الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
البندري الرشيد رماد الذكرى !!
بقلم : عائشة المحرابي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > قسم الشعر الفصيح "لغير المنقول "

آخر 10 مشاركات وبافتتاني صنعتُ أصناما (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          إنطلاق معرض”العين للكتاب”.. سبتمبر (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          ذات غفلة مني لقلبي ! (الكاتـب : ايمااان حمد - آخر مشاركة : أوراق أنثى - )           »          الحنين للماضي (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : أوراق أنثى - )           »          أوراق أنثى (الكاتـب : أوراق أنثى - )           »          أمنية (الكاتـب : لمى ناصر - آخر مشاركة : ياسر العمار - )           »          مصر التي في خاطري (الكاتـب : سيد يوسف مرسي - آخر مشاركة : ياسر العمار - )           »          ناقد يهرب من القراءة الفنية لتباين النصوص (الكاتـب : خلف العامر - آخر مشاركة : ياسر العمار - )           »          في مثل هذا اليوم (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : ماجد العماني - )           »          الشّعر مَد من الشعور ماهو بمِد من الشعير (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : ماجد العماني - )

شجرة الاعجاب15معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2018, 11:02 AM   #1
سلطان الركيبات


الصورة الرمزية سلطان الركيبات
سلطان الركيبات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1180
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 04-06-2019 (10:33 AM)
 المشاركات : 84 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي الشمعة



تقول إحدى الحكايات، بأنها أقسمت له قبل أن يـسافر، بأن تـنتظره مهما طال غيابه، وأن لا تـتزوج غيره أبـدا، وبـعد مـرور ثلاثة أعـوام عاد من السفـر، فخرجت لاستقباله، ولكنها تفاجئت وصعقت، عـندما قال لها وهو يبتسم أُقدم لكِ زوجتي وطفلتي؟! فـتـوقف قلبها عن النبض وماتت.




لن تلمحَ في العتمةِ لـمعَة
ذابتْ فوقَ الصَّحنِ الشَّمعَة

صدمتُها فيكَ على عَجَلٍ
تخنقها لتموتَ بسرعَة

تأويلُ تَسمُّرِ نظرتِـها
نحو الأعلى.. آخرِ نزعة

قلبُ الأنثى لوحُ زجاجٍ
لا يتحمَّلُ أيَّةُ صفعَة

قد جاءَ ملاكٌ يحملُها
نحوَ الفردوسِ.. بلا رجعَة

منْ خَلَقَ الدُّنيا كي نشقى
قدْ خَلَقَ الجنَّةَ للمتعَة

ستظلُّ إذا تتذكَّرُها
يذهبُ عقلَكَ خـمرُ اللَّوعَة

وستبكي كالغيمةِ حتَّى
لنْ يبقى في عينِكَ دمعَة

وستشربُ نخبَ خسارتِـها
الـجرعَةَ تَتَبعُها الـجُرعَة

فحنينكُ ليسَ يُـخدِّرهُ
أبرُ النَّزواتِ الـمخترعَة
...
لا حلٌّ للأطلالِ سوى
وَتَرَ الرُّوحِ تحاولُ قَطعَه

تُـخرجُ قلبَّكَ منْ مـخبئِهِ
وبأقربِ مزبلةٍ تَضَعَه

بَترُ شعورِكَ كي يتسنَّى
وقفَ مشاعرِكَ الـمندفعَة

خَنقُ ضميرِكَ كي تـمنعَهُ
يسرقُ منْ مقلتِكَ الهجعَة
...
هي قد رحلت.. فالطُّهرُ بـها
آفاقُ العالـمِ لن تَسَعَه

لكن في بالِكَ باقيةٌ
كبقاءِ حنينِكَ للرَّجعَة

لن تُـخفي عنكَ مَعِيَّتَها
خلفَ القهقهةِ الـمصطنعَة

فسيخرجُها منْ قُمقمِها
حرُّ الأنفاسِ الـمنقطعَة

وتـجاعيدُ الـخيبةِ تبدو
مثلَ صُفوفِ صلاةِ الجُمعَة

لن يرحـمَكَ الشَّوقُ إليها
بل سيظلُّ يواصلُ لَسعَه

بيضاءُ ستبقى صورتُـها
كمزيجِ الأطيافِ السبعَة

ما حَدَثَ اليومَ لها.. ستذيقُكَ
امرأةٌ أخرى وَجَعَه



 
 توقيع : سلطان الركيبات

مواضيع : سلطان الركيبات


التعديل الأخير تم بواسطة سلطان الركيبات ; 10-18-2018 الساعة 11:20 AM

رد مع اقتباس
قديم 10-19-2018, 12:26 AM   #2
يزن اليزن
الاعضاء


الصورة الرمزية يزن اليزن
يزن اليزن متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1344
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : اليوم (02:33 AM)
 المشاركات : 807 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الشاعر القدير : سلطان الركيبات

هو الوفاء عادة لدى الأوفياء فما بالك بالحب الوفاء عامود بنيانه وثباته

والخيانة مصيبة على الناس أجمع فما بال حال العاشقين

هو لم يعشق ولم يحبها

ترجمة الحكاية بقصيدة فاخرة لله أنت


 
سلطان الركيباتمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 10-19-2018, 12:56 AM   #3
اميمة ابراهيم
شاعره وكاتبه


الصورة الرمزية اميمة ابراهيم
اميمة ابراهيم متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 137
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 08-14-2019 (04:39 AM)
 المشاركات : 1,654 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الرفيق سلطان الركيبات

كتبت على لسان حال مؤلمة لخاين للوفاء وللحب

أحسنت وأبدعت


 
سلطان الركيباتمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 10-19-2018, 01:08 AM   #4
ماهر الحسن
عضو فعال


الصورة الرمزية ماهر الحسن
ماهر الحسن متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1345
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 08-19-2019 (01:51 PM)
 المشاركات : 239 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الشاعر الجميل سلطان

جمالك حقيقة بمحاكاتك للواقعة بإسلوب آدبي راقي

لافظ فوك


 
سلطان الركيباتمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 10-19-2018, 03:39 PM   #5
ظميان غدير
الآدارة
صالح طه


الصورة الرمزية ظميان غدير
ظميان غدير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 193
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (08:25 PM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  37
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الشاعر سلطان الركيبات

نص جميل من الخبب رشيق أنيق
فيه موسيقى جميلة ونغم ومعنى خاطف


الخبب هو فعلن ثم يتحول إلى فعلن بتسكين العين
ثم لا أظن انه يتحول إلى فعل بحذف النون لانه يسبب ثقل وارباك للموسيقى

مثل البيت الذي يقول :
بَترُ شعورِكَ كي يتسنَّى
فكلمة بتر اصبحت فعل بعد حذف النون
ثم جاءت كلمة شعورك التي تحتوي على متحركين فساكن وهو ما يربك الموسيقى هنا
وكما قلت لك انضباط الايقاع في الخبب يعتمد ان تاتي فعلن بدون تسكين العين او مع التسكين
واي تغيير اخر يغير الايقاع

عموما لا عليك لست وحدك في هذا ارى ان الامر انتشر استخدام فعل بحذف النون في الخبب
الذي اراه قبيحا ووجهة نظري في هذا هي وجود متحركين فساكن الامر الذي يخلط بين فاعلن وفعلن وهو
ولا ادري أظن هذا المفهوم جاء من كون الشعراء لم يعودوا يفرقون بين المتدارك والخبب ولا يفهمون انه لا يصلح الدمج بينهما

هناك شطر أعجبني جدا يا سلطان أحييك عليه لخفته ولغرابة التشبيه فيه

وتجاعيد الخيبة تبدو
مثل صفوف صلاة الجمعة


كم هو ظريف هذا المعنى والقصيدة كلها جميلة ومعانيها راقية انت شاعر رائع وتحب خوض المغامرات الجديدة


تحية لك


 


رد مع اقتباس
قديم 10-20-2018, 08:13 AM   #6
سلطان الركيبات


الصورة الرمزية سلطان الركيبات
سلطان الركيبات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1180
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 04-06-2019 (10:33 AM)
 المشاركات : 84 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يزن اليزن مشاهدة المشاركة
الشاعر القدير : سلطان الركيبات

هو الوفاء عادة لدى الأوفياء فما بالك بالحب الوفاء عامود بنيانه وثباته

والخيانة مصيبة على الناس أجمع فما بال حال العاشقين

هو لم يعشق ولم يحبها

ترجمة الحكاية بقصيدة فاخرة لله أنت
صديقي الجميل يزن
صباحك راحة بال
هذه الشمعة الوفية ذابت انتظارا وهي تنتظر
ثم انطفأت عندما صدمها بمجيئه
وليته لم يعد
شكرا لأنك هُنا
كل الود والتقدير


 
 توقيع : سلطان الركيبات

مواضيع : سلطان الركيبات



رد مع اقتباس
قديم 10-20-2018, 08:17 AM   #7
سلطان الركيبات


الصورة الرمزية سلطان الركيبات
سلطان الركيبات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1180
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 04-06-2019 (10:33 AM)
 المشاركات : 84 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميمة ابراهيم مشاهدة المشاركة
الرفيق سلطان الركيبات

كتبت على لسان حال مؤلمة لخاين للوفاء وللحب

أحسنت وأبدعت
صديقتي الشاعرة أميمة إبراهيم
لأول مرة ولن تكون الأخيرة
أجرب خلق قصة قصيرة جدا
وأكتب على منوال مضمونها قصيدة
شكرا لمرورك الراقي قديرتي
باقة ورد وود


 
 توقيع : سلطان الركيبات

مواضيع : سلطان الركيبات



رد مع اقتباس
قديم 10-20-2018, 08:20 AM   #8
سلطان الركيبات


الصورة الرمزية سلطان الركيبات
سلطان الركيبات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1180
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 04-06-2019 (10:33 AM)
 المشاركات : 84 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر الحسن مشاهدة المشاركة
الشاعر الجميل سلطان

جمالك حقيقة بمحاكاتك للواقعة بإسلوب آدبي راقي

لافظ فوك
خاب شائنوك
وكثر محبوك
صديقي الأديب ماهر الحسن
وأسعدني جدا مرورك الوارف
كل المحبة والتقدير


 
 توقيع : سلطان الركيبات

مواضيع : سلطان الركيبات



رد مع اقتباس
قديم 10-20-2018, 08:51 AM   #9
سلطان الركيبات


الصورة الرمزية سلطان الركيبات
سلطان الركيبات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1180
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 04-06-2019 (10:33 AM)
 المشاركات : 84 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظميان غدير مشاهدة المشاركة
الشاعر سلطان الركيبات

نص جميل من الخبب رشيق أنيق
فيه موسيقى جميلة ونغم ومعنى خاطف


الخبب هو فعلن ثم يتحول إلى فعلن بتسكين العين
ثم لا أظن انه يتحول إلى فعل بحذف النون لانه يسبب ثقل وارباك للموسيقى

مثل البيت الذي يقول :
بَترُ شعورِكَ كي يتسنَّى
فكلمة بتر اصبحت فعل بعد حذف النون
ثم جاءت كلمة شعورك التي تحتوي على متحركين فساكن وهو ما يربك الموسيقى هنا
وكما قلت لك انضباط الايقاع في الخبب يعتمد ان تاتي فعلن بدون تسكين العين او مع التسكين
واي تغيير اخر يغير الايقاع

عموما لا عليك لست وحدك في هذا ارى ان الامر انتشر استخدام فعل بحذف النون في الخبب
الذي اراه قبيحا ووجهة نظري في هذا هي وجود متحركين فساكن الامر الذي يخلط بين فاعلن وفعلن وهو
ولا ادري أظن هذا المفهوم جاء من كون الشعراء لم يعودوا يفرقون بين المتدارك والخبب ولا يفهمون انه لا يصلح الدمج بينهما

هناك شطر أعجبني جدا يا سلطان أحييك عليه لخفته ولغرابة التشبيه فيه

وتجاعيد الخيبة تبدو
مثل صفوف صلاة الجمعة


كم هو ظريف هذا المعنى والقصيدة كلها جميلة ومعانيها راقية انت شاعر رائع وتحب خوض المغامرات الجديدة


تحية لك
الشاعر الكبير والجميل ظميان غدير
كما يحب أن يسمي نفسه
حد علمي في علم العروض أن بحر المتدارك هو نفسه الخبب او المُحدث
لا هذا بحر منفصل عن هذا
كل ما في الأمر أن المتدارك التام يأتي بتفعيلة واحدة وهي (فاعلن ب -ب)
وهو صعب جدا جدا ولم اقرأ قصيدة كاملة بديوان العرب كتبت عليه
قرأت بيتا واحدا يقول

الصديق الصدوق الذي يرتجى
في الملمات قد لا يُرى في الملا


حاولت أن أكتب قصيدة كاملة عنه قبل عدة سنوات
ونجحت بذلك نوعا ما رغم أني لم أنشر القصيدة وهذا مطلعها

يا فؤادي لمن اشتكي صدَّها
إننَّي عائش ميِّتٌ بعدَها


ملاحظة فاعلن لا تأتي مع البحر على صورتها الرئيسية
بل تأتي بصور فرعية وهن (فَعِلنْ او فَعْلن أو فاعِل)
لهذا أعتبر بعض النقاد أن المتدارك بحر منفصل عن الخبب أو المحدث
.....
أما تعقيبك على حذف النون يا صديقي فأقول لك
إن الأمر ليس كذلك
بل هناك تفعيلة منسية تأتي مع هذا البحر وهي (فاعِلُ - ب ب)
وقد ناقشت الكثير بها
مثل البيت الذي أشرت إليه

بترُ شعورك كي يتسنَّى

وفي شعر نزار قباني الكثير منها مثل مطلع قصيدته المشهورة كلمات
التي غنتها ماجدة الرومي

يسمعني حين يراقصني
كلمات ليس كالكلمات


ولا يوجد اضطرابا بايقاع البحر أو موسيقاه
بالعكس هذه التفعيلة (فاعِل) راقصة جدا
وتساعدك في التأليف
فهي تبدأ بمقطع طويل
لا تقيدك أن تأتي بمقطع قصير
كما ببعض البحور كالوافر والطويل
.....
ملاحظة اتفق معك تماما أن بعض الشعراء يأتي بـ (فاعِلُ) ثم ورائها مباشرة (فَعِلن)
فيصبح هناك أربعة مقاطع قصيرة متتالية (-ب ب، ب ب -)
وهذا فعلا يخل بايقاع موسيقا البحر
واعتبره ضعفا بقدرة الشاعر
بل وخطأ عروضيا يجب أن ينبه له
.....
وتجاعيد الخيبة تبدو
مثل صفوف صلاة الجمعة


سبحان الله يا صديقي هذا البيت الذي أشرت إليه
ورأيته ابتكارا وتجديدا وتشبيها جميلا
أحد الأصدقاء لم يروق له وأخذه لتأويل بعيد
لكنني وضحت له المقصد
رغم كرهي الشديد للتوضيح والتفسير في شعري
لكن رأيك أهم عندي
لا سيما وأنت شاعر فحل وضليع
.......
شكرا لك أخي صالح على مرورك العابق الصادق
وشكرا على تثبيت القصيدة
وصباحك توفيق من الله ومحبة مني


 
 توقيع : سلطان الركيبات

مواضيع : سلطان الركيبات



رد مع اقتباس
قديم 10-20-2018, 02:22 PM   #10
عوض بن أحمد
شاعر


الصورة الرمزية عوض بن أحمد
عوض بن أحمد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1329
 تاريخ التسجيل :  Feb 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (05:24 PM)
 المشاركات : 340 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



تصور وتصوير جميل ورائع وممتع
سلطنة وطرب شعري يا سلطان
لست من المتمكنين في علم العروض
لكن أذني لم تطرب لــ :

لا حلٌّ للأطلالِ سوى
/
هي قد رحلت.. فالطُّهرُ بـها
/
ما حَدَثَ اليومَ لها.. ستذيقُكَ
امرأةٌ أخرى وَجَعَه
/
ودي واحترامي لك أخي


 
سلطان الركيباتمعجبون بهذا !.
 توقيع : عوض بن أحمد

هاوي شعر وموسيقا
Ro7 Music
https://www.youtube.com/channel/UCLN...HJT5f1HyFirdXA


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الشمعة سلطان الركيبات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas