الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
نوران العماري عنااااوين
بقلم : ايمااان حمد
فهد عبدالله

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات العامة > قُطُوفٌ دَانِيَة

آخر 10 مشاركات سيعود في حفيد من أحفاده ،،، (الكاتـب : عبدالحليم الطيطي - آخر مشاركة : نواره المطيري - )           »          لغويات ،، (الكاتـب : ميسون الرملاوي - آخر مشاركة : ندى سليمان - )           »          شكـــــر وتقديــــر (الكاتـب : ايمااان حمد - آخر مشاركة : أولي النُهى - )           »          ياإبن آدم (الكاتـب : عبداللطيف العوفي - آخر مشاركة : ناصر محمد الحربي - )           »          الكرم فطره (الكاتـب : صخر - آخر مشاركة : ناصر محمد الحربي - )           »          الگسوة (الكاتـب : محمد إبراهيم عسيري - آخر مشاركة : ناصر محمد الحربي - )           »          يارب فرجها (الكاتـب : عبدالله بن شرثان - آخر مشاركة : ناصر محمد الحربي - )           »          على طريق الوعد .! (الكاتـب : إبراهيم الوافي - آخر مشاركة : ناصر محمد الحربي - )           »          أوراق أنثى (الكاتـب : أوراق أنثى - )           »          شيلة / تل قلبي (الكاتـب : المنشد عبدالله الرياحي - آخر مشاركة : المنشد سالم مدشوش - )

شجرة الاعجاب3معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-18-2018, 12:44 AM   #1
محمد الناقي
مراقب قطوف دانيه


الصورة الرمزية محمد الناقي
محمد الناقي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:21 AM)
 المشاركات : 1,723 [ + ]
 التقييم :  22
 اوسمتي
وسام التميز  المراقب المميز 
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي حكم التهنئة بشهر رمضان



د.عمر بن عبد الله المقبل
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

الحمد لله والصلاة والسلام على عبده ورسوله ومصطفاه ،نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه ،أما بعد :

فهذا بحث مختصر حول: حكم التهنئة بدخول شهر رمضان ،حاولت أن أجمع فيه أطرافه، راجياً من الله تعالى التوفيق والسداد .

وقبل البدء بذكر حكم المسألة لا بد من تأصيل موضوع التهنئة
فيقال : التهاني ـ من حيث الأصل ـ من باب العادات، والتي الأصل فيها الإباحة، حتى يأتي دليل يخصها، فينقل حكمها من الإباحة إلى حكم آخر.
ويدل لذلك ـ ما سيأتي ـ من تهنئة بعض الصحابة بعضاً في الأعياد ،وأنهم كانوا يعتادون هذا في مثل تلك المناسبات .

يقول العلامة السعدي ـ رحمه الله ـ مبيناً هذا الأصل في جواب له عن حكم التهاني في المناسبات ؟ ـ كما في "الفتاوى" في المجموعة الكاملة لمؤلفاته (348) ـ :
" هذه المسائل وما أشبهها مبنية على أصل عظيم نافع ،وهو أن الأصل في جميع العادات القولية والفعلية الإباحة والجواز ،فلا يحرم منها ولا يكره إلا ما نهى عنه الشارع ،أو تضمن مفسدة شرعية ،وهذا الأصل الكبير قد دل عليه الكتاب والسنة في مواضع، وذكره شيخ الإسلام ابن تيمية وغيره .

فهذه الصور المسؤول عنها وما أشبهها من هذا القبيل ،فإن الناس لم يقصدوا التعبد بها ،وإنما هي عوائد وخطابات وجوابات جرت بينهم في مناسبات لا محذور فيها ،بل فيها مصلحة دعاء المؤمنين بعضهم لبعض بدعاء مناسب ،وتآلف القلوب كما هو مشاهد .

أما الإجابة في هذه الأمور لمن ابتدأ بشيء من ذلك ،فالذي نرى أنه يجب عليه أن يجيبه بالجواب المناسب مثل الأجوبة بينهم ،لأنها من العدل ،ولأن ترك الإجابة يوغر الصدور ويشوش الخواطر .


ثم اعلم أن هاهنا قاعدة حسنة ،وهي :
أن العادات والمباحات قد يقترن بها من المصالح والمنافع ما يلحقها بالأمور المحبوبة لله ،بحسب ما ينتج عنها وما تثمره ،كما أنه قد يقترن ببعض العادات من المفاسد والمضار ما يلحقها بالأمور الممنوعة ،وأمثلة هذه القاعدة كثيرة جداً " ا هـ كلامه .

وقد طبق الشيخ ـ رحمه الله ـ هذا عملياً حينما أرسل تلميذه الشيخ عبدالله ابن عقيل خطاباً له في أوائل شهر رمضان من عام 1370هـ ، وضمنه التهنئة بالشهر الكريم فرد الشيخ عبدالرحمن ـ رحمه الله ـ بهذا الجواب في أول رده على رسالة تلميذه : "في أسر الساعات وصلني كتابك رقم 19/9 فتلوته مسروراً ، بما فيه من التهنئة بهذا الشهر ، نرجو الله أن يجعل لنا ولكم من خيره أوفر الحظ والنصيب ، وأن يعيده عليكم أعواماً عديدة مصحوبة بكل خير من الله وصلاح " اهـ كما في "الأجوبة" [280] ، وفي [284] ضمن الشيخ رسالته لتلميذه التهنئة بالعشر الأواخر .

وللشيخ ـ رحمه الله ـ كلام في منظومة القواعد ـ كما في المجموعة الكاملة لمؤلفات الشيخ عبد الرحمن السعدي 1/143 ـ يقرر فيه هذا المعنى ،وللمزيد ينظر (الموافقات) للشاطبي 2/212 ـ 246 ففيه بحوث موسعة حول العادات وحكمها في الشريعة .

فإذا تقرر أن التهاني من باب العادات، فلا ينكر منها إلاّ ما أنكره الشرع، ولذا : مرّر الإسلام جملة من العادات التي كانت عند العرب، بل رغب في بعضها، وحرّم بعضها، كالسجود للتحية .


وبعد هذه التوطئة يمكن أن يقال عن التهنئة بدخول الشهر الكريم :


قد ورد في التهنئة بقدومه بعض الأحاديث عن النبي
صلى الله عليه وسلم ،أذكرها جملة منها ،وهي أقوى ما وقفت عليه ،وكلها لا تخلو من ضعف ،وبعض أشد ضعفا من الآخر :

1-
حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "أتاكم رمضان ،شهر مبارك ،فرض الله عز وجل عليكم صيامه ،تفتح فيه أبواب السماء ،وتغلق فيه أبواب الجحيم ،وتغل فيه مردة الشياطين ،لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم " . أخرجه النسائي 4/129 ح(2106) ،وأحمد 2/230 ،385 ،425 من طرق عن أيوب ،عن أبي قلابة ـ واسمه عبد الله بن زيد الجرمي ـ عن أبي هريرة رضي الله عنه .

والحديث رجاله رجال الشيخين إلا أن رواية أبي قلابة عن أبي هريرة مرسلة ،أي أن في الإسناد انقطاعاً ينظر : تحفة التحصيل لأبي زرعة العراقي (176) .
والحديث أصله في الصحيحين ـ البخاري 2/30 ح(1899) ،ومسلم 2/758 ح(1079) ـ ولفظ البخاري : "إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب السماء ،وغلقت أبواب جهنم ،وسلسلت الشياطين " ولفظ مسلم : "إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة ـ وفي لفظ ( الرحمة ) ـ وغلقت أبواب النار ،وصفدت الشياطين " .
قال ابن رجب (رحمه الله) في "اللطائف" (279) : " وكان النبي ح يبشر أصحابه بقدوم رمضان ، .... ثم ساق هذا الحديث ، ثم قال : قال العلماء : هذا الحديث أصلٌ في تهنئة الناس بعضهم بعضاً في شهر رمضان " .

2-
حديث أنس رضي الله عنه قال : دخل رمضان ،فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن هذا الشهر قد حضركم ،وفيه ليلة خير من ألف شهر ،من حرمها فقد حرم الخير كله ،ولا يحرم خيرها إلا محروم" .
أخرجه ابن ماجه ح(1644) من طريق محمد بن بلال،عن عمران القطان ،عن قتادة ،عن أنس
رضي الله عنه .

وهذا الإسناد ضعيف لوجهين :

الوجه الأول :
أن فيه محمد بن بلال البصري ، التمار .
قال أبو داود : ما سمعت إلاَّ خيراً ، وذكره ابن حبان في الثقات ،وقال العقيلي ـ في "الضعفاء "4 / 37 ترجمة (1584) ـ : " بصري يهم في حديثه كثيراً " ،وقال ابن عدي ـ في "الكامل"6/134 ـ: "له غير ما ذكرت من الحديث ،وهو يغرب عن عمران القطان ،له عن غير عمران أحاديث غرائب ،وليس حديثه بالكثير ،وأرجو أنه لا بأس به " .
وحديث الباب من روايته عن عمران ،فلعله مما أغرب به على عمران .
وقد لخص الحافظ ابن حجر حاله بقوله في "التقريب" (5766) : "صدوق يغرب " .


الوجه الثاني :
أن في سنده عمران بن داوَر ، أبو العوام القطان ، كان يحيى القطان لا يحدث عنه ، وقد ذكره يوماً فأحسن الثناء عليه ـ ولعل ثناء عليه كان بسبب صلاحه وديانته ،جمعاً بين قوله وأقوال الأئمة الآتية ـ ،لكن قال أحمد ( أرجو أن يكون صالح الحديث ) ،وقال مرةً ( ليس بذاك ) ،وضعفه ابن معين ،وأبو داود ،والنسائي ،وقال الدار قطني : كثير الوهم والمخالفة ،وقد ذكره ابن حبان في الثقات . ينظر :

"سؤالات الحاكم للدار قطني" (261 رقم 445 )،"تهذيب الكمال" 22 / 329 ،"الميزان " 3 / 236 ، "موسوعة أقوال الإمام أحمد في الرجال " 3 / 121 .
وقال الحافظ ابن حجر ملخصاً أقوال من سبق : "صدوق يهم ، ورمي برأي الخوارج " كما في "التقريب" 5150) .
وعمران هذا روى الحديث عن قتادة ، ولم أقف له على متابع ،فهذا مظنة الضعف والغرابة .
وذكر الإمام البرديجي كلاماً قوياً يبين فيه حكم الأحاديث التي يتفرد فيها أمثال هؤلاء الرواة عن الأئمة الحفاظ ،فيمكن أن ينظر : "شرح العلل " 2 / 654،697 ،لابن رجب ،ونحوه عن الإمام مسلم في مقدمة صحيحه 1/7 .
وقتادة بلا ريب من كبار الحفاظ في زمانه ، روى عنه جمعٌ كبير من الأئمة ، كما قال الذهبي في "السير" 5/270 :"روى عنه أئمة الإسلام ، أيوب السختياني وابن أبي عروبة ، ومعمر بن راشد ، والأوزاعي ، ومسعر بن كدام ،وعمرو بن الحارث المصري وشعبة ، . . . . ." ثم ذكر جملة منهم فأين هؤلاء من هذا الحديث ؟


3- حديث سلمان
رضي الله عنه قال:
خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر يومٍ من شعبان، فقال "أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم ،شهر مبارك ،شهر فيه ليلة خير من ألف شهر ،جعل الله صيامه فريضة ، وقيام ليله تطوعا ،من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه ، ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه ،وهو شهر الصبر ،والصبر ثوابه الجنة ، وشهر المواساة ،وشهر يزداد فيه رزق المؤمن ،من فطر فيه صائما كان مغفرة لذنوبه ،وعتق رقبته من النار ،وكان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجره شيء " .

قالوا ليس كلنا نجد ما يفطر الصائم ؟! فقال : "يعطي الله هذا الثواب من فطر صائما على تمرة ،أو شربة ماء ،أو مذقة لبن ،وهو شهر أوله رحمة ،وأوسطه مغفرة ،وآخره عتق من النار ،من خفف عن مملوكه غفر الله له وأعتقه من النار، واستكثروا فيه من أربع خصال ، خصلتين ترضون بهما ربكم ،وخصلتين لا غنى بكم عنهما ،فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم : فشهادة أن لا إله إلا الله ،وتستغفرونه ،وأما اللتان لاغنى بكم عنها : فتسألون الله الجنة ،وتعوذون به من النار ،ومن أشبع فيه صائما سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة " .



 


رد مع اقتباس
قديم 05-18-2018, 04:12 AM   #2
الوضيحي
الأعضاء


الصورة الرمزية الوضيحي
الوضيحي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 606
 تاريخ التسجيل :  Jan 2014
 أخر زيارة : 10-13-2018 (10:34 PM)
 المشاركات : 410 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



خيي محمد

ربي يجزاك الجنه وماقرب لها من قول وعمل


 


رد مع اقتباس
قديم 05-18-2018, 12:53 PM   #3
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : يوم أمس (10:59 PM)
 المشاركات : 13,282 [ + ]
 التقييم :  38
 الدولهـ
Iraq
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير محمد الناقي
بارك الله فيك واثابك الجنة
الله يعطيك العافية


 


رد مع اقتباس
قديم 05-19-2018, 01:15 AM   #4
محمد الناقي
مراقب قطوف دانيه


الصورة الرمزية محمد الناقي
محمد الناقي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:21 AM)
 المشاركات : 1,723 [ + ]
 التقييم :  22
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



خواتي

الوضيحي وواجدة السواس

مبارك عليكم شهر الرحمة جزاكم الله خير وبارك فيكم ولاحرمكم الله الاجر


 


رد مع اقتباس
قديم 05-19-2018, 07:03 AM   #5
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (07:05 PM)
 المشاركات : 6,111 [ + ]
 التقييم :  134
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير محمد الناقي
جزاك الله خيراً على طرحك القيّم

تحياتي وكل عام وانت بخير
...
...
ايمااان حمد


 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 05-20-2018, 01:23 AM   #6
منصور الحربي
الأعضاء


الصورة الرمزية منصور الحربي
منصور الحربي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 537
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 10-13-2018 (10:28 PM)
 المشاركات : 337 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الأخ محمد الناقي

جزاك الله خير على مانقلت هنا جعله الله في موازين حسناتك


 


رد مع اقتباس
قديم 05-20-2018, 04:43 AM   #7
حاتم منصور
شاعر

سفير الحُسن
الصورة الرمزية حاتم منصور
حاتم منصور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1361
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : 07-11-2018 (09:35 AM)
 المشاركات : 925 [ + ]
 التقييم :  13
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Black
افتراضي



الأخ محمد الناقي

جزاك الله خير و احسن اليك


 
 توقيع : حاتم منصور

[CENTER][FONT="Arial"][SIZE="4"][COLOR="Navy"]اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
عدد خلقك و رضا نفسك و زنة عرشك و مداد كلماتك


رد مع اقتباس
قديم 05-22-2018, 02:12 AM   #8
محمد الناقي
مراقب قطوف دانيه


الصورة الرمزية محمد الناقي
محمد الناقي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:21 AM)
 المشاركات : 1,723 [ + ]
 التقييم :  22
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



إخواني وأخواتي
جزاكم الله خير وبارك فيكمولاحرمكم الله الأجر
وجعلنا الله وإياكم من المقبولين في رمضان


 


رد مع اقتباس
قديم 05-23-2018, 01:31 AM   #9
محمد الناصر
الاعضاء


الصورة الرمزية محمد الناصر
محمد الناصر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1368
 تاريخ التسجيل :  May 2018
 أخر زيارة : اليوم (01:18 AM)
 المشاركات : 5 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



جزاك الله خير


 


رد مع اقتباس
قديم 05-23-2018, 03:19 PM   #10
محمد الناقي
مراقب قطوف دانيه


الصورة الرمزية محمد الناقي
محمد الناقي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:21 AM)
 المشاركات : 1,723 [ + ]
 التقييم :  22
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الاخ محمد الناصر

جزاك الله خير وبارك فيك ولاحرمك الله الاجر


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas