الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خلود المطيري لــيـــــه ..؟
بقلم : محسن السيف
محمد الناقي

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > مقالات أدبية

آخر 10 مشاركات مدخراتي الأدبية (الكاتـب : ايمااان حمد - آخر مشاركة : أولي النُهى - )           »          تصوير اهداء كتابي العزف على الماء (الكاتـب : ايمااان حمد - آخر مشاركة : أولي النُهى - )           »          وجه الشَّمس (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : محمد المزيني - )           »          تخطي وتزعل (الكاتـب : عبدالرحمن الغالب - آخر مشاركة : محمد المزيني - )           »          اعلان أسماء الفائزين بجائزة الملك عبدالعزيز للكتاب (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          دبي: «صناعة الكتاب من المحتوى إلى النشر» ورشة للصابري (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          صلوا على محمد .. اللهم صلٍ على محمد ( 2 ) .. (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          والله إني لأستغفر الله وأتوب اليه (2) .. (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          كوني عطري (الكاتـب : جعفر الحسن - )           »          رشفة قهوة..ونثر بوح (الكاتـب : لمى ناصر - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2015, 03:07 PM   #1
أحمد آل مجثل


الصورة الرمزية أحمد آل مجثل
أحمد آل مجثل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 691
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : اليوم (04:40 PM)
 المشاركات : 728 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
neqash' الرواية… نبوغ ال… 70 السبعين




النبوغ والمهارة والقدرة في الإبداع ليس لها سن أو عمر محدد
لكن حين يتجه نحو السبعين من العمر ولم ينطق أو يكتب من قبل ببنت شفة أو
( برطم ) في فن القصة ويصبح بين عشية وضحاها روائيا أو شاعرا أو مخرجا سينمائيا او ممثلا بارعا
فهذا ينطبق عليه المثل المحكي ( يوم شاب ودوه الكتاب )
الرواية في بلادي غدا يكتبها من لا ناقة له ولا حتى خروف في سوق الكتابة وأتساءل فقط :
هل هي عدوى من نجاح المشتغلين بها عبر عقود من التجارب أم أنها برواز للمفلسين ثقافيا وأدبيا في إختصاصاتهم العلمية والأكاديمية ؟
من يتابع نهم البعض ممن تصدر المشهد برواية أقرب للخواطر منها للرراية وتقنياتها
سيظن أن أي تجميع للسيرة أو مجموعة خواطر كتبها هنا أو هناك
أقول سيظن المتابع أن الرواية بهذا الهرف والخرف مهنة من لا مهنة له



 


رد مع اقتباس
قديم 01-22-2015, 12:36 PM   #2
ياسر العمار
عضو فعال


الصورة الرمزية ياسر العمار
ياسر العمار متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 07-08-2019 (01:45 AM)
 المشاركات : 1,293 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي




الأديب احمد ال مجثل
وضعت النقاط على الحروف
واصبت حقيقة مؤلمة حول النقد والتأليف
مواقع التواصل خلقت لنا فوضى كبيرة واختلط الغث والسمين ولم نعد نعرف الكاتب من السارق اصبح الاغلبيه شعراء وشاعرات وكتاب وكاتبات والكل ناقد ومتفلسف والجميع ادباء بقدرة قادر
على الأدب السلام وعلى الادباء الحقيقين الرحمة والغفران


 


رد مع اقتباس
قديم 03-01-2015, 11:59 AM   #3
خلف العامر
شاعر وناقد


الصورة الرمزية خلف العامر
خلف العامر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 07-09-2019 (01:16 AM)
 المشاركات : 1,074 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



ابو حسام
مقال ساخر كعادتك واسلوبك المتدفق جمالآ
لم يعد الادب يحمل أدبآ بعالم الفوضويه والنت
شكرآ سيدي


 


رد مع اقتباس
قديم 03-14-2015, 10:37 AM   #4
مشاعر ساكنه

الإدارة



الصورة الرمزية مشاعر ساكنه
مشاعر ساكنه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 07-13-2019 (01:43 AM)
 المشاركات : 16,185 [ + ]
 التقييم :  105
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



القدير احمد ال مجثل
اختلط الحابل بالنابل
واصبح الكل يركض وراء
اهدافه بدون وعي من المحيطين به

سلمت وسلم حرفك الساخر الراقي

تقديري


 
 توقيع : مشاعر ساكنه



رد مع اقتباس
قديم 03-14-2015, 02:07 PM   #5
أحمد آل مجثل


الصورة الرمزية أحمد آل مجثل
أحمد آل مجثل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 691
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : اليوم (04:40 PM)
 المشاركات : 728 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



سعدت بمروركم وتعليقاتكم
ومايحز بالذات هو ماشاهدته هذا العام بمعرض الكتاب وبعض الروايات التي خرجت عن روح الادب
روايات استغرب وجدا كيف اجيزت


 


رد مع اقتباس
قديم 04-23-2015, 02:04 AM   #6
محسن السيف

صاحب الموقع


عضو المجلس الثقافي التراثي بالمملكة
الصورة الرمزية محسن السيف
محسن السيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : اليوم (04:32 PM)
 المشاركات : 9,219 [ + ]
 التقييم :  78
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



أبا حسام
اعشق فيك غيرتك الأدبيه
وصراحتك المتناهيه
لذلك الهجوم سيكون عليك مستمر صديقي
طرح راقي من اديب راقي
شكرآ لك


 
 توقيع : محسن السيف


نحتاج بشده إلى ثقافة الإختلاف قبل ثقافة الحوار ، أن نتعلم كيف نفصل بين الحرف و صاحب الحرف

أختلاف وليس كراهيه !!!






رد مع اقتباس
قديم 04-23-2015, 11:53 PM   #7
أليـلُ المـاء
موقوف


الصورة الرمزية أليـلُ المـاء
أليـلُ المـاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 798
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 06-02-2017 (02:36 AM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  24
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



*
*

حُييتم ..
لكنني أرى أيضا أن النسبية في الشيء هي التي تدفع المرء في كثير من الأحيان أن يطلب
الإطلاق في كل شيء يهفو إليه و هذا وحده كفيل بأن يخلق فيه إرادة و عزما.. من شأنهما أن
يفجرا فيه طاقات الإبداع في أي لحظة كانت
ولقناعتي أن اللغة كائن مشتق من الخرافة يحتاج الى امور عديدة لعل في طالعها
العشق عشق اللغة هو الذي يجعلها خاصية لكاتب دون آخر ومطواعة ومؤانسة وممتعة لكاتب
دون آخر ولكي نمحو لوثة المشابهة والمماثلة ! هناك من أوجد اسلوبا مميزا يُشير إليه
ومنهم من اوجد اسلوب البورنو
في الأصل الكاتب فقد ينكفىء ويصبح مثل قيس ابن الملوح وقد يُصاب بالقلق ويصبح مثل المتنبي
وقد يتحول الى كاتب إجتماعي فيصبح مثل طه حسين ( المعذبون في الأرض ) كما نصف ايضا
كاتب ساخر وآخر جاد وثالث متشائم ورابع متفائل واخر ما هو الحديث عنه !
الادب انساني بعيدا عن تقسيمات الجنس رغم حضوره بشكل أو بآخر و بالتالي الاديب ان تطرق
الى عالم المرأة الداخلي سيتقن ذلك و لنا امثلة كثيرة من المبدعين الذين برعوا في تصوير عوالم
المرأة و أشهرهم نزار قباني و احسان عبد القدوس مثلا نصوص احسان عبد القدوس قدمت تصويرا
نفسيا عميقا و متقنا لعالم المرأة الداخلي حسب رأيي .. \ ضمن حدود ووضع روح المشهد في
الكلمة الفصيحة.. ثم زرع تلك الروح في العين القارئة لتكون في المكان و النص في آن واحد
وجب علينا عند قراءة الكاتب أن ننظر الى جانبين :
جانب حر.. و جانب مقيد
فأما الذي هو فيه حر.. فهو الجانب التصويري الذي تتجسد فيه رؤيته للأشياء.. و تتفصح فيه نظرته
لما يكتب فيه.. و هذه قبل كل شيء حرية إنسانية مردها إلى الذات كوحدة وجودية في هذا الكون
و أما الذي هو فيه مقيد : فهو الجانب التكليفي.. و المقصود بذلك.. أن الكتابة الفكرية و الأدبية لا
يستقيم معناها.. إلا إذا تبنى الكاتب قضية ما.. و هذا القيد مرده إلى الضمير كوحدة وجودية أيضا
و منه .. قد تتكون اتجاهات الكاتب الفنية.. و اللون الأدبي الذي يشعر فيه الكاتب أنه يتفاعل فيه
جيدا وفقا لقاعدة الحرية و القيد.. فذاك هو اللون الذي سيكتب به
و انطلاقا من هذا المبدأ .. نجد الكاتب الساخر.. و الحزين.. البسيط و المتكلف.. و غيرهم..
فالمقصود بهذا الكلام.. أن الكاتب في الغالبية ليس هو الذي يختار لونه الأدبي بل اللون الأدبي هو
الذي يختاره.. يبقى هذا الكلام نسبيا إذ ليس في الطبيعة ما هو مطلق !
وانا مع أن النص الاخرس ليس ابداعا والبورنو لغة خرساء لا طعم لها ولا رائحة
ومن سؤالك حضرني سؤال أستاذ أحمد : هل الكتابة فطرة أم مكتسبة ؟






 


رد مع اقتباس
قديم 07-09-2015, 02:55 PM   #8
رغد نصيف


الصورة الرمزية رغد نصيف
رغد نصيف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 987
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : 07-12-2019 (08:53 PM)
 المشاركات : 433 [ + ]
 التقييم :  22
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



يبدو الأمر مثيراً للشفقة عندما تصبح الحروف مجرد_سلاح لشهرة زائفة_ و ثم يذهب الأدب الى غير داره
الكتابة لا إرتباط عمري لها بل هي جوهرة تُكتشف ثم تُصقل بالقراءة و المعرفة الذاتية للكاتب,
لكن المصيبة أن نرى الأدب و إنتشاره بات شائعة _كتابة قصة حُب_ مزينة ببعض الألفاظ و القصص المقتبسة من الواقع (المريض) ثم إنها تشيع بسبب التدني العام للفكر.
الكتابة هي نهضة بالأدب اولاً ثم بالمجتمع الذي ينتمي إليه الأدب، علينا أن نخرج من إطار نقل الصور المعروفة بل طرح المشاكل الحقيقة و نقاشها للخروج بأدب جميل و ذلك من خلال روايات و كتابات تستحق الوقت المبذول في فهم محتواها _من المؤسف أن نبدأ برواية و ننتهي ببعثرة وقت و لا إستفادة_ !!
المشكلة الحقيقة تكمن في كثرة الأقلام بات كل من أمسك قلم تصفق له الأيادي أنه _كاتب_ بينما كي يكتسب هذا اللقب و هذه الثقة عليه أن يخرج من إطار الدونية و البحث عن أمور سطحية بل التوجه الى هدف الأدب هو إنتشال المجتمع من جهله و تسليط الضوء على القضايا التي تستحق القراءة و المتابعة.


 
 توقيع : رغد نصيف

ليتقبل الله أفكاري على إنها عبادة و يعفو عن الكثير


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رائحة الشعر وروح الرواية فهد الربيق ريشة فنان 13 03-18-2016 12:28 PM
واسيني الأعرج: الرواية لن تموت مهند بن سيف رالي الحرف 4 03-04-2015 01:28 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas