرمزية عبق الكون
عبق الكون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 118
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : اليوم (02:03 AM)
 المشاركات : 2,743 [ + ]
 التقييم :  36
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



الألق احمد صعفق
سرد قصصي فاخر والطريق شاق كما كتبت
سلاسة حرفك راقيه


 


رد مع اقتباس
قديم 02-12-2015, 02:29 PM   #5
سارة الحداد
كاتبه / قاصه


الصورة الرمزية سارة الحداد
سارة الحداد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 799
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 02-15-2016 (12:05 AM)
 المشاركات : 388 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



..







ربما النسيان يستعصي على البعض أكثر من الآخرين
وهناك من يحب الاحتفاظ بذكرياته حتى المؤلمة منها
لشدة حبه للطرف الآخر

جميل وأنرت المكان


 


رد مع اقتباس
قديم 02-12-2015, 03:21 PM   #6
ناهد حسن
شــاعرة


الصورة الرمزية ناهد حسن
ناهد حسن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 774
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 09-10-2016 (03:10 AM)
 المشاركات : 75 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



حبكة رائعة
لكن لم اعرف هل الغرفة لابنها مثلا ؟
وهل هو مسافر او لم يعد حيًا؟
فيها غموض
دمت متألقًا


 


رد مع اقتباس
قديم 04-09-2015, 02:27 PM   #7
خلف العامر
شاعر وناقد


الصورة الرمزية خلف العامر
خلف العامر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-10-2019 (09:52 PM)
 المشاركات : 1,104 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



أحمد صعفق
ايها الشاعر النحيل والانيق بشعرك وحرفك تذهلني حقيقة بكل نص وطرح لك


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إجدليني بسحر عينيك فهمي السيد قسم الخاطرة والنثر " لغير المنقول" 10 04-14-2015 04:27 PM
بريق عينيك طلال الفقير قسم الخاطرة والنثر " لغير المنقول" 22 03-15-2014 05:48 PM
بريق عينيك طلال الفقير حصري النايفات .. وشم مخلد 0 02-12-2014 08:30 PM
فيديو أنشودة اهدني الطريق مترجم (تصميمي) عناد الجصين فتنة أنامل 5 02-08-2014 08:18 AM
رفيقا في الطريق مبارك نايش الغامدي النَّايْفَاتْ لِلْمُحَوَرَاتِ الشِّعْرِيَّة 13 12-12-2013 08:30 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas