الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خلود المطيري فراق الولايف
بقلم : محمد الروقي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات العامة > رالي الحرف

آخر 10 مشاركات الجربا جمل (الكاتـب : صخر - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          فراق الولايف (الكاتـب : محمد الروقي - )           »          لست وحدك (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : سعودية - )           »          حبيبي شفيك (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : سعودية - )           »          أوتــــــآر حـــالـٌمـٌة ✨ (الكاتـب : انسامـ المطر - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          وإذا به لا يكفي إلاّ للحزن ،،،، (الكاتـب : عبدالحليم الطيطي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          الى النور ........... (الكاتـب : رعد الحلمي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          سيصبح الماءُ كئيبا (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          لهيب الشمعة المضيئة (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          السطر الاخير (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : خلود المطيري - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-20-2013, 04:33 AM   #1
مهند بن سيف
مراقب مدارات اخباريه / أداري


الصورة الرمزية مهند بن سيف
مهند بن سيف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:05 AM)
 المشاركات : 4,044 [ + ]
 التقييم :  33
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي مهتمون بالشان الثقافي



مهتمون بالشأن الثقافي: لا بد من دعم الأنشطة والفعاليات الأدبية مع الحد من تزايد «الشللية»

إحدى الأمسيات الرمضانية.

فاطمة الحسن من الدمام
أكد مهتمون بالشأن الأدبي والحراك الثقافي على ضرورة دعم الأمسيات الثقافية والأدبية المقامة على مدار العام وبشكل خاص الأمسيات الرمضانية، لما تحمله من إضافات عامة وخاصة على جميع الناس والنخبة المثقفة في المجتمع، لكونها معينا ورافدا مهما للحراك الأدبي لتناولها العديد من الآراء والأفكار والقضايا المهمة.
لافتين في الوقت ذاته إلى ضرورة الحد من تفشي المجموعات الشللية في الأوساط الأدبية، لما يترتب على وجودها من إلحاق الضرر بالتربة النقية للساحة الثقافية، وتقلص عدد المستفيدين من الفعاليات والأمسيات، مع انصراف العديد من المهتمين بالشأن الأدبي عن المجتمع الثقافي.
وفي هذا الصدد، أوضح خليل الفزيع رئيس نادي المنطقة الشرقية الأدبي المعين أن الأمسيات الرمضانية مع ما تتضمنه من لقاءات بين الأهالي والمعارف والأصدقاء تضيف الشيء الكثير على عامة الناس من توثيق العلاقات ومعرفة المستجدات وتبادل الآراء حول الأمور العامة والخاصة، إضافة لما يعتبرها رافدا مهما للحراك الأدبي والثقافي بين النخبة المثقفة في المجتمع لطرح الآراء والأفكار حول الكثير من القضايا الثقافية والفكرية.
وقال الفزيع لـ "الاقتصادية": قد تتضمن الأمسيات الرمضانية قراءة أو استرجاعا لبعض النصوص الإبداعية أو ذكر سير السلف الصالح بحسب ميول واتجاه رواد هذه اللقاءات الرمضانية التي تضفي على هذا الشهر سمات روحانية لا تتوافر في غيره من الشهور، مشيرا إلى أن تعزيز نشر المعارف الثقافية والعلمية هي مسألة لا تختص بالشهر الكريم ولا تعول عليه، لحرص معظم الناس على التفرغ للعبادة والتقرب لله إلى جانب أعمالهم الرسمية، وإنما ينبغي أن يتم نشر الثقافة العامة من خلال المؤسسات المتخصصة سواء أكانت حكومية أو أهلية، لكون الفعل غير مرتبط بمواسم أو مناسبات معينة.
وعن تأثير سريان الربيع العربي للأقطار القريبة من المشهد الأدبي في الساحة المحلية أبان الفزيع أن للأحداث العربية وما يجري فيها تأثيرها المباشر على الحياة العامة في الدول التي عانت أو تعاني من تلك الأحداث، إلا أن السعودية، ولله الحمد، تعيش استقرارا معروفا في جميع المجالات، وأن مشاركة أبناء هذا الوطن لإخوانهم في البلدان الأخرى في معاناتهم، لا يعني أن المعاناة ستكون بالدرجة ذاتها التي يعانيها مواطنو تلك الدول، منوها إلى أنه على الرغم من أخذ الأحداث الحاصلة في الدول للحيز الكبير من الاهتمام لدى جميع المسلمين داخل الوطن وخارجه، إلا أنها لم تفرز ظواهر معينة لها علاقة باللقاءات المعتادة في شهر رمضان، لأن الناس ما زالت تلتقي وتتسامر في جميع الأمور والأحداث التي تتضمن أحداث الربيع العربي كموضوع ضمن مواضيع أخرى تطرح في اللقاءات دون التركيز عليها من بين غيرها.
من جانبها، قالت الشاعرة إيمان أحمد الطلنجي إحدى منظِّمات ملتقى "سين الثقافي" في جدة: إن المسيرة الأدبية السعودية في الوقت الراهن تعد في أوج زهوها، ولذا فإنه من الطبيعي أن يتناول الأدباء في نصوصهم المدونة أو المعبر فيها من كتابات على صفحاتهم في المواقع الاجتماعية إشارات وكتابات صريحة في بعضها الآخر لأحداث العالم العربي وما يمر به من أزمات خلال الثورات، مستدركة أن الأمسيات الرمضانية على وجه الخصوص لم تستأثر الاهتمام بالربيع العربي وما يصاحبه من أحداث دون غيره من المواضيع الشاغلة الأخرى.
وأبدت الطلنجي استياءها من عدم الاكتراث بحضور الأمسيات الثقافية والأدبية على مدار العام الناتج عن تراكم عدد من المسببات منها ولعل أهمها عدم رغبة حضور فئة معينة من المهتمين بالحراك الأدبي لنشاط فئة أخرى، إضافة لإقامة عدد من الفعاليات المتنوعة وتزاحمها لأكثر من جهة كالنادي الأدبي على سبيل المثال مع جمعية الثقافة والفنون في وقت واحد، ما يتسبب في تشتت الحاضرين وتقلص أعدادهم، وهو ما يؤكد على وجود الخلل في المؤسسات وعدم ترابطها وتنسيقها لجدول برامجها بالتوافق مع الجهات المهتمة، مشيرة إلى أنها كانت تعتقد في وقت سابق أن وسائل الدعاية والإعلان هي المتسببة في ضعف حضور الجماهير.
وتعول الطلنجي على المجموعات الشللية الثقافية والفكرية الحد من تواجد عناصر مختلفة لشرائح متعددة في المجتمع للمشاركة بالفعاليات التي تشهدها الساحة الأدبية رغم الوعي الثقافي السائد والانفتاح على بيئات متنوعة عبر الشبكة العنكبوتية ووسائل الاتصال الحديثة، معتبرة الشللية أنها المحرك في التوجه الأدبي والثقافي، وأنها السبب الرئيس لظهور أسماء وتواجدها على الساحة الأدبية في الوقت الذي ينبغي فيه ظهور أسماء أخرى أكثر جدارة واستحقاقا لأن تكون لامعة، وذلك حسب ما تقتضيه المصالح الشخصية في الشلة الواحدة.
كما انتقدت الطلنجي انصراف كثير من المهتمين عن المجتمع الأدبي جراء الإحباط من عدم وجود التربة النقية الخالية من النفاق والمحسوبيات، إضافة لعدم مواكبة التقارير الإعلامية والتغطيات الصحفية للأساليب الحديثة الإبداعية الجاذبة للقراء والمهتمين بالشأن الثقافي واتباعها القوالب المفروضة والمتبعة ضمن الإطار التقليدي المتعارف عليه، وأهمية تخصيصها المواضيع الثقافية بصفحات الاهتمامات الأخرى كالرياضة، مؤكدة على ضرورة دعم الأنشطة الثقافية والأمسيات الأدبية التي يسعى أفرادها بجهدهم الشخصي لإظهارها للنور.



 


رد مع اقتباس
قديم 07-20-2013, 05:57 PM   #2
حصوصه
الاعضاء


الصورة الرمزية حصوصه
حصوصه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 136
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 09-15-2019 (01:06 AM)
 المشاركات : 71 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الى الان لاتوجد هوية ثقافية من قبل وزارة الثقافه والفنون

كلها اجتهدات فردية للاسف


 


رد مع اقتباس
قديم 07-21-2013, 01:27 AM   #3
ياسر العمار
عضو فعال


الصورة الرمزية ياسر العمار
ياسر العمار متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 09-19-2019 (06:31 PM)
 المشاركات : 1,313 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي




للاسف المثقفون مهمشون

ومايعملونه ماهو الا اجتهادت شخصيه ومحبة للثقافه




 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار مفتوح حول الشأن الثقافي الفلسطيني بأدبي الرياض مهند بن سيف رالي الحرف 3 01-18-2015 04:45 PM
اللقاء السابع للخطاب الثقافي السعودي ينطلق غداَ محسن السيف رالي الحرف 1 10-30-2013 12:07 AM
اليونسكو : تدمير التراث الثقافي السوري خسارة جسيمه للانسانيه مهند بن سيف رالي الحرف 4 06-11-2013 01:27 AM
المتنبي يعود لواجهة المشهد الثقافي مهند بن سيف رالي الحرف 4 05-25-2013 12:23 AM
المنتج الحضاري ؟؟ والمنتج الثقافي محسن السيف مقالات أدبية 4 09-25-2012 12:16 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas