الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ام البنين شبع الخريف
بقلم : دنيا شريف
محمد الناقي

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات قلب طفلة ..! (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : الشاعره أحاسيس دافئه - )           »          حادي .. بادي (الكاتـب : أحمد خليف - آخر مشاركة : الشاعره أحاسيس دافئه - )           »          حزن كافر (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : الشاعره أحاسيس دافئه - )           »          بساطة القلب (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          بيضاء اليدين (الكاتـب : الشاعر كومار جاف - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          حالة استنفار (الكاتـب : عوض بن أحمد - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          كن ،، حنظلةْ (الكاتـب : عبدالحليم الطيطي - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          عشتار و الماشطة (الكاتـب : أحمد بهجت سالم - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          شيلة الاد وهب (الكاتـب : المنشد غلاب الحربي - )           »          أوراق أنثى (الكاتـب : أوراق أنثى - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2018, 05:44 PM   #1
منير قاسم الشهاري
شاعر


الصورة الرمزية منير قاسم الشهاري
منير قاسم الشهاري متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1342
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 10-06-2019 (08:09 PM)
 المشاركات : 165 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
header "آتٍ منَ الليل"





"آتٍ منَ الليل"
آت من الليلِ
تنامُ الورودُ على معطفي
يغارُ الحرير
وتمتد أوراقهُ فوقَ هذا البياض
يوزعُ الوانهُ.
وتهوي به الريحُ نحوَ الغروب
به العطرُ آتٍ منَ الليل،
وكالنّار إن اُخمدت ماؤها
فمن لذاكَ التشظي يطفؤه.
ليكن في العمقِ حيثُ التقاءَ الحشودِ
وقرعَ الحروق على
جبهةِ العاشقين.
هو الوردُ ينطِقُ ريحهُ بالغرامِ ويثِيرُ رونقهُ دهشةً: فيقُّبلُ الماءَ منتشياً
على خدودِ المساء.
تُراودهُ النجوم عن اغنياتِ الحياه
ومجنونةُ الوردِ تسألُ تلكَ السَحابُ التي
تسبقُ الليلُ قبلَ المهب.
فغدت تودعُ هذا المكان
وتبدأُ في رقصاتِ الحنين
تسيرُ الى السَحِر.
تنهلُ بالماء بعد ان
يستكينُ اللهَّبّ...



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:13 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas