الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي فراق الولايف
بقلم : محمد الروقي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > كان ياماكان " لغير المنقول "

آخر 10 مشاركات لست وحدك (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          حبيبي شفيك (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          على طريق الوعد (الكاتـب : إبراهيم الوافي - آخر مشاركة : علي السيفي - )           »          للتأمل فكر (الكاتـب : فهد الربيق - )           »          تمثال برونزى للشاعر الأذربيجانى نظامى الكنجوى (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : فهد عبدالله - )           »          شيلة بنات الريم (الكاتـب : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          الحين جيتي (الكاتـب : المنشد سالم مدشوش - آخر مشاركة : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          بِآختِصار شدِيد (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : انسامـ المطر - )           »          ناقد يهرب من القراءة الفنية لتباين النصوص (الكاتـب : خلف العامر - آخر مشاركة : إبراهيم الوافي - )           »          ربما لاحقآ (الكاتـب : إبراهيم الوافي - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2014, 02:38 PM   #1
سارة الحداد
كاتبه / قاصه


الصورة الرمزية سارة الحداد
سارة الحداد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 799
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 02-15-2016 (12:05 AM)
 المشاركات : 388 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي حكايا الشهرزاد











يحكى أنه في قديم الزمان ولدت فتاة تشبه حبة الرمان
كل من يراها يحبها حد الادمان
أسمتها أمها بالشهرزاد
يقال أنهم احتاروا في مولدها شهر نقص أم شهر زاد
وقد كانت بارعة في سرد الحكايا
حتى سمع بها أحد خدام السرايا
فدعاها لتقوم بعمل الحكاواتية
لطفلهم المدلل كل يوم درهم ذهبية
فوافقت على مضض
وكان لها الكثير من الشروط منها جلب أسد
وقد لبيت كل مطالبها وجلب الديك ليصيح عند انتهائها




يتبع



 


رد مع اقتباس
قديم 09-12-2014, 04:45 PM   #2
مشاعر ساكنه

الإدارة



الصورة الرمزية مشاعر ساكنه
مشاعر ساكنه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 08-25-2019 (06:36 AM)
 المشاركات : 16,202 [ + ]
 التقييم :  105
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



القديره سارة الحداد
ياهلا ومسهلا بك غلاي
والف مبروك حلتك الجديده تستاهلينها
وابجديه نسجت بماء من ذهب
سلم نبضك والفكر
متابعين

تقديري


 


رد مع اقتباس
قديم 09-12-2014, 06:51 PM   #3
زينـه الآردنيـه
كاتبة
جنــون الثـلاثـاء..


الصورة الرمزية زينـه الآردنيـه
زينـه الآردنيـه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 354
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 07-16-2015 (04:09 AM)
 المشاركات : 1,797 [ + ]
 التقييم :  85
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الرائعه سارا
اسلوب سردي وققصي جميل

ك حكايا الف ليله وليله
متابعين لشهرزاد الجمال هنا
ولهذه القصه باسلوبك المتميز والمفردة العذبه
حماك الله
فائق التحايا والتقدير
كل الحب

يثبت ويختم بالتميز


 
 توقيع : زينـه الآردنيـه



رد مع اقتباس
قديم 09-13-2014, 12:25 AM   #4
سارة الحداد
كاتبه / قاصه


الصورة الرمزية سارة الحداد
سارة الحداد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 799
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 02-15-2016 (12:05 AM)
 المشاركات : 388 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



....











دخلت شهرزاد القصر برجلها اليمين ودعت اللهم اجعلنا من الميامين
استقبلها الخدم أيما استقبال ، وكانت ترد عليهم بابتذال
فالأمر لم يرقها على الاطلاق ، لكنها كانت تجاريهم حتى يأتي موعد الانطلاق
قالت هيا إلى طفلكم المدلل خذوني، لأحكي له حكاية ما قبل النوم ثم اتركوني
حدثت جلبة في القصر برمته ، واجتمعت كل النساء تنتظر بشوق أن يخرج من غرفته
خرج والغضب باد على وجهه ، ماهذه الفوضى فليذهب كل منكم إلى عمله
وما أن التفت إلى اليمين ، حتى أتاه علم اليقين
أها من أجل هذه الجارية الجديدة حدثت كل هذه الجلبة ؟
عفوا يا مولاي المدلل لست بجارية إنما أنا المصارع الجديد الذي سيتحداك في الحلبة
لديك لسان يشبه السيف يا جارية
إنما هو على قول الحق لا يهاب ولو ثانية
لسان فصيح وقد مليح ، ماسم الحكواتية الجديدة ؟
سمتني أمي شهرزاد ، ستسألني مامعناه ، سأخبرك ما قالوه لي احتاروا بي هل شهر نقص أم شهر زاد
فقالت أمي لنسمها شهرزاد لها وقع يشبه وقع خبر الحد على العباد
كانت تمشي وراءه برشاقة ، تتمختر في مشيتها بأناقة
وقد كان يسترق النظر إليها بين الفينة والأخرى ، حتى وصلا إلى جناحه الذي يشبه قصر كسرى
جلس في صدر المكان ، وأمر الخدم بتقديم شراب الرمان
ابتسمت شهرزاد بخبث وقالت : ارى أنكم قد اشتهيتم الرمان في هذا الوقت دون غيره من الأوقات
فرد الأمير بعد أن فهم الرسالة ، ما اشتهيناه اليوم فقط إنما هي عادة الفرسان الذين يقودون المعارك ببسالة
فضحكت باسستهزاء ، وجرت كرسيا باستعلاء
وجلست قريبا من الأمير الهمام وهمست له أعرف أنك تملك طباع اللئام
فانتفض الأمير بغضب ، ايها الحراس خذوها فعلموها الأدب
ردت بهدوء وروية ، لست بحاجة للتأديب فقد علمتني أمي الأصول الكلية
إنما لساني حاد كالسيف ، جاف كفصل الصيف
ليتحملني الأمير ، وليترك لي المجال لأجعله في سماء الخيال يطير
عاد الأمير لمقعده وأمر الحراس بالانصراف ، ثم التفت إليها وطلب منها بعض الانصاف
قالت ، سأزن كلامي بميزان الذهب ، فإن أنا تجاوزت حدودي عندها أستحق أن ألقن درسا في الأدب
وهنا أيها الأمير السعيد ، ذو الرأي السديد
ستبتدئ رحلتنا مع الخيال ، وسنشد إلى آخر الأرض الرحال





يتبع


 


رد مع اقتباس
قديم 09-15-2014, 02:57 AM   #5
سارة الحداد
كاتبه / قاصه


الصورة الرمزية سارة الحداد
سارة الحداد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 799
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 02-15-2016 (12:05 AM)
 المشاركات : 388 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



..






الليلة الأولى
والحكاية التي لا تنتهي




أيها الأمير المدلل هذه أولى الحكايا ، بشرط أن تصفح عن عشر من الرعايا
هيا قولي ماعندك ، وسننظر لاحقا في شرطك
لن أنبس ببنت شفة حتى أحصل على وعدكم
حسنا حصلت على وعدنا وهؤلاء شهود ، هيا اخرجوا واقفلوا الباب وراءكم
لي شرط ثان
لقد كرهت بصحبتك المكان والزمان
اللعنة عليك يا جارية ، هيا خذها من وجهي الآن يا سارية
مهلا أيها الصبي المدلل ، لا تتعذر بأي شيء كي تتهرب وتتسلل
قولي شرطك ولننته من هذا
تحرر عشر جاريات في يومنا هذا
لك ما طلبت يا جارية
حسنا سابدأ الحكاية رعاك الله ورزقك الصحة والعافية


في قديم الزمان على ضفة نهر الأمان
كانت تعيش هناك ملكة ، يشتهر أنها أنها كانت للحقوق منتهكة
كانت بشعة جشعة ، تطمع في كل شيء وترى في تعذيب شعبها بشتى الأشكال التي تعتبرها ممتعة
كانت تحكم عليهم بالعمل ليل نهار ، وتحكم بالموت على كل من ينهار
كان كل من هم خارج المملكة يسمعون أخبارا مفبركة
يصلهم أن الملكة تدفع لمواطنيها ذهبة كل يوم
فكان الجميع يحاول الوصول إلى ضفاف اليم
وكان الحراس في كل ليلة جديدة ، يجمعون عشرات المتسللين إلى المملكة المجيدة
مالم يكن يعرفه الآخرون ، أنهم كانوا يقدمون كقربان للإلآه آبون
كان إله الملكة التي تشرب له الأنخاب ، كؤوسا من دماء الأغراب
وفي أحد الأيام الباردة ، وصل إلى ضفة النهر رجل عظيم الهيئة يركب فرسه الساجدة
حاول الحراس الإمساك به والنيل منه في غفلة، لكنه قتلهم جميعا وعلقهم على باب المملكة وجلس ليستريح عند النخلة
أطلت الملكة في الصباح الباكر ، فرأت حراسها المفضلين معلقين كالبلابل
فصاحت صيحة مدوية ، أفاق على إثرها كل من في قصر الزاوية
استفاق عظيم الهئية ، وعندما رأته تسمرت مكانها وأشارت لهم بالعودة إلى الوراء ونادت خادمها كجأة
إيتيني بذاك الوسيم في الحال ، عامله بلطف في كل الأحوال
خرج الخادم الأمين مستغربا ، متجها نحو العظيم الذي وقف في انتظاره كالشجرة منتصبا
يا عظيم الهيئة سلام عليك من الملكة العلياء، تدعوك لقصرها لتقيم على شرفك حفل عشاء


وهكذا أيها الأمير ، أصبح العظيم أسير ..


وللحكاية بقية ، سنحكيها بعد تحرير عشر رقبات وجارية و التصدق من ذهبك بأوقية







يتبع


 

التعديل الأخير تم بواسطة سارة الحداد ; 09-15-2014 الساعة 03:02 AM

رد مع اقتباس
قديم 09-23-2014, 02:08 AM   #6
سارة الحداد
كاتبه / قاصه


الصورة الرمزية سارة الحداد
سارة الحداد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 799
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 02-15-2016 (12:05 AM)
 المشاركات : 388 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



..











أيها الحراس آتوني بشهرزاد في الحال ، وأقفلوا الأبواب دون سؤال
ها أنا ذي في حضرة الأمير الساحر ، ولو أني لآ أحبذ الكلام إلا عندما يسدل الليل ستاره فيحلوا لي أن أسامر


حسنا هل لي أيها الأمير بدليل
عن أي دليل تتحدثين يا حب الرمان العليل
أتحدث يا أيها الفارس الهمام
يا راعي الهوام
عن وعدك لي في الليلة الماضية
أم أنها كانت كلمة لا تؤخذ بالجد ولا ضربة لك قاضية

أيتها المتعجرفة المتعالية
سحقا لهكذا جارية

صدقا أيها الأمير هل وفيت بعهدك ؟
قد فعلت في حينها هات ما عندك

قد أخبرتك قبلا أن الملكة العلياء أحبت العظيم من شكل هيئته
فنادت في حراسها أن أحضروه لي على وقفته
فجاءها بهيئته العظيمة ، ووقف أمامها بهيبته وقال بعصبية ماذا هناك يا سقيمة
فردت عليه بلهجة الطيبة المستقيمة ، ما أردنا إلا إكرامك بقوة وعزيمة
حسنا وجب علي الشكر أيتها الكريمة ، فهذا شرف لا يناله إلا من قيمته عظيمة


حضروا الموائد بألذ وأشهى ما طاب
وأكلا وشربا وتحدثا حتى كل منهما للآخر استطاب
دعته الملكة للمكوث ضيفا عزيزا على مملكتها ، فوافق عن طيب خاطر شاكرا إياها على حسن ضيافتها
وأنت أيها الأمير ألست أهلا للضيافة والكرم ؟
بلى أنا لها فقط أطلبي ما شئت وبعد أن يصيح الديك سنلبيك حتى لو طلبت الهرم
هو فقط طلب بسيط
أن توفر للشعب كله اضاحي العيد
لكن مالذي ....
لقد قلت سألبيك لو طلبت الهرم
حسنا قد صار وعلم
وهكذا أيها الأمير ، بقي العظيم في القصر فرحا رغم أنه أسير
فلم تكن تسمح له بالخروج إلا مع الحرس ، ولا تسمح له بالابتعاد عنها إلا بعد أن تعلق على فرسه الجرس
قد بدأ العظيم يحس بأنه مسجون ، وهذا بالتأكيد سيصبه بالجنون
فقد تعود على الحرية ، كالصقر لا حدود له سوى السماء والبرية
وبعد محاولات فاشلة منه لفهم الموضوع ، قرر أن يحل الأمر بطريقته ويجعلها تتقن الخضوع
جاءته في إحدى الليالي تتهادى على أنغام القيثارة
وتلعب دور الجميلة التي تتقن فن الإثارة
فابتسم في سره معلنا الحرب ، وكانت مفاجأتها آتية على الدرب
جلست إلى جانبه وقالت يا عظيم ، قد قررت ترقيتك إلى حارسي الشخصي الحميم
نظر إليها باستغراب حارس حميم ؟ وقد كان يكرر في داخله بل انا عدوك العتل الزنيم
ابتسمت في دهاء ومكر ، هيا بنا سنزور اليوم سوق الأنعام بعد العصر
لك السمع والطاعة مولاتي ، وبدأ يخطط كيف سيتخلص منها في الوقت المناسب المؤاتي
وعند خروجهما أيها الأمير الساهر ، قررت الملكة أنها ستسافر
وقد كان سفرهما شاقا وطويلا ، ماجعل جارياتها يبكين ويصدرن عويلا
فناداهم العظيم وقال لهن ، لا تخفن سأخلصكن
فانصرفن يضربن كفا بكف
مسكين يظنها لقمة سائغة لا يعلم أنها وإبليس يد واحدة وكف

وهكذا أيها الأمير بدأ العظيم يخطط ويجهز ويدبر
وكانت هي تعلم قبل أن ينفذ وتدمر
إلى أن وصلا إلى وادي الموتى
وهنا يصيح الديك ونتوقف عن الحديث و لنا مرة أخرى يؤتى







يتبع


 

التعديل الأخير تم بواسطة سارة الحداد ; 09-23-2014 الساعة 02:28 AM

رد مع اقتباس
قديم 10-05-2014, 01:07 AM   #7
أليـلُ المـاء
موقوف


الصورة الرمزية أليـلُ المـاء
أليـلُ المـاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 798
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 06-02-2017 (02:36 AM)
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  24
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



*
*


ذكرتني بالساعة الرملية يـا ساره التي يتساقط فيها السائل من

الزجاجة الأعلى إلى الأسفل.. تملكين جرأة على التلاعب بنا وأكثر

أظن أنني مولعة بمعرفة حكايا الشهرزاد


 

التعديل الأخير تم بواسطة سارة الحداد ; 10-05-2014 الساعة 01:10 AM

رد مع اقتباس
قديم 10-26-2014, 02:59 AM   #8
سارة الحداد
كاتبه / قاصه


الصورة الرمزية سارة الحداد
سارة الحداد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 799
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 02-15-2016 (12:05 AM)
 المشاركات : 388 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



..











وصل الركب إلى وادي الموتى بعد مسيرة يومين ، وصلوا قصرها العظيم المشيد على صنمين

أخذوا قسطا من الراحة ، ثم اجتمعت الملكة مع العظيم في حديقتها الخاصة ثم ناولته تفاحة

تفضل بالجلوس أمامي على الطاولة ، أريد استشارتك في بعض الأمور الخاصة بالدولة

لست أعلم أني مؤهل لأكون مستشارك الأمين ، ربما كان رأيي ليس في صالحكم يا مليكتي التي بي تستعين

علمت من مصادر موثوقة ، أن بعض الخدم عندي يخططون لثورة مسروقة

أواه يا سيدة المكان ، من يجرؤ على فعل مهما كان ؟

وقد بلغني أنهن ثلاث جاريات ضعاف حسان ، يستعن بثلاث رجال لا يشبهون في شيء للإنسان

لكن هل تعتقد أن ملكة مثلي عظيمة ، ستسقط ضحية مؤامرة غبية لئيمة ؟

ورب السماء والأرض لأجعلنهم جميعا يتمنون الموت ليل نهار ، لن ينالوه حتى تغطي دماؤهم وديانا وأنهار

يا مولاتي مالك أنت والسفاسف ، دعيني أتولهم وألعب بهم كما يلعب بالكمان العازف

(( أيها الأمير الغاضب هل لي بطلب بسيط ، عفو عن عشر مساجين على أن يسددوا ديونهم بالتقسيط ؟

آه يا شهرزاد كم تحبين التشويق ، تقطعين الحكاية لتطلبي طلبات أعجز معه عن التصديق

عفونا يا شهرزاد عن مائة بدل العشرة ، وسددنا عنهم ديونهم قبل أن تشرق شمس الغد هيا نفذ أيها الخادم حجرة

أمر مولاي الأمير مطاع ، علم وسينفذ فور السماع

أيا شهرزاد أكملي الحكاية ، ولا تفعلي هذا بي كنكاية

حاشى يا أمير البلاد ، لكنك أمل العباد ))


وهكذا يا مولاي استطاعت الملكة نصب فخ للعظيم ، وجعلته يصدق أن ثقتها به تزداد عمقا وبدونه حياتها لن تستقيم ..

وظل العظيم يحقق مع كل الجاريات ، آملا معرفة ما يفيده لحل لغز تلك المؤامرات

حتى تحدث إلى جارية سمراء ، عيناها كليلة قمراء

مال قلبه لها ، وعلم ما عليها وما لها

وقد اشتكت له بطش مليكتهم ، وكيف أنها تستغل شدة حاجتهم

إنها أيها العظيم تحكم مملكتها بالسوط قالت فاتنة ، دخول مملكتها والخروج منها كلها موت أرض عفنة

ثم هي تعامل كل المواطنين كالعبيد ، لآ أذكر أني رأيت في بلادنا هذه أي إنسان سعيد

لا تعترف بالعائلة ، لا يوجد في مملكتها حق ولا تطالها طائلة

قد جلعتها يا فاتنة تعتبرني بئر أسرارها ، يمكنني قريبا تخليصكم منها ومن شرورها

لا تصدقها يا سيدي فهي امرأة داهية ، يجب عليك اتباع الحيل ولا تفلت البهيمة أبدا من الساقية

أخبرها أنك قد أجريت بحثا مكثفا عن الجاريات ، ولم تحصل على دليل يورطهن في أي مؤامرات

أصدُقها الأمر كل مرة ، حتى تضع كل شكها وتدفنه في جرة

ساقوم يا فاتنة بما علي القيام به ، فقط خذي حذرك وأنا عن نفسي حتى مني سأنتبه

غادرها وهو يفكر بطريقة يعرف بها أخبار البلاد والعباد ، طريقة بعيدة عن الشك والخداع والعناد

وقد استطاع تدبير حيلة خطيرة ، ستجعلها تؤمن أنه طوق نجاتها والمحطة الأخيرة

(( وهكذا صاح الديك أيها الأمير الغضبان

سنكمل الحكاية غدا في نفس المكان والزمان ))



 


رد مع اقتباس
قديم 10-26-2014, 04:03 AM   #9
أوراق أنثى


الصورة الرمزية أوراق أنثى
أوراق أنثى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 529
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 09-16-2019 (02:17 AM)
 المشاركات : 772 [ + ]
 التقييم :  14
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



متابعة وقارئةبصمت للجمال
ساره سعيدة بك وخالقك


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas