الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي الشّعر مَد من الشعور ماهو بمِد من الشعير
بقلم : عبد العزيز شداد الحربي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > مقالات أدبية

آخر 10 مشاركات نَبيّ اليأس .. . (الكاتـب : امجد الدبيسي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          مـا يــمــوت الـحـب (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          حزين وأبكتني مع الحزن حاجة (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          في مثل هذا اليوم (الكاتـب : عبدالله الصقري - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          الشّعر مَد من الشعور ماهو بمِد من الشعير (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : أحمد صعفق - )           »          الشعر كلي وبعضي (الكاتـب : أحمد صعفق - )           »          خيط الدموع .......... (الكاتـب : رعد الحلمي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          العشق لعينك يحارب الحزن (الكاتـب : الشاعر كومار جاف - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          دهشة جوارحي (الكاتـب : الكاتبة دينا العزة - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          الحنين للماضي (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : خلود المطيري - )

شجرة الاعجاب1معجبون
  • 1 Post By نافل علي الحربي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-26-2018, 02:34 PM   #1
نافل علي الحربي
شاعر ومؤرخ


الصورة الرمزية نافل علي الحربي
نافل علي الحربي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 496
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (03:17 PM)
 المشاركات : 446 [ + ]
 التقييم :  15
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي ذلول أبا الفوايد



ذلول أبا الفوايد
***
بقلم: نافل علي الحربي
****
الشاعر سالم ابن شعوان العلوي الحربي، كان رجلاً كلالة، وحصوراً عفيفاً، فلما كانت هذه حالته، بالاضافة إلى أنه كان شخصاً اجتماعياً، محباً لمجالسة الرجال، وتبادل أحاديث
السمر الممتعة معهم، وإلقاء أشعاره على مسامعهم، مما جعله معروفاً لدى الكثير من الناس، محبوباً عند كل من يعرفه، وكان أنيساً رحب الصدر، متغاضياً عن الهفوات غير المقصودة، فكان له مع البعض، الكثير من المحاورات الشعرية، وأحاديث الإنس، والحكايات الطريفة، لهذه الظروف الاجتماعية، والمعطيات الشخصية، اتجه إلى تعاطى التجارة الشخصية، التي اعطته مجالاً متسعاً، للإلتقاء بكثير من
الناس، الذين يجد بهم عوضاً عن فراغ الوحدة، فضلاً عما يعود عليه تسويق بضائعه من ربحٍ يجنيه من بيعها عليهم 000
وكان لسالم ذلولٌ عزيزة على نفسه، وبينه وبينها صداقة حميمية، لأنها وسيلة تنقلاته، فهي بمثابة متجره، ورفيق دربه، في حله وترحاله، وله في هذه الذلول،
بعض القصائد، التي تدل على عنايته بها، وشدة ملاحظاته لأي إساءة تقع لها، ليدرأها عنها، وشديد إهتمامه بكل ما ينفعها، ويدفع عنها الضرر، مثل قوله:
أبا الفوايد يقول امحول = الديره اللي بها اللجه
أزرت لا تشبع بها الرحول = جاعت بها زينة الهجه
وقوله:
ذلولي هجت مع الخبه = وابن اجريد تقفاه
حسه تقل قرقعة دبه = جفّل ذلولي وخلاها
يا نفيّد يا زينة اللبه = وش هقوتك وين أبى ألقاه



 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.

التعديل الأخير تم بواسطة نافل علي الحربي ; 08-26-2018 الساعة 03:17 PM

رد مع اقتباس
قديم 08-31-2018, 01:49 PM   #2
نافل علي الحربي
شاعر ومؤرخ


الصورة الرمزية نافل علي الحربي
نافل علي الحربي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 496
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (03:17 PM)
 المشاركات : 446 [ + ]
 التقييم :  15
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



http://www.alriyadh.com/1701789


 


رد مع اقتباس
قديم 09-14-2018, 01:10 PM   #3
نافل علي الحربي
شاعر ومؤرخ


الصورة الرمزية نافل علي الحربي
نافل علي الحربي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 496
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (03:17 PM)
 المشاركات : 446 [ + ]
 التقييم :  15
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



ذلول أبا الفوايد
***
بقلم: نافل علي الحربي
****
الشاعر سالم ابن شعوان العلوي الحربي، كان رجلاً كلالة، وحصوراً عفيفاً، فلما كانت هذه حالته، بالاضافة إلى أنه كان شخصاً اجتماعياً، محباً لمجالسة الرجال، وتبادل أحاديث
السمر الممتعة معهم، وإلقاء أشعاره على مسامعهم، مما جعله معروفاً لدى الكثير من الناس، محبوباً عند كل من يعرفه، وكان أنيساً رحب الصدر، متغاضياً عن الهفوات غير المقصودة، فكان له مع البعض، الكثير من المحاورات الشعرية، وأحاديث الإنس، والحكايات الطريفة، لهذه الظروف الاجتماعية، والمعطيات الشخصية، اتجه إلى تعاطى التجارة الشخصية، التي اعطته مجالاً متسعاً، للإلتقاء بكثير من
الناس، الذين يجد بهم عوضاً عن فراغ الوحدة، فضلاً عما يعود عليه تسويق بضائعه من ربحٍ يجنيه من بيعها عليهم 000
وكان لسالم ذلولٌ عزيزة على نفسه، وبينه وبينها صداقة حميمية، لأنها وسيلة تنقلاته، فهي بمثابة متجره، ورفيق دربه، في حله وترحاله، وله في هذه الذلول،
بعض القصائد، التي تدل على عنايته بها، وشدة ملاحظاته لأي إساءة تقع لها، ليدرأها عنها، وشديد إهتمامه بكل ما ينفعها، ويدفع عنها الضرر، مثل قوله:
أبا الفوايد يقول امحول = الديره اللي بها اللجه
أزرت لا تشبع بها الرحول = جاعت بها زينة الهجه
وقوله:
ذلولي هجت مع الخبه = وابن اجريد تقفاها
حسه تقل قرقعة دبه = جفّل ذلولي وخلاها
يا نفيّد يا زينة اللبه = وش هقوتك وين أبى ألقاها


جريدة الرياض | ذلول أبا الفوايد

ملاحظة:
سقط حرف الألف من لفظي القافية ( تقفاه ) و ( ألقاه ) والصحيح ( تقفاها ) و ( ألقاها ) .


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas