الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ام البنين شبع الخريف
بقلم : دنيا شريف
محمد الناقي

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات انا الا حبيت (الكاتـب : ام البنين - )           »          لكنه قدري (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : عبق الكون - )           »          قلب طفلة ..! (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : علي السيفي - )           »          حادي .. بادي (الكاتـب : أحمد خليف - آخر مشاركة : علي السيفي - )           »          حزن كافر (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : أحمد خليف - )           »          ياللي جمعت الزين مع خفة الدم (الكاتـب : خالد البيضاني - آخر مشاركة : أحمد خليف - )           »          بساطة القلب (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          شبع الخريف (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          لماذا ظلك يتبعني ..! (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          البريطاني جون هوكينز يدعو للإنتقال إلى مجتمع “توليد الأفكار” (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : يزن اليزن - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-20-2018, 03:18 AM   #1
أوتاد


الصورة الرمزية أوتاد
أوتاد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 988
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : 10-08-2019 (03:38 AM)
 المشاركات : 1,130 [ + ]
 التقييم :  33
لوني المفضل : #7D7F82
header موعد مع النقطة العجلى




كنت على موعد مع النقطة العجلى في السطر الاخير .
وعبرتُ أجزاء الكلام
قفزت فوق أسنان السكوت ، تخطيتُ السنين ..
وصادًا كنت قد نفختُ يوما فيه؛ صرخة الألم العظيم .
تركت كل هذا خلف شطآن الجفاف ؛ والملح المرير ..
ووصلت للميم الذي كان يستلقي كجثة ؛ في نعش طويل ..
ما اعتراهُ رجفةَ الشوق ؛ حين واصلتُ المسير ..
صارت الراء انهمارا للمعاني والأغاني ، واستعارات الأحاديث التي واصلتُها دون استدارة ..
وسكنت الياء آمنةً كما الفرخُ الصغير .. يمتلك عشا ودودة ..
ووطن .
وفصول هجرٍ ليست ببعيدة
..
وتملكتُ المواني إذ وصلت لنون اسمي ..
سكبت كل البحر وسط القلب ..
استدعيت النوارس في محافل صاخبة بإسمي ..
والكثير من المعاني تضطرد فوق السطور ..
تنتظر الشتاء الآخرَ ؛ لترتب الحروف الحائرة ..
تخلع الكمد الذي عايشتُه زمنا ؛ ترتب الجُرحَ في غيّ الحكايات التي كذبت عليَّ ..
كانت الهاء ضمادة للجراح .. والياء نهاية ..
والتاء التي رُبطت لأتزن وأواصل الدرب الأخير وحيدةً دون احتياج ..
سعيدةً دون استياء ..
آمنةً دون وجل .
أي حرف قد نسيت !؟
ماعادت الأحرف تغنيني ،
أو المعنى بإمكانه أن يشرح أو يرسم ما أحياهُ من وجع الجحود .
كالأرض تشرب نخب الغيمة الحُبلى ..
وبعد الارتواء ؛ تلعن الماء الكثير .
يا سماء الاستياء
اغفري للأرض ما اقترفتْ ..
فالأرض وما فيها هلوعة .
وتريثي دون رحيل
فهاهنا الأكباد نار والزرعُ كثير .



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas