الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
مضاوي فهد لــهاث السوسن
بقلم : ايمااان حمد
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات سر الفتنة (الكاتـب : سهير محمود - )           »          ليل العاشقين (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : سعودية - )           »          غرور من كتاب الثالثة شوقاً بصوت المذيعة المتألقة رانيا المرزوقي (الكاتـب : ايمااان حمد - آخر مشاركة : سعودية - )           »          كل عام وإنتي حبيبتي (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : سعودية - )           »          كل أحلامي ،، (الكاتـب : ميسون الرملاوي - آخر مشاركة : سعودية - )           »          أنين الروح (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : سعودية - )           »          سارقو الحياة! (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : واجدة السواس - )           »          الناسك المتعبد بمحرابه (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - )           »          “الملك سعود ـ مسيرة وإنجازات” في أدبي القصيم.. الأحد (الكاتـب : مهند بن سيف - )           »          كيد عاشق (الكاتـب : فايز الأمس - آخر مشاركة : واجدة السواس - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-28-2018, 01:32 AM   #1
منير قاسم الشهاري
شاعر


الصورة الرمزية منير قاسم الشهاري
منير قاسم الشهاري متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1342
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 02-20-2019 (04:01 PM)
 المشاركات : 113 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
header دموع بني آدم





في زحمةِ الأفكارِ والبالَ شاردٌ
يساقُ دمعُ الكونِ خلفي يطاردُ
اقاسي مراراتِ الأسى رغمَ مرها
تعاتبني الدنيا لِمَ الليلَ باردُ
اناجي وفي قلبي احتراقٌ وحرقةٌ
ودمعً وآهاتٌ على القلبَ زائدُ
تنامُ عيونُ الناسِ وهي جريحةٌ
من الهمِ والويلاتِ تبكي المراقدُ
يسابقني ظلي إلى ما تجرني
يجيبُ بلا صوتٍ ويخفي المكائدُ
بما أسلفت يمناكَ جئتُكَ والأسى
عليكَ سياطُ الحزنِ شُدَ السواعدُ
وأنظرُ حولي الناسَ كلاً بحيرةٍ
فلستُ بها وحدي بها الكلُ زاهدُ
على ما يضيعَ العمرُ فيما يسوقنا
ودربَ الشقاءْ يعدو وتعدوا المقاصدُ
يلوذُ جميعَ الناسِ من ويلِ بؤسهم
وليلهمُ الطاغي على الكونَ قاعدُ
أتسمعهم صوتَ البكاءِ ولستَ في
فراشهمُ الباكي مع الجرحِ عائدُ
يخاطبني خلي يقولُ بما جرى
وتبكي على بعدِ الخليلَ المشاهدُ
زهورً بهنَّ الدمعُ يغلي كمرجلٍ
وتذبلُ من عزفِ الزهورِ الجرائدُ
بهنَّ صقيعُ الشوقِ زادَ بقسوةٍ
يجاري مع الأيامِ روحَ المشاهدُ
ويبكي صديقَ الأمسُ هلا تركتني
تعاندني الأيامُ كي لا أعاندُ
ويركضُ من بوحِ الندامةِ صاحبي
به من جراحَ الليلُ ما كانَ واردُ
ويشكوا الفتى الهيمانُ ليلَ اغترابه
وبُعدَ حبيبَ القلبُ أضناهُ واحدُ
يراقبُ ما يخشى البعيدُ وماله
سوى السهدَ والأشواقَ تجني التباعدُ
الا ليتَ هذا البوحَ يكتبُ أحرفي
على سدرةَ الأيامِ والربَ شاهدُ
بأنَّ الهوى الملعونَ زادَ اغترابهم
وزادتهمُ الحربَ انكساراً وفاقدُ
عليهم يساقُ الحزنَ مثل سحابةٍ
ستمطرُ في قاعٍ ويزهرُ حامدُ
ويسكنُ هذا الصمتَ خلفَ جوانحي
ويكتبُ هذا الليلَ عني القصائدُ
ويثني عليَ الناسَ حيناً وكلما
يزيدُ ثناءَ الناسَ للناسِ حاسدُ
وكلهمُ الشاكي وكلٌ به أتى
سوادُ سماءَ الليلِ والليلُ حاقدُ
إلى قسوةَ الأيام ِعهداً قطعته
سنمضي إلى المعبودَ والكلُ ساجدُ
سنمضغُ هذا الليلَ أولَ قطعةٍ
بها نسحقُ الأحزانَ حتى النواجدُ
يطيبُ لمن يشكوا من البينِ جرحهُ
فما جربَ الناجونَ جئناهُ زاهدُ
تجنب رذاذَ الذكرِ والزم عظيمهُ
فواللهِ إن الذكرَ أولى المحامدُ
وسبح فإن الله يرضى لعبدهِ
فياربُ عفوكَ إن طغى الذنبَ عابدُ
وصلي على المختارَ خيرُ بدايةٍ
به تفرح ُ لدنيا وتشدوا المساجدُ
وعفواً إذا أخطأتُ في القولِ زلةً
وما حجتي بالله ما كنتُ قاصدُ



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas