الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي الشّعر مَد من الشعور ماهو بمِد من الشعير
بقلم : عبد العزيز شداد الحربي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > مقالات أدبية

آخر 10 مشاركات نَبيّ اليأس .. . (الكاتـب : امجد الدبيسي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          مـا يــمــوت الـحـب (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          حزين وأبكتني مع الحزن حاجة (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          في مثل هذا اليوم (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          الشّعر مَد من الشعور ماهو بمِد من الشعير (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          الشعر كلي وبعضي (الكاتـب : أحمد صعفق - )           »          خيط الدموع .......... (الكاتـب : رعد الحلمي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          العشق لعينك يحارب الحزن (الكاتـب : الشاعر كومار جاف - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          دهشة جوارحي (الكاتـب : الكاتبة دينا العزة - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          الحنين للماضي (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : خلود المطيري - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-24-2013, 04:35 PM   #1
طلال الفقير
أسير الذكرى


الصورة الرمزية طلال الفقير
طلال الفقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 368
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 02-17-2017 (10:00 PM)
 المشاركات : 595 [ + ]
 التقييم :  25
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي دكتاتورية مضيئة









لا أدري من هذا الذي وشا وصور للعالم بأن النظام الدكتاتوري نظام يهوى سفك الدماء من أجل العيش على القتل والتشريد فقط ونهش تلك الجثث فالدكتاتورية لم تكن يومًا تظهر بقناع مزيف كبعض الدول التي تتباهي بالديمقراطية وهي تنتهج نهج مخالف للمثالية التي تتمسح فيها ولو أفصحت عن حقيقتها لكان احترمت مبادئها وشعبها .


إن الدكتاتورية نظام يستوجب تطبيقه بالمجتمعات الغير ناضجة فكريًا بل أصبحت الحاجة ملحه لتطبيقه فهناك شعوب لا تستوعب معنى الحوار ولا تفهم ماهية الحرية فهي عقول تحمل أفكار متخلفة فلا تفهم ولا تستقيم ألا بالحزم والشدة ,فمتى استوعبت تلك العقول معنى المصافحة والحوار على الطاولة واحترام الاختلاف في الرأي فعندها يصبح النظام الدكتاتوري غير مناسب لها .

فالدكتاتورية سلطة مقننة لمجتمع غير ناضج فكريًا وأخلاقيًا فالمجتمعات البشرية هي كمراحل عمر الإنسان فكل مرحلة عمرية تزيد أو تقل حجم الوصايا عليها فمثلا المرحلة المراهقة أو السن العمرية لها تحتاج إلى متابعة وضبط وتوجيه مستمر وحزم ولا ينبغي ترك الباب لها مفتوحًا بالحرية لما يفكر أو تفكر هذا المراهق أو المراهقة وما يقودها إلى الخطر أو الهلاك ربما !..
أو كحالة إنسانية تعيش بجنون وهوس تحتاج من يروضها ! .

إن الفتوحات الإسلامية استخدمت فيها الدكتاتورية المضيئة لما وجدت مجتمعات تلك الدول ترفض لغة الحوار لذلك خاضوا عدة حروب ضد بيزنطة والفرس والقوط والتي كانت مجتمعاتهم تغط بالظلام فعن طريقها وضع لهما خياران إما اعتناق الدين الإسلامي أو دفع الجزية فكان الهدف الأسمى هو نشر الدين الإسلامي ونتيجة لهذا الفكر خلفوا حضارات عظيمة كالأندلس وغيرها من حضارات رائدة فنشر الدين الإسلام أمر رباني في مجتمعات تتخبط بالرذيلة فهي مجتمعات غير مدركة لمصلحتها !.

لست من دعاة السلطة الدكتاتورية كتعميم ولكن كتقنين فالمجتمعات الإنسانية هي من تحدد وفق فكرها ؛ فلو عدنا للوراء قليلاً للعصر الأموي وتبصرنا بعهد عبدالملك بن مروان وكيف يدير شئون بلاده بحرية بينما لو قربنا المجهر أكثر على دولته لوجدنا هناك جزئية من بلاده يديرها الحجاج بن يوسف الثقفي والذي كان واليًا على العراق والذي أتبع السلطة الدكتاتورية وكان واضحًا ذلك وجليًا في خطبته العصماء المشهورة فلا يعني وحشية هذا الرجل بقدر حنانه ورجاحة عقله وعظم المسئولية والأمانة التي يحملها على عاتقه فكان فعلا وفيًا على شعبة ويهتم لمصلحته لإدراكه ويقينه بأن هذا الشعب يمر بمرحلة عدم النضوج ويحتاج إلى ضبط وتوجيه ؛ ومن الوفاء العظيم للحجاج يوسف وحبه العظيم لشعبه أوصى أبنه عند وفاته عند تشييع جنازته بأن تسير جنازته بشكل مستقيم للمقبرة (عدل على قولة أخوانا المصريين) وتهدم جميع الدور التي تعترضها , رحمك الله يا حجاج لقد أديت الأمانة ورسمت المسار لأبنك من أجل عدم هلاك شعبك وأنت تفكر بمصلحتهم وحتى بعد وفاتك ما أكبر قلبك وعظمة حنانك .


واليوم ونحن نعيش في عصر العولمة والاكتشافات المذهلة في التقنية والطب والفلك ووسط ضجيج المنادين بالحريات سقطت بعض المجتمعات التي طبقت الديمقراطية لديهم فتعالت أصواتهم بالسب والشتائم والركل والبصاق (أكرمكم الله) أمام الملأ فبعض الدول تقيس الحرية وفق الزمن وليس وفق الفكر ولبست ثوب أكبر من حجمها فتاهت أقدامهم وتعثرت وعم الانحلال والفوضى فعدم أدراك تلك المجتمعات بعدم نضوجها فكريًا وأخلاقيًا فكان الأولى لها عدم فتح الباب على مصراعيه ريثما التأكد من نضوج فكر وثقافة المجتمع فهي بحاجة إلى تنوير وأن استدعى الأمر تقويم تلك الجماجم المنحرفة والتي لا تفهم ولا تعي سوى نشر الفساد والعفن بين أرجاء المجتمع .

ومن أشهر الدكتاتورين (هتلر , موسوليني , ستالين, صدام حسين ) وغيرهم لا أنكر الجانب السيئ كما صوره الإعلام ولكن لا ينبغي أن يضللنا عن الجوانب المضيئة فقد تكون هناك تقاطعات سياسية أو معتقدات دينية أو أعراف اجتماعية أو قوائم اقتصادية تتبع سياسة التضليل وصبغ تلك الشخصية بالسلبية الكاملة من أجل تلك التقاطعات فهناك جوانب مضيئة ينبغي أن نعطي تلك الشخصية جوانبها الحقيقية وإظهار جميع بصمتها على الأرض وعدم إغفال أو تضليل جانب على جانب آخر من أجل هدف سياسي أو اقتصادي أو اعتقادي أو حتى اجتماعي فالموضوعية هي الهدف والمطلب.

إن الأنظمة الدكتاتورية لها فوائدها وخاصة في المجتمعات الغير منضبطة فكريًا مع "أيدلوجيتها" فهي علاج مرير حقًـًا لكن لا بد منه فأهلًا وسهلًا بالدكتاتورية لتضبط فوضويات المجتمعات الناقصة وتعالجها .



طلال الفقير



 


رد مع اقتباس
قديم 06-25-2013, 02:22 PM   #2
زينـه الآردنيـه
كاتبة
جنــون الثـلاثـاء..


الصورة الرمزية زينـه الآردنيـه
زينـه الآردنيـه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 354
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 07-16-2015 (04:09 AM)
 المشاركات : 1,797 [ + ]
 التقييم :  85
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



ومن أشهر الدكتاتورين (هتلر , موسوليني , ستالين, صدام حسين )

لا اؤيد ان تضع اسم الشهيد صدام حسين
ضمن هتلر والفاشين والنازيين وتصنفه بانه ديكتتوري
رحم الله الشهيد صدام حسين زعيم الامه العربيه



 
 توقيع : زينـه الآردنيـه


التعديل الأخير تم بواسطة زينـه الآردنيـه ; 06-25-2013 الساعة 02:25 PM

رد مع اقتباس
قديم 06-25-2013, 03:10 PM   #3
فهد عبدالله
مراقب الشعر النبطي


الصورة الرمزية فهد عبدالله
فهد عبدالله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 51
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (11:10 PM)
 المشاركات : 5,743 [ + ]
 التقييم :  52
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي





القدير طلال الفقير

ارى هنا انه خانك التعبير كثيرآ

وخلطت بين الامور اكثر مقال افتقد الكثير من النور ويبدو انك استعجلت في كتابته

ابو عدي صدام حسين لم يكن دكتاتوري بنفس من ذكرت معه

واثنيت هنا على الحجاج بن يوسف الثقفي رغم كل مافعل باهل العراق

والغريب استشهدت باخر موقف للحجاج قبيل وفاته

رحم الله شهيد الامة صدام حسين

شكرآ استاذي طلال




 


رد مع اقتباس
قديم 06-26-2013, 12:12 PM   #4
طلال الفقير
أسير الذكرى


الصورة الرمزية طلال الفقير
طلال الفقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 368
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 02-17-2017 (10:00 PM)
 المشاركات : 595 [ + ]
 التقييم :  25
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينـه الآردنيـه
ومن أشهر الدكتاتورين (هتلر , موسوليني , ستالين, صدام حسين )

لا اؤيد ان تضع اسم الشهيد صدام حسين
ضمن هتلر والفاشين والنازيين وتصنفه بانه ديكتتوري
رحم الله الشهيد صدام حسين زعيم الامه العربيه










احترم وجهة نظرك يا زينه ..

فشخصية صدام حسين نتحدث عنها وفق النظام المتبع بدولة العراق وهو النظام الجمهوري لحزب البعث وهذا النظام يسير باتجاه مخالف لعملية الانتخاب والترشيح فهو نظام "دكتاتوري" وعندما نقول نظام "دكتاتوري" وذلك لمخالفته بنود ومواثيق الديمقراطية ولا يعني هذا إن النظام سيئ بل ايجابي لمجتمع لا تتناسب الديمقراطية فيه ولا يجب منى أن نقوم بتسطيح تراكمات هذا النظام لما آل إليه بمصير صدام حسين وهو استشهاده وعلمه عند ربه بغض النظر عن هذا فهو يسير عبر مدرعة " الدكتاتورية" سواء رضينا هذا أو لم نرضى لأن سمات نظامه واضحة وجليه ولا نعني بذلك انه سيئ بل مناسب لمجتمع متعدد الطوائف تحتاج إلى قوة تضرب من حديد .


 


رد مع اقتباس
قديم 06-26-2013, 12:23 PM   #5
طلال الفقير
أسير الذكرى


الصورة الرمزية طلال الفقير
طلال الفقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 368
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 02-17-2017 (10:00 PM)
 المشاركات : 595 [ + ]
 التقييم :  25
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد عبدالله


القدير طلال الفقير

ارى هنا انه خانك التعبير كثيرآ

وخلطت بين الامور اكثر مقال افتقد الكثير من النور ويبدو انك استعجلت في كتابته

ابو عدي صدام حسين لم يكن دكتاتوري بنفس من ذكرت معه

واثنيت هنا على الحجاج بن يوسف الثقفي رغم كل مافعل باهل العراق

والغريب استشهدت باخر موقف للحجاج قبيل وفاته

رحم الله شهيد الامة صدام حسين

شكرآ استاذي طلال










مرحبا أخ فهد ..


ما فعله الحجاج فعله صدام لا نريد ذكر ما فعله صدام فالجميع استخدموا الحزم والقوة لمجتمع لا تتناسب الديمقراطية فيه ولا ينبغي إن نذكر استشهاد صدام رحمه الله ونتناسى نظامه البائد وصفات هذا النظام وكيف كان يحكم العراق بيد من حديد وهو شي ايجابي لمجتمع لا تتناسب الديمقراطية فيه .


تقبل تقديري واحترامي


 


رد مع اقتباس
قديم 06-26-2013, 01:23 PM   #6
زينـه الآردنيـه
كاتبة
جنــون الثـلاثـاء..


الصورة الرمزية زينـه الآردنيـه
زينـه الآردنيـه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 354
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 07-16-2015 (04:09 AM)
 المشاركات : 1,797 [ + ]
 التقييم :  85
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



مبدعنا الجميل طلال
اعلم جيدا انك تود ايصال فكره ان هناك ايجابيات لمصطلح الديكتتوري حيث انه نظام قادر على ضبط الشعوب حتى وان تعددت الطوائف بالمجتمع الواحد تحت بقعه ارض معينه تسمى دوله
ولكن المتعارف عليه ان الديكتتوري هو النظام المتسلط الطاغي الذي يحكم ولا يستشير احد او يكون هو الامر الناهي
وهو ينطبق على نظام هتلر وكثيرا ممن يشبهونه
ولكن الحاله مع الشهيد صدام مختلفه تماما
هو كان يدمقراطي ورجل حكيم
استطاع على مدار حكمه ان يوحد العراقيين جميعا برغم تعدد الطائفيه
والان ما حل بالعراق من بعده

هل حين قتل الرمزصدام تحررت العراق؟؟؟
او حين اعتبر صدام ديكتتوري وطاغيه هل الحريه الان موجوده والدمقراطيه
ان اكبر ديكتتور على مستوى العالم هي اسرائيل
تلك القوه التي ابادت شعب فلسطين
والوحيد الذي وقف بوجه اسرائيل القذره هو صدام ذلك الزعيم الحكيم
فماذا حدث
اصبح بين ليله وضحاها ديكتتوري وطاغيه ومستبد وظالم
رحم الله الشهيد صدام
ولكن اؤيدك بان هتلر كان بحرقه لليهود ديكتتوري ايجابي
فقد قال بخطبته الشهيره
لم احرق اليهود جميعا
بل تركت بعضهم
ليعلم العالم لما احرقتهم
اي انهم يستحقون الحرق
وهنا النقطه الايجابيه بالنظام الديكتتوري الذي اتبعه هتلر وهو افضل ما فعله
تحياتي القلبيه


 
 توقيع : زينـه الآردنيـه



رد مع اقتباس
قديم 06-26-2013, 02:23 PM   #7
طلال الفقير
أسير الذكرى


الصورة الرمزية طلال الفقير
طلال الفقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 368
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 02-17-2017 (10:00 PM)
 المشاركات : 595 [ + ]
 التقييم :  25
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينـه الآردنيـه
مبدعنا الجميل طلال
اعلم جيدا انك تود ايصال فكره ان هناك ايجابيات لمصطلح الديكتتوري حيث انه نظام قادر على ضبط الشعوب حتى وان تعددت الطوائف بالمجتمع الواحد تحت بقعه ارض معينه تسمى دوله
ولكن المتعارف عليه ان الديكتتوري هو النظام المتسلط الطاغي الذي يحكم ولا يستشير احد او يكون هو الامر الناهي
وهو ينطبق على نظام هتلر وكثيرا ممن يشبهونه
ولكن الحاله مع الشهيد صدام مختلفه تماما
هو كان يدمقراطي ورجل حكيم
استطاع على مدار حكمه ان يوحد العراقيين جميعا برغم تعدد الطائفيه
والان ما حل بالعراق من بعده

هل حين قتل الرمزصدام تحررت العراق؟؟؟
او حين اعتبر صدام ديكتتوري وطاغيه هل الحريه الان موجوده والدمقراطيه
ان اكبر ديكتتور على مستوى العالم هي اسرائيل
تلك القوه التي ابادت شعب فلسطين
والوحيد الذي وقف بوجه اسرائيل القذره هو صدام ذلك الزعيم الحكيم
فماذا حدث
اصبح بين ليله وضحاها ديكتتوري وطاغيه ومستبد وظالم
رحم الله الشهيد صدام
ولكن اؤيدك بان هتلر كان بحرقه لليهود ديكتتوري ايجابي
فقد قال بخطبته الشهيره
لم احرق اليهود جميعا
بل تركت بعضهم
ليعلم العالم لما احرقتهم
اي انهم يستحقون الحرق
وهنا النقطه الايجابيه بالنظام الديكتتوري الذي اتبعه هتلر وهو افضل ما فعله
تحياتي القلبيه









اهلا فيك أخت زينه ..


ذكرتي هنا :


اقتباس:



ولكن المتعارف عليه ان الديكتتوري هو النظام المتسلط الطاغي الذي يحكم ولا يستشير احد او يكون هو الامر الناهي
وهو ينطبق على نظام هتلر وكثيرا ممن يشبهونه
ولكن الحاله مع الشهيد صدام مختلفه تماما
هو كان يدمقراطي ورجل حكيم
استطاع على مدار حكمه ان يوحد العراقيين جميعا برغم تعدد الطائفيه






وهل ضبط ذلك بالديمقراطية ؟!..

لم يكن ولو كان بالديمقراطية لما أستطاع ضبطه ..!

ونظام صدام حسين هو النظام المناسب الذي عاش العراقيين من خلاله أفضل بكثير من واقعهم الحالي .


 


رد مع اقتباس
قديم 06-26-2013, 06:47 PM   #8
زينـه الآردنيـه
كاتبة
جنــون الثـلاثـاء..


الصورة الرمزية زينـه الآردنيـه
زينـه الآردنيـه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 354
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 07-16-2015 (04:09 AM)
 المشاركات : 1,797 [ + ]
 التقييم :  85
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



استطاع ذلك بالحكمه ولم يكن بالديكتتوريه المتسلطه كان عراقيا عربيا شريفا
ولم يكن طائفيا ولا عنصريا كما يحدث الان بالعراق اذ تحكمه الطائفيه السائده
ولكن صدام قد ينطبق عليه رحمه الله الوسطيه
اي ما بين الدكتتوريه والديمقراطيه
اي القوه مع المشوره

وهو الجمع بين النقيضيين
وكل شيءء في السياسه وارد
لنقول ديكتاقراطيه


ولكنه ابدا لم يكن ديكتتوري بالمطلق اي ما ينطبق عليه هذا المصطلح بكل ما يحتويه
ولكن حزمه وحكمته الشديده قد تجعل الامر انه اقرب للديكتتوريه من الديمقراطيه
وهو قد يكون يجمع الاثنين معا بصوره معتدله ومناسبه
لكنه لم يكن ديكتتوري ابدا


 
 توقيع : زينـه الآردنيـه



رد مع اقتباس
قديم 06-26-2013, 08:04 PM   #9
عديلة القاف
كاتبة ومصممه


الصورة الرمزية عديلة القاف
عديلة القاف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 111
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 06-08-2014 (11:26 AM)
 المشاركات : 487 [ + ]
 التقييم :  217
 علم الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لك الله يا سوريا
لوني المفضل : Darkorchid
افتراضي



مساء النور

موضوع رائع ونقاش مميز

وانا من رايك استاذ طلال رغم انني من محبي صدام حسين

الا انني لا انكر انه حكم العراق بيد من حديد ولم يكن ذلك بالديمقراطية

بل هناك عدة مواقف له تمنع اي رجل عاقل من عصيان اوامره

واقربها للذهن مجزرة الاكراد بالغاز الكيماوي ..

قتل بعض اعضاء الحزب المعارضين له دون محاكمة

وغيرها مما ارتكبه اولاده من جرائم تقشعر لها الابدان

انما في نفس الوقت

لديه مواقف مشرفة كثيرة فهو اكثر من وقف بوجه اسرائيل وقصفها ايضا

هو من اوقف المد الشيعي للمنطقة العربية

هو من حقن دماء اهل السنة في العراق وانظروا للحال من بعده

هناك شعوب لا يمكن حكمها الا بيد من حديد لتزدهر وترتقي والعراقيين كذلك للاسف

وهذا ما كانت جدتي تردده دوما ويكفي نظرة لحكام العراق على مر السنين لنعرف هذا

شكرا لك استاذي

تحيتي واحترامي


 
 توقيع : عديلة القاف



رد مع اقتباس
قديم 06-29-2013, 03:41 PM   #10
طلال الفقير
أسير الذكرى


الصورة الرمزية طلال الفقير
طلال الفقير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 368
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 02-17-2017 (10:00 PM)
 المشاركات : 595 [ + ]
 التقييم :  25
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينـه الآردنيـه
استطاع ذلك بالحكمه ولم يكن بالديكتتوريه المتسلطه كان عراقيا عربيا شريفا
ولم يكن طائفيا ولا عنصريا كما يحدث الان بالعراق اذ تحكمه الطائفيه السائده
ولكن صدام قد ينطبق عليه رحمه الله الوسطيه
اي ما بين الدكتتوريه والديمقراطيه
اي القوه مع المشوره

وهو الجمع بين النقيضيين
وكل شيءء في السياسه وارد
لنقول ديكتاقراطيه


ولكنه ابدا لم يكن ديكتتوري بالمطلق اي ما ينطبق عليه هذا المصطلح بكل ما يحتويه
ولكن حزمه وحكمته الشديده قد تجعل الامر انه اقرب للديكتتوريه من الديمقراطيه
وهو قد يكون يجمع الاثنين معا بصوره معتدله ومناسبه
لكنه لم يكن ديكتتوري ابدا








يعني نصف دكتاتوري ونصف ديمقراطي


كل الشكر لكِ على مداخلتك وتقبلي فائق تقديري



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دكتاتورية تنفث بسمومها ..! طلال الفقير مقالات أدبية 2 12-18-2013 10:12 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:15 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas