الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ام البنين شبع الخريف
بقلم : دنيا شريف
محمد الناقي

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات قلب طفلة ..! (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : الشاعره أحاسيس دافئه - )           »          حادي .. بادي (الكاتـب : أحمد خليف - آخر مشاركة : الشاعره أحاسيس دافئه - )           »          حزن كافر (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : الشاعره أحاسيس دافئه - )           »          بساطة القلب (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          بيضاء اليدين (الكاتـب : الشاعر كومار جاف - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          حالة استنفار (الكاتـب : عوض بن أحمد - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          كن ،، حنظلةْ (الكاتـب : عبدالحليم الطيطي - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          عشتار و الماشطة (الكاتـب : أحمد بهجت سالم - آخر مشاركة : الشاعر محمد حسين - )           »          شيلة الاد وهب (الكاتـب : المنشد غلاب الحربي - )           »          أوراق أنثى (الكاتـب : أوراق أنثى - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-26-2018, 01:44 AM   #1
ذو الفقار يوسف
كاتب

مطر ايلول
الصورة الرمزية ذو الفقار يوسف
ذو الفقار يوسف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1364
 تاريخ التسجيل :  May 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (11:54 PM)
 المشاركات : 164 [ + ]
 التقييم :  10
 علم الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Aqua
header تساؤلات طفلة .. مجاراة للوحة الارهاب








ربما ...


هذهِ النارُ ستنطفئُ يوماً ... لكنني أعَلَمُ جيداً بأنَ الراحلَ لنْ يعودْ


و كل هذه المياهُ لنْ تُفرِغَ جِيوبَ النارِ مِن أحقَادِها


لنْ أسمَعَ صَوتَ مُدَرِّستي تَصرخُ باسمةً بعدَ تَأخرٍ طفوليَ : كفى يا صغيرتي قرعاً للبابِ


أعلم بأنَ هذا البابَ لن يُقرعَ مَرَةً أخُرى ...و المعلمةُ لن تَصرُخَ مجدداً


و الطريقُ العتيقُ لن يَترُكَ أثرهُ كي ألقاهُ في قِصَصِ الأطفَالِ و الليلُ لنْ يَهِبَني حُلماً جَديداً


مصلوبةٌ طفولتنا على ألسنةِ اللهبِ ... و حواراتٌ طويلةٌ من الدمِ


و ثأرٌ لن ينتهي بقتلِ القبيلةِ .. و عَارٌ لن يكتفي بوأدِ النِساءِ في مدينتي


قرآتُ ذاتَ يومٍ عن السلامِ في بلادٍ بعيدةٍ و رَددتُ الحُبَ أناشيد مدرسية و أحلام


أيتها الطِفلةُ الصغيرةُ في أعماقي .. أرجوكِ لا تكبري


المنزلُ يبعُدُ عن النارِ التي تلتهمُنا .. احتراقاً و نِصفَ الاحتراقِ لا أكثر


و المستقبلُ يرتمي على حدودِ النار


س أذهبُ باكراً صباحَ الغدِ ...


ف كُلُ من أحبهم ينتظرونَ على النوافذِ .. لا بُدَّ أن يفعلوا بعد أن تنتهي مَراسِمُ الموتِ في الباحةِ الصغيرةِ


ستنتهي كُلُ هذهِ الفوضى مع بدايةِ الدرسِ


س يرن الجرسُ مُعلناً فصلاً أخرَ من السَّلمِ بعدَ حربٍ طويلة


و يقتلُ الحبُ ما تبقَ من الحقدِ ... هكذا قرآت في إحدى كتبي الجميلة


س أعودُ لمقعدي لمجاورةِ عيسى ابن جيراننا


عليٌّ لن يهدئ أعلم ذلك ... و ضحكة عمر ستعودُ


عائشةٌ و فاطمةٌ ربما تزورانني اليوم لتخبراني بأن الارهاب بلا دين و أن الحرب ستنتهي مع أعياد الميلادِ


أوضبُ بقايا حقيبتي و أبحثُ عن حِذائي .. مازلتُ قادرةً على السير ..


لستُ بهذه السذاجةِ الطفوليةِ كي أنسى طريقَ منزلي


و أمسكُ نتائجَ الاختباراتِ النهائية ... لقد نجحتْ ...


لكن - للأسف - سقطَ جميعُ من في المدرسةِ بلا امتحانٍ


أنا الناجحةُ الوحيدةُ ... أنا الناجيةُ الوحيدةُ


لماذا ! لا أعلمْ .......


ربما ذاتَ يومٍ سأكبر كي أفهمَ أكاذيبَ الكبارِ في لعبةِ النارْ


و اسألَ عن الاسبابِ المعلقةِ بلا أجوبة على فاهِ العنفِ حين استشاطَ غضباً من فستانِ طفلةٍ في المدرسة


و لكني أدركُ جيداً رغمَ طفولتي بأنَ أحداً لن يزورني هذا المساءْ .. ولكنني سأبقى انتظرْ




 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas