الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خلود المطيري فراق الولايف
بقلم : محمد الروقي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات العامة > رالي الحرف

آخر 10 مشاركات الجربا جمل (الكاتـب : صخر - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          فراق الولايف (الكاتـب : محمد الروقي - )           »          لست وحدك (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : سعودية - )           »          حبيبي شفيك (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : سعودية - )           »          أوتــــــآر حـــالـٌمـٌة ✨ (الكاتـب : انسامـ المطر - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          وإذا به لا يكفي إلاّ للحزن ،،،، (الكاتـب : عبدالحليم الطيطي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          الى النور ........... (الكاتـب : رعد الحلمي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          سيصبح الماءُ كئيبا (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          لهيب الشمعة المضيئة (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          السطر الاخير (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : خلود المطيري - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2013, 04:07 PM   #1
محسن السيف

صاحب الموقع


عضو المجلس الثقافي التراثي بالمملكة
الصورة الرمزية محسن السيف
محسن السيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:27 AM)
 المشاركات : 9,339 [ + ]
 التقييم :  78
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي عمل الزوجه في بيتها ؟؟ براتب شهري



الموسى" يصفها بـ"عقود المؤسسات".. و"بنون" ساخراً: ماذا لو عجز الزوج عن الدفع!
عمل الزوجة في منزلها براتب.. يحوِّلها إلى "خادمة" ويهين كرامتها وأمومتها




ريم سليمان, دعاء بهاء الدين- سبق- جدة: رفض العديد من السيدات العاملات فكرة عمل المرأة في منزلها مقابل راتب شهري يدفعه الزوج لها، ورأى البعض أن هذا الاقتراح سيحول المرأة إلى أمة في منزلها، ويصبح عقد الزواج الذي ربط بين الزوجين أشبه بعقود المؤسسات الحكومية، في حين رأى البعض أن المرأة ملكة متوجة في منزلها، وعليها أن تعمل وترعى ما بداخله ليس بهدف راتب شهري، بل لرضاء الله تعالى في البداية، ولمساعدة زوجها وخلق السعادة الأسرية المنشودة، مؤكدين في النهاية أنه ليس حلاً للقضاء على العمالة المنزلية، حيث إن وجود العاملة لا يقتصر فقط على المنازل التي بها نساء عاملات لا تتعدى نسبتهن في المجتمع 15%، بل يوجد أكثر من 70% من النساء لا يعملن، وبالرغم من ذلك يبحثن عن الخادمة.

وكانت "سبق" قد نشرت من قبل اقتراح كاتب يطالب المرأة بالعمل في منزلها ورعاية أولادها بمقابل مادي لتقليص استخدام العاملات المنزليات، وللحد من السائقين، حيث رآها فكرة عظيمة يجني المجتمع ثمارها، مطالباً الآباء والأمهات وصناع القرار بالتفكير ملياً في هذا الاقتراح.

عبء إضافي

سخرت نوف عبدالله من هذا الاقتراح، وقالت: راتب زوجي ينتهي قبل منتصف الشهر، فكيف يستطيع أن يعطيني راتباً، فأنا أبحث عن عمل لأساعده في نفقات الحياة، وبالطبع سوف أستغني عن الخادمة إجبارياً، نظراً لضعف الراتب.

واعتبر أحمد السهلي هذا الاقتراح سخرية من عمل المرأة وتحميلاً للزوج عبئاً إضافياً، مشيراً إلى أن راتب الخادمة يمثل هماً كبيراً داخل الأسرة، وقال: كان من الأجدر أن نطالب الزوجة بالقيام بمهامها ورعاية أبنائها، دون أي مقابل، فهذا واجبها تجاه أسرتها.

تشجيع للزوجة


بينما أبدت مشاعل موافقتها على هذا الاقتراح، موضحة أنها سوف تستريح من عناء العمل وتتفرغ للمنزل، والمكسب الذي تحصل عليه هو أخذ راتب من زوجها في حال موافقته على ذلك.

وافقها الرأى محمد عبدالله، وقال: انتشرت في الفترة الأخيرة جرائم الخادمات، وأرى أن الأمان الحقيقي في الاستغناء عنها، وقيام المرأة بمتطلبات المنزل، واعتبر هذا الراتب تشجيعاً للزوجة على تحمل أعباء المنزل، وقال لـ"سبق": أنا أول من يدفع لزوجته إذا تخلت عن خادمتها.

كماليات المنزل

وصف الكاتب علي الموسى اقتراح عمل المرأة في منزلها بمقابل مادي يدفعه الزوج بالـ"سخيف" لأنه يحيل المرأة إلى أمة في البيت، مشيراً إلى أن أكثر من 70% من السعوديات غير موظفات، بيد أنهن لديهن خادمات، وقال: نسبة العاملات لا تزيد على 15%، مما يؤكد أن الفكرة لا يمكن أن تكون حلاً لمشكلة الخادمات أو حلاً للبطالة.

وأوضح أن دفع الزوج المال مقابل عملها في منزلها إهانة للمرأة ويحوِّلها إلى مكفول، ويحوِّل العلاقة الزوجية إلى عقود المؤسسات، موضحاً أن طبيعة المجتمع السعودي جعلت الخادمة والسائق جزءاً من كماليات المنزل، مرجعاً السبب إلى الطفرة المادية التي سهَّلت قدوم الخادمة والسائق.

واعتبر وجود الخادمة غير ضروري في المنزل، مؤكداً أنه ليس ضد عمل المرأة في منزلها، ولكن ليس بالشكل المهين لها ولكرامتها، حيث يكون عملها نابعاً من علاقتها الأسرية الصحيحة، وليس بالمقابل المادي.

نظرة دونية


من جهتها، أكدت الباحثة الاجتماعية والكاتبة سوزان المشهدي أن المرأة راعية في بيتها، ومسئولة عن توفير بيئة مهيأة للعيش الآدمي لها ولأفراد أسرتها، موضحة أنه إذا كان الزوج مقتدراً ويستطيع أن يأتي لها بمن يساعدها فسوف يكون ذلك جميلاً منه، بحيث يهيئ لها وقتاً للتربية والاهتمام بدون أن تكون مجهدة من عمل المنزل.

وأفادت أن الزوجة وأفراد أسرتها عليهم أن يتعاونوا في المنزل، حيث تعتبر هي الملكة المتوجة ووزيرة داخلية منزلها، كما أنها مأجورة عن جهدها لدى رب العالمين، ومن حقها الحصول على التقدير والامتنان والمساعدة والتعاون ليصبح البيت مهما كانت بساطته أو فخامته جنة تفوح منه رائحة المودة والحب.

وقالت سوزان: الفكرة المطروحة عن دفع الرجل راتباً لزوجته مقابل خدماتها لا أراها لائقة، حيث إنه من حقها الحصول على راتب شهري منه لمصروفاتها الشخصية بدون طلب، ولكن ليس مقابل أعمال المنزل.

وأعربت عن أسفها من نظرة معظم النساء لأعمال المنزل بنظرة دونية لا تليق بها، مؤكدة أن دفع الراتب مقابل الخدمة سوف يعمق النظرة الدونية أكثر، وسيستغله بعض الرجال غير الناضجين كوسيلة غير محببة للضغط على المرأة أو النيل منها بحجة الراتب، مقترحة فكرة أن تقوم الدولة بدفع مبلغ 1000 ريال على سبيل المثال شهرياً لكل ربة منزل تقوم برعاية أبنائها تقديراً منها لأهمية السنوات الأولى من عمر الأطفال.

وتساءلت هل يمكن أن تقوم الأم بالرعاية الحقيقية فعلاً، أم ستشتري راحتها وتُبقي المساعدة المنزلية حتى لو كانت الظروف المادية لا تسمح بذلك؟!


النضج بين الزوجين


وتعليقا على كلام بعض من الشيوخ والقضاة في قولهم إن الزوجة غير مكلفة شرعاً بأعمال المنزل، وليس من حق الزوج أن يطالب بذلك، قالت سوزان: هذه الفكرة تتبناها العديد من الفتيات المقبلات على الزواج، وتبدأ المشاكل استناداً على هذا الرأي غير المنطقي، متسائلة في حيرة كيف أنجب طفلاً ولا أرعاه، وكيف يأتي زوجي من عمله ولا يجد طعاماً ساخناً يليق بكده وتعبه طوال اليوم؟! وكيف أعيش في منزل متسخ لأنني غير مطالبة بنظافته؟!

وعادت وأكدت أن النضج بين الزوجين يرسخ التعاون الذي يخلق روح المودة، فعندما يحاول الزوج إسعاد أهل بيته بإحضار ما يتمنونه من مأكولات ومشروبات وملبوسات، يجب أن يكون هناك تقدير لذلك حتى لو كان من واجباته الشرعية، إلا أن المشاهدات اليومية تدل على غير ذلك، فالمستشفيات مليئة بخادمات يصطحبن أطفالاً للطبيب وخادمات أمام المدارس ينتظرن خروج الأطفال!!

وأنهت سوزان حديثها بالتأكيد على أن المنزل هو مملكة المرأة، وهي ليست ضيفة فيه، وعليها أن تتعامل مع مملكتها بالشكل المناسب لها وللمقيمين معها، وعلينا أن نعود لتصحيح المفاهيم، فهو بيتها كما هو بيته، وعليه الكد والتعب لتوفير حياة كريمة، ومن حقه أن يجد بيتهما مهيأ للعيش المناسب.

اقتراح ساخر


واعتبر الكاتب الاقتصادي جمال بنون هذا الاقتراح إهانة للمرأة، وعدم اعتراف بدورها في المجتمع، متسائلا: هل حصلت المرأة على جميع حقوقها ولم يتبق سوى حصولها على راتب من زوجها؟! رافضاً معاملة الزوجة كموظفة، وقال: إن حصول الزوجة على راتب من زوجها يحوِّلها إلى موظفة لديه، وليست زوجة لها الحقوق الشرعية والمادية.

وتساءل بنون ساخراً: ماذا يحدث إذا عجز الزوج عن سداد راتب الزوجة في أحد الشهور فهل تشكو إلى مكتب العمل أو أي جهة أخرى لضمان حقوقها؟! واصفاً هذا الاقتراح بـ"الساخر"، وقال: إن هذا الاقتراح لن يحظى بتأييد أي مجتمع متحضر، ولن تقبله المرأة السعودية، حيث إنه يقلل من قدرات المرأة العملية، واعتبر هذا الاقتراح مثل حافز لن يساعد على حل مشكلة بطالة النساء.

وعن العائد الاقتصادي لهذا الاقتراح نفى "بنون" أن يحقق فائدة اقتصادية للمرأة والأسرة، لافتاً إلى أنه يمثل عبئاً مادياً على الزوج في ظل ضعف الرواتب، كما أنه يثير الخلافات الزوجية، خاصة في الطبقات المتوسطة التي لا تخطط لميزانيتها، مضيفاً أن هذا لن يحل مشكلة الخادمات، لأن هذا الراتب ليس بديلاً عنها، ورأى أن حل بطالة النساء في إيجاد وخلق فرص عمل لهن من المنزل، مطالباً مؤسسات المشروعات الصغيرة بدعم المرأة وتشجيعها على خوض ميدان المشروعات الصغيرة من المنزل.

إهانة للمرأة


ورفضت الأستاذة بقسم الدراسات الاجتماعية دكتورة سلوى الخطيب هذا الاقتراح، مرجعة ذلك لحاجة المجتمع لعمل المرأة في شتى المجالات، واعتبرت ذلك "إهانة للمرأة"، قائلة: إن تربية الأم لأبنائها شرف لها وليست خدمة بعائد مادي، وأيدت إعطاء الرجل مصروفاً لزوجته؛ لأن مسئوليته الإنفاق على البيت، وفي نفس الوقت رحبت بمشاركة المرأة في نفقات المنزل، إذا كان راتب الزوج بسيطاً.

وقالت الخطيب: إن الطفرة المادية التي شهدتها المملكة في السنوات السابقة أفرزت بعض السلبيات الاجتماعية: كالاتكالية، والهروب من المسئولية، واعتبار الخادمة نوعاً من الوجاهة الاجتماعية، بيد أنه في الفترة الأخيرة خاضت المرأة مجالات عديدة للعمل، وأصبحت تساعد الزوج في نفقات البيت، وتساهم في نهضة مجتمعها، انطلاقاً من مسئوليتها نحوه



 
 توقيع : محسن السيف


نحتاج بشده إلى ثقافة الإختلاف قبل ثقافة الحوار ، أن نتعلم كيف نفصل بين الحرف و صاحب الحرف

أختلاف وليس كراهيه !!!






رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 05:25 PM   #2
عبق الكون
كاتبه


الصورة الرمزية عبق الكون
عبق الكون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 118
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 09-19-2019 (01:05 AM)
 المشاركات : 2,747 [ + ]
 التقييم :  36
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



خبر جميل ومؤلم بنفس الوقت

تتخيلو تروح الزوجه لمكتب العمل تشتكي زوجها

ههه


 


رد مع اقتباس
قديم 03-15-2013, 03:54 PM   #3
مهند بن سيف
مراقب مدارات اخباريه / أداري


الصورة الرمزية مهند بن سيف
مهند بن سيف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:05 AM)
 المشاركات : 4,044 [ + ]
 التقييم :  33
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي





اووما راتب للزوجه ؟؟؟

والله وفتحو باب من جهنم على الرجال

ههههههههههههههه الله يستر بس

عالم انهبلت واستجنت

وعلمانين بيحرقون الاخضر واليابس




 


رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 01:54 PM   #4
عاشقة حرف
كـاتـبـة


الصورة الرمزية عاشقة حرف
عاشقة حرف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 213
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 01-09-2017 (11:54 AM)
 المشاركات : 235 [ + ]
 التقييم :  10
 علم الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Brown
افتراضي



لا حول ولا قوة الا بالله

راتب للزوجة في شغل بيتها ؟؟؟

طيب الشغل رح يكون بعقد والا بدون عقد .. يعني عشان الزوجة تضمن حقها اذا طالبت زوجها بالراتب يكون فيه اثبات ..


عن جد الواحد بيسمع شغلات غريبة

كمان شوي رح يكون فيه راتب للولد اذا بيسمع الكلام من اهله!!!

او مكافاة للبنت اللي بتروح بدري على البيت ...!!!

الله يستر من الجاي


 
 توقيع : عاشقة حرف

....N....


رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 11:25 PM   #5
أحمد المرحبي
شــاعـر وكاتب


الصورة الرمزية أحمد المرحبي
أحمد المرحبي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 222
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : 09-11-2019 (12:39 PM)
 المشاركات : 1,653 [ + ]
 التقييم :  64
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



بداية .. أحييكم إخوتي الكرام .. وأقول :

لماذا ننظر للموضوع من جانب واحد .. ؟ لماذا لا ننظر له من عدة جوانب ؟

لماذا نعتبر الراتب هو إهانة للزوجة .. ولماذا نعتبر الراتب هو جزاء لها لما تقوم به

في البيت ؟ ؟؟؟ ..

ولماذا نتهم كل من يسعى لذلك بالعلمانية أو بغيرها من الاتهامات .. ؟؟

لماذا لا نقول أن المرأة بهذا الراتب تسد حوائجها ومتطلباتها المعيشية .. ؟

هناك نساء فقيرات وهناك أرامل وهناك مطلقات ..

هناك نساء أميات لا يحملن شهادات حتى يعملن ..

لماذا لا ننظر إلى هذه الجوانب ..

وهذا الراتب لن يكون إلا معينا لها .. كما أنه يساعدها على عدم الانحراف ..

هناك جوانب كثيرة لا يعلمها إلا من جربها ..

لنكن أكثر عدلا .. ومنطقا .. وأكثر ثقافة ..

أحبتي ... متى ما أردنا أن نتقدم فلا بد أن نحب لإخواننا وأخواتنا ما نحب لأنفسنا ..

ولكم مني خالص الدعاء ...


 


رد مع اقتباس
قديم 03-24-2013, 12:44 PM   #6
مشاعر ساكنه

الإدارة



الصورة الرمزية مشاعر ساكنه
مشاعر ساكنه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 08-25-2019 (06:36 AM)
 المشاركات : 16,202 [ + ]
 التقييم :  105
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



لاتعليق


 


رد مع اقتباس
قديم 03-24-2013, 12:50 PM   #7
نُوميديآ
كاتبة


الصورة الرمزية نُوميديآ
نُوميديآ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 234
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (09:00 PM)
 المشاركات : 2,965 [ + ]
 التقييم :  36
 علم الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Black
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشاعر ساكنه
لاتعليق


أنآآ أَيضآآ


 


رد مع اقتباس
قديم 03-24-2013, 12:56 PM   #8
مهند بن سيف
مراقب مدارات اخباريه / أداري


الصورة الرمزية مهند بن سيف
مهند بن سيف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:05 AM)
 المشاركات : 4,044 [ + ]
 التقييم :  33
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد المرحبي
بداية .. أحييكم إخوتي الكرام .. وأقول :

لماذا ننظر للموضوع من جانب واحد .. ؟ لماذا لا ننظر له من عدة جوانب ؟

لماذا نعتبر الراتب هو إهانة للزوجة .. ولماذا نعتبر الراتب هو جزاء لها لما تقوم به

في البيت ؟ ؟؟؟ ..

ولماذا نتهم كل من يسعى لذلك بالعلمانية أو بغيرها من الاتهامات .. ؟؟

لماذا لا نقول أن المرأة بهذا الراتب تسد حوائجها ومتطلباتها المعيشية .. ؟

هناك نساء فقيرات وهناك أرامل وهناك مطلقات ..

هناك نساء أميات لا يحملن شهادات حتى يعملن ..

لماذا لا ننظر إلى هذه الجوانب ..

وهذا الراتب لن يكون إلا معينا لها .. كما أنه يساعدها على عدم الانحراف ..

هناك جوانب كثيرة لا يعلمها إلا من جربها ..

لنكن أكثر عدلا .. ومنطقا .. وأكثر ثقافة ..

أحبتي ... متى ما أردنا أن نتقدم فلا بد أن نحب لإخواننا وأخواتنا ما نحب لأنفسنا ..

ولكم مني خالص الدعاء ...






القدير أحمد المرحبي

تحية تقدير لشخصك

ولكنك ناقضت نفسك بنفسك كثيرآ

الاسلام فرض لزوجه حقوقها اكثر من فلوس فقط

وديننا اوجب للزوجه كثيره من كلمة طيبه والفة ومحبة وماده


؟؟؟ وحينما تاتي وتقول انظرو لامور اخرى

كلا الارامل والمطلقات وغيرهن

الارمله لازوج لها ؟؟؟؟

المطلقه لازوج لها ؟؟؟

؟؟؟ فمن اين لها براتب من زوج متوفى او زوج مطلق

الكلام ليس عن ذلك أخي

الكلام لاهداف كثيره خلف الموضوع ورؤية لما سوف ياتي بعد القرار

والله انها العلمانيه المدمره



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas