الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي ذات غفلة مني لقلبي !
بقلم : ايمااان حمد
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > قسم الخاطرة والنثر " لغير المنقول"

آخر 10 مشاركات أنت الحكم وأنت الولي والمولي (الكاتـب : نافل علي الحربي - آخر مشاركة : علي - )           »          ما اروع الصباح مع احبابي (الكاتـب : واجدة السواس - آخر مشاركة : ياقوت - )           »          مايشبهني...! (الكاتـب : ياقوت - )           »          نَبيّ اليأس .. . (الكاتـب : امجد الدبيسي - آخر مشاركة : فهد محمد - )           »          مـا يــمــوت الـحـب (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : فهد محمد - )           »          حزين وأبكتني مع الحزن حاجة (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          في مثل هذا اليوم (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          الشّعر مَد من الشعور ماهو بمِد من الشعير (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          الشعر كلي وبعضي (الكاتـب : أحمد صعفق - )           »          خيط الدموع .......... (الكاتـب : رعد الحلمي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )

23 معجبون
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2019, 03:10 AM   #1
جابر محمد مدخلي
( سَهّال ) روائي سعودي

رواية إثبات عذرية
الصورة الرمزية جابر محمد مدخلي
جابر محمد مدخلي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1014
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 أخر زيارة : 06-13-2019 (01:11 AM)
 المشاركات : 478 [ + ]
 التقييم :  19
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Gray
افتراضي مسافة واحدة من الموت





نجلس هناك حيث يصبح البقاء وحيدًا كزكاة فطرٍ لم يستطع إخراجها ذلك المؤمن الفقير. نجلس كالمحدودب ظهره من كثرة السجود. نجلس كالعابر على رصيفٍ بناه ودهنه وأضاءه بضوء ساطع وظل يرقبه حتى تمّ هدمه أمامه وهو عاجز عن الحراك أو الاعتراض. نجلس أمام مرايا الروح التي لم تعد تُظهر فيها غير ذكريات تمحو نفسها كجهازٍ تمّ اختراقه وصاحبه عاجزٌ عن إيقاف ذلك الهدر الأليم. نجلس على بعد مسافة واحدة من ذاكرتنا لنحصي كم من السنين قضيناها نرى تسرّب الأحلام من بين عظام قفصنا الصدري، تلك التي خُلقت مفتوحة مغطّاة بلحمٍ شفّاف؛ لنتمكن من خلالها مس ضلوعنا والطبطبة عليها كلما نزل بصدورنا نازلٌ أو أذى.

الحياة تتعامل معنا كما لو أننا مكنستها التي صنعها لها العُمر من الخوص فكلما اتسخت أطرافها قطعتها وواصلت كنسها دون الاهتمام بما بقيّ فينا من حجم أو قدرة على الكنس.. نعلم هذا الدور لنا في حياتنا أو حياة الآخرين لكننا نتجاهل ذلك؛ لنبقى على قيد هذه الحياة التي تستخدمنا كما لو أننا أعضاء قابلة للبيع والاستبدال نهايتها الحتمية الموت. نتصرف أحيانًا معها بانفعال، أو غضبٍ، أو جفاء .. وإن عجزنا عن مجاراتها وقفنا عن التصرف وبدونا بالنسبة لها بلا قيمة .. هي مستمرة ونحن كذلك. لكن ثمة فروق شاسعة بين استمراريتها واستمرارنا : هي تنمو بغيرنا ونحن نعجز عن الحصول على هذا الغير للنمو به أحيانًا.

أخطأنا كثيرًا في تعريفات كثيرة لها، وقبلنا تعاريف مختلفة لها رغبةً في البقاء والعيش فقط .. فحين نيأس نلعنها ونسبّها لكنها لا تبدي أبدًا ردود انفعال لتشعرنا على أننا نقصدها هي بذاتها؛ الحياة أقسى من الآخرين علينا لكننا نغفر للآخرين ولا نكاد نشفع ولو لمرةٍ واحدةٍ لها.

الحياة بالنسبة لي لم يعد لها أية تعريفٍ يصلح إطلاقه عليها .. يمكنني القول أنها مسافة .. مسافة فقط.

يذهب منها كل ما نتوقع أنه بالنسبة لنا جميل وباقٍ، ويبقى فيها كل ما ليس لنا، أو ما نعجز عن امتلاكه مطلقًا. يصبح فيها الاعتلال راحة أحيانًا، ويتحول فيها القساة والجبابرة إلى رحماء فيما بينهم إلا علينا؛ ربما لأنهم يعون جيدًا أنّ رحمتهم لنا إسقاطًا لسلطتهم وجبروتهم؛ سلطة الحُب والعطاء.

ينسانا فيها من نتذكره، ويتذكرنا فيها من نسيناه.

ينام فيها الذين نحبهم ونعشقهم ملء العين والقلب .. ونسهر نحن في انتظارهم، في ولهنا عليهم، في شوقنا إليهم .. وحين يستيقظون يبلغوننا أنّ أمزجتهم متعكرة قليلاً، وأنهم لم يهنئوا بنومهم .. فنعجز عن الرد .. نعجز لأنّنا سنشعر عندها أنّ سلطتهم تحولت من الحُب إلى القسوة، ومن الاهتمام إلى اللا مبالاة!.

يا لهذه الحياة المتناقضة. إنها دافئة كالنار، ومحرقة كالدفء. لها لهبٌ وسوطُ جلاّد .. توجهه كثيرًا على الفقراء، والعشّاق؛ فالفقراء يركضون فيها كامل حياتهم بحثًا عن الكفاف، ولقمة العيش ويحصلون عليها يومًا وأيامًا لا تهبهم منها شيئًا فينامون جوعى ويستيقظون في كامل تفاؤلاتهم. والعشّاق تركض قلوبهم بحثًا عن حضنٍ دافئ، وقصةٍ خالدة .. فتهبهم لكنها تعذّبهم قبلها قليلاً وبعدها كثيرًا .. والكثير منهم لا تكتمل لهم قصة أبدًا .. مهما ركضت نبضاتهم أو بذلت!.

لا أحد يمكنه أن ينجو من أسواطها أبدًا .. حتى ولو كان صالحًا أو زاهدًا عنها؛ لأنها كلما غضبت انكمشت على من حولها دون النظر لفئاتهم أو مشاعرهم، أو قنوتهم، أو حتى عبادتهم؛ لأنها تتصرف وفق أوامرها ورغباتها، وتتبع خرائطها السماوية.

الحياة جغرافيا التيه الأكبر .. اليوم نعيش في أراضينا سالمين غانمين وغدًا لا تدري نفس بأي أرض تموت.







 
 توقيع : جابر محمد مدخلي


التعديل الأخير تم بواسطة جابر محمد مدخلي ; 05-12-2019 الساعة 09:22 AM

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2019, 03:29 AM   #2
ماجدة
عضو فعال


الصورة الرمزية ماجدة
ماجدة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 164
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (01:07 AM)
 المشاركات : 2,379 [ + ]
 التقييم :  18
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير جابر محمد مدخلي
عودآ حميدآ

نص فخم وحضور راقي كل عام وانت بخير


 


رد مع اقتباس
قديم 05-13-2019, 04:50 AM   #3
أوتاد


الصورة الرمزية أوتاد
أوتاد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 988
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : 08-20-2019 (01:51 AM)
 المشاركات : 1,097 [ + ]
 التقييم :  33
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الكاتب محمد مدخلي

تيه ومسافة لاخر السطر وموت محقق بالنهاية


 


رد مع اقتباس
قديم 05-13-2019, 05:02 AM   #4
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 08-20-2019 (05:49 AM)
 المشاركات : 7,540 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الروائي القدير جابر مدخلي
حفنة من جذوة

فلسفة جداً عميقة للحياة

ينام فيها الذين نحبهم ونعشقهم ملء العين والقلب .. ونسهر نحن في انتظارهم، في ولهنا عليهم، في شوقنا إليهم .. وحين يستيقظون يبلغوننا أنّ أمزجتهم متعكرة قليلاً، وأنهم لم يهنئوا بنومهم .. فنعجز عن الرد .. نعجز لأنّنا سنشعر عندها أنّ سلطتهم تحولت من الحُب إلى القسوة، ومن الاهتمام إلى اللا مبالاة!.

اخترت هذا الجزء لأنه حرك داخلي وكأني أسمعه كل يوم

ابدعت وامتعت

قرأتها كثيراً وجدتها غاية في الجمال والفكر والمنطق

سلمت يمينك التي لاتصوغ الاّ الجمال

لروحك رذاذ المطر

...

...

ايمااان حمد


 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 05-14-2019, 01:47 AM   #5
مضاوي فهد
الأعضاء


الصورة الرمزية مضاوي فهد
مضاوي فهد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1439
 تاريخ التسجيل :  Feb 2019
 أخر زيارة : 08-18-2019 (03:00 AM)
 المشاركات : 94 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Hotpink
افتراضي



الرائع جابر مدخلي
تناقضات الحياة كثيرة منها ماذكرت في نصك ومنها خفيء . نص سامق وشامخ


 


رد مع اقتباس
قديم 05-14-2019, 02:28 AM   #6
هدى العبدالله
عضو فعال


الصورة الرمزية هدى العبدالله
هدى العبدالله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 973
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 08-23-2019 (09:12 AM)
 المشاركات : 950 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير جابر محمد مدخلي

مسافة واحدة من الموت ونص لايكتبه الا محترف حرف


 


رد مع اقتباس
قديم 05-15-2019, 01:44 AM   #7
سعودية


الصورة الرمزية سعودية
سعودية متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 375
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:28 AM)
 المشاركات : 1,085 [ + ]
 التقييم :  18
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير جابر مدخلي
استضاء النور بهطول حرفك النخبوي


 


رد مع اقتباس
قديم 05-15-2019, 02:15 AM   #8
عبق الكون
كاتبه


الصورة الرمزية عبق الكون
عبق الكون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 118
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (06:28 AM)
 المشاركات : 2,718 [ + ]
 التقييم :  36
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



الآديب جابر محمد مدخلي
بين حروفك وقفة تأمل وحبكة روائي راقي


 


رد مع اقتباس
قديم 05-15-2019, 02:56 AM   #9
البندري الرشيد
الأعضاء


الصورة الرمزية البندري الرشيد
البندري الرشيد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1436
 تاريخ التسجيل :  Feb 2019
 أخر زيارة : 08-21-2019 (01:18 AM)
 المشاركات : 142 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الرائع جابر مدخلي

لامسافة بين الابداع وحرفك الراقي


 


رد مع اقتباس
قديم 05-16-2019, 03:42 AM   #10
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : يوم أمس (11:38 PM)
 المشاركات : 14,541 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير الرائع جابر مدخلي
ادهشني حرفك الفخم
اقرا وعيوني تتطلع من روعة وجمال كلماتك

وهذا اقتباس من فقرة روعتك
يالهذه الحياة المتناقضة انها دافئة كالنار ومحرقة كالدفئ لها لهب وسوط جلاد توجهة كثيرا على الفقراء والعشاق
فالفقراء يركضون فيها كامل حياتهم بحثا عن الكفاف ولقمة العيش شكرا لهذا الجمال والعطاء الفريد
تحيتي تليق لشخصك الراقي

ولقلمك الفاخر والمميز






 


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
جابر،محمد،مدخلي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:21 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas