الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ام البنين شبع الخريف
بقلم : دنيا شريف
محمد الناقي

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات انا الا حبيت (الكاتـب : ام البنين - )           »          لكنه قدري (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : عبق الكون - )           »          قلب طفلة ..! (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : علي السيفي - )           »          حادي .. بادي (الكاتـب : أحمد خليف - آخر مشاركة : علي السيفي - )           »          حزن كافر (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : أحمد خليف - )           »          ياللي جمعت الزين مع خفة الدم (الكاتـب : خالد البيضاني - آخر مشاركة : أحمد خليف - )           »          بساطة القلب (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          شبع الخريف (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          لماذا ظلك يتبعني ..! (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          البريطاني جون هوكينز يدعو للإنتقال إلى مجتمع “توليد الأفكار” (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : يزن اليزن - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2018, 02:53 AM   #1
أوتاد


الصورة الرمزية أوتاد
أوتاد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 988
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : 10-08-2019 (03:38 AM)
 المشاركات : 1,130 [ + ]
 التقييم :  33
لوني المفضل : #7D7F82
header أسترق السمع




استرق السمع إلى الأبواب
سبعة أبواب واحلام ثمانية ...
خلف الباب الأول
لصٌ سرق الرغيف من مهجة الجياع ..
وفقأ عينا واحدة . فاسمع صرخة الشبع كأنكرِ الأصوات .
الباب الثاني نده عنواني القديم .. بصوته القديم وظِلهِ العقيم .
الباب الثالث أبكمٌ كظلِ نخلةٍ غرستُها قبل مولدي .. خارج الأسوار . وأطعمتني رطبا رغم حاجز الحوار .
خلف الباب الرابع صوتُ طفلٍ يبكي من حنين .. طفلٌ مبهمٌ غريب .. طفل صنع الأقدار لأجمل السنين .. كاليقين ؛ لتائهٍ في حزنه دفين .. جاء كعيسى من دون أب .. وكالمطر في ليلة الضجر .. وكالمنارة في لجة غدّارة . إنه القصيدة المُعارة .
الباب الذي يليه كان صوت عنفوانٍ خبأَ الصباحَ في حوصلة ؛ لطائرٍ صدّاح ؛ وفسر المعاني فاعتراني هاجسُ الدرب الطويل .. الدرب المسافر خلف باب .
الباب السادس همسةُ القرارِ وصرخةٌ سحيقة ولوعةُ الحقيقة .. تدقُّ في إصرار ؛ لأفتحَ الطريقَ .
السابع بابٌ قبلهُ أبواب ؛ ودونهُ طريقة .. ان أسكب المداد وأرسم الحداد ؛ أبيضًا كغيمة الشتاء ..



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas