الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي الشّعر مَد من الشعور ماهو بمِد من الشعير
بقلم : عبد العزيز شداد الحربي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات نَبيّ اليأس .. . (الكاتـب : امجد الدبيسي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          مـا يــمــوت الـحـب (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          حزين وأبكتني مع الحزن حاجة (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          في مثل هذا اليوم (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          الشّعر مَد من الشعور ماهو بمِد من الشعير (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          الشعر كلي وبعضي (الكاتـب : أحمد صعفق - )           »          خيط الدموع .......... (الكاتـب : رعد الحلمي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          العشق لعينك يحارب الحزن (الكاتـب : الشاعر كومار جاف - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          دهشة جوارحي (الكاتـب : الكاتبة دينا العزة - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          الحنين للماضي (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : خلود المطيري - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-26-2018, 02:58 AM   #1
منير قاسم الشهاري
شاعر


الصورة الرمزية منير قاسم الشهاري
منير قاسم الشهاري متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1342
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 08-19-2019 (01:52 PM)
 المشاركات : 154 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
header المدينة الراحلة





فجأة وبعد حلول المساء
تبدأ المدينة بعناق السكون
وتستعد لترتدي عباءة الليل
وهي تقف على أطرافها تنتظر!
قدوم هلال السماء
كي تباشر بإحتضانه ويستمر العناق طويلا؟

وفي وقت ليس ببعيد من الليلة
يستيقظ أولئك اللذين تخشاهم المدينة
كي يراودوها عن نفسها فتأبى فما زالوا يراودونها حتى تبدأ بالصراخ علها
تسمع من يجيب إستغاثتها ويسمع صراخها
فلا تجد هناك أحد فتسوء حالتها،

وفجأة تهرب من قبضتهم فيطاردونها فتأبى الإستسلام
فيقطعون عنها السبيل
ويشقون عباءة الليل عنها
فتكشف عن ساقها
وتبدأ بالتعري والبكاء،

عيناها تدمع حزنا وأسفا
وقلبها يتقطع حسرة وألما
تحاول أن تمد يديها نحو السماء فلا أحد
لا شيء في هذا البلد،

حتى الهلال لم يعد يراها
قد أوشك على الأفول
والليل يأبى أن يعود كي يضم بصدرها إليه فقد أوشك أن يزول،
تحاول الصراخ فلا سبيل لها سواه ولا مغيث
حين تقطع أطرافها وتشد بشعرها
ويتم شنقها وهي ما زالت تعانق
أطراف ألليل عل ينقذها،

فتعود بدموع تعزف سيمفونية الرحيل
على أوجاعها حينا فحينا
حتى غفت وبدأ الناس القيام
وهم في غفلة من هذا
وإذا بها قد صارت خرابا
وأطلالا لا تجد عليها سوى باقي الرداء الملطخ بالسواد

وقد كتبت عليه
سلام عليكم لا تفزعوا إذا رأيتم السواد فناموا
فقد كنت قوية لأجلكم ولبثت طويلا كي لا تفزعوا
فدعوني كي أنام طويلا..





 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas