الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
البندري الرشيد إحذر مجالس هيلها القيل والقال - من أحد اللقاءات في التلفزيون السعودي
بقلم : خالد البلوي
فهد عبدالله

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات إهليجٌ بين عينيها (الكاتـب : أحمد بهجت سالم - )           »          شيلة مزون الحياء (الكاتـب : صالح الحربي - )           »          واجهيني يا آخر الأنوار (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : فهد عبدالله - )           »          ظنون الوقت (الكاتـب : صباح الحكيم - آخر مشاركة : فهد عبدالله - )           »          مثل أن يرجع الغريب غريبا (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : فهد عبدالله - )           »          نسيم النود ... (الكاتـب : وليد بن رشيد التميمي - آخر مشاركة : مجزع الفريدي - )           »          عيون بكت دمها (الكاتـب : أحمد صعفق - آخر مشاركة : مجزع الفريدي - )           »          الـرّفـاقــــه (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : مجزع الفريدي - )           »          خمر الوجع (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : البندري الرشيد - )           »          عصافير الظهيرة (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : البندري الرشيد - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-2018, 09:08 PM   #1
محمد العنسي
شـاعر / كاتب


الصورة الرمزية محمد العنسي
محمد العنسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 444
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 02-07-2019 (04:39 PM)
 المشاركات : 334 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : #7D7F82
header #ستة_اوجه: كم كبرت وشاخ نبضك!!

















كم كبرتَ وشاخَ نبضك!
قد تهتَ بحثاً عن كيانكَ
في وجوهِ المارقينَ
فقدت اسمك.
وحلمتَ هم العاشقينَ
على اكتافكَ ..
فظلمتَ نفسك .
###
كم كنتَ وحدك ..
عندما صدقتَ همساً خافتاً
يُنَبؤكَ بأن الحب قد يأتي أخيراً
لانتشالكَ من أنقاضِ بؤسكْ.
###
كم كبرتَ وشاخ نبضك ..
ورسمتَ حلماً للسنين..
وبنيتَ أملاً في إلتقاءكَ
بمنْ أحببتها شغفاً
وهي فعلاً لا تُحبك
###
قالت أحبك..
لكنها في حيرةٍ من امرها
اهدتكَ فرحاً عابراً لدقيقةٍ
أو لاثنتينِ.. فاختفت عنكَ
وانكسرتَ بغصةٍ وبقيتَ وحدك.
###
هي تُحبكَ .. أو لا تحبك ..
نارٌ ومطرٌ عاصفٌ يجتاحُ
أرضك.
وكأنها تخبرك بهمسها :
"لا تمت..منفياً وفانٍ"
أو
" عشِ معي يا قلب حباً ليس ملكك"
###
كم كبرت وشاخَ نبضك..
لملم جراحك واستعد لرحلةٍ
إلى الافقِ البعيد دون اكتراثٍ منك
و كنْ أنتَ أنتَ لا انتَ ضُعّفَكْ
وارتفع .. وانهض سريعاً ..
فلا يهم إن كانت تُحبك أو عكسُ ذلك..
عشّ شريداً نابضاً بالحبِ دوماً
وإن آثرت البقاء بقربها ..
فمتُ لتعرفَّ أنتَ
كم هي كانت تحبكْ
###
4/11/2018








 
 توقيع : محمد العنسي



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:14 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas