الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ام البنين شبع الخريف
بقلم : دنيا شريف
محمد الناقي

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات النايفه (الكاتـب : صخر - آخر مشاركة : كحيلة حرب - )           »          قلب طفلة ..! (الكاتـب : عبآدي الزهرآني - آخر مشاركة : كحيلة حرب - )           »          حادي .. بادي (الكاتـب : أحمد خليف - آخر مشاركة : ناصر محمد الحربي - )           »          لكنه قدري (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : لولوه الودعاني - )           »          شبع الخريف (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : لولوه الودعاني - )           »          لماذا ظلك يتبعني ..! (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : لولوه الودعاني - )           »          ضفاف الوجد (الكاتـب : عائشة المحرابي - آخر مشاركة : لولوه الودعاني - )           »          شيلة بنات الريم (الكاتـب : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          يعيش سلمان الحزم // وطنيه (الكاتـب : صالح الحربي - آخر مشاركة : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          قاتله والاسم حوريه (الكاتـب : ام البنين - آخر مشاركة : ياسمين الشام - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-06-2018, 10:25 AM   #1
الكاتبة دينا العزة
كاتبة / اعلاميه


الصورة الرمزية الكاتبة دينا العزة
الكاتبة دينا العزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 693
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 09-07-2019 (05:21 AM)
 المشاركات : 1,217 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : #7D7F82
header جياع العبث




عنيدة .. التمرد صفحات تلون بها حواسها لتُشبع ذاتها اكتفاء
لتجعل صعوبة الحياة مرمى لها مؤهل للخسارة ، تنتصر في ملعبه بجدارة
تترك وراء صلابتها ذاكرة ثرثارة تأتيها بصور مدينة حاصرتها الانتهاكات الجاحدة لقلبها ، لعينيها سماؤه الثامنة المنتصرة بغيثها الشره ، يسيل لعابه على جسد خرائطه لتخصب ، تنضج شهوة الحديث الغائبة عن نبضها ، لعله ينتظر أن ترفع رايات استسلامها لمحاصرته المُشبعة بغروره .
.
.
.
بعد هدنه لعلها ثائرة ، جامحة أدركتْ أن المنافي مسحت على قلبه بالظلام ، أكلت من عينيه ثمار الجنة ، ما عاد لحقول الحنطة المغموسة بعينيها حق الحصاد الذي طال انتظاره ، الغربة سرقت منه تنهيدة الضلع الخامس و العشرين الذي زرع بمهارة ، غارتْ منه النساء العاريات في ليله الكئيب سألنَهُ عن من عمَّرَ هذا العشق المغامر ، وعلى أرصفة نسيانه المؤقت خلع روايتهما المكتوبة بين الأماكن و الأزمنة تلك التي كانت حُبلى بجنونهما ، تركها لتلك الألسنة التي لذعت بالفسق نداءاتها ، فبُحَتْ ضحكات قلبها ، اقتات عليها جياع العبث .
.
.
.
لعلها تمارس الأسئلة في كهوف غموضه الشائك بالرحيل ، لعلها تلقي عليه لعنة الحب ، فتمسسهُ ذاكرة الحنين ، تشعل خمود شوقه المُباع برسم الفاشحه ، ماعادت عقوبات الصمت مجديةً ، حسابات الماضي ثَقُلت موازينها ، أصبح الشك في يقين انتصارها جوراً تمادى باغتصاب نبضها نبضة .. نبضة ، تفوح منه كبائر إثمه المبرر من شياطين فكرهِ ، ما علم أنه فتح ثغرة هزيمته بعماه .
.
.
.
الانتصار بات على مقربة قلبها ، الشروق غزا جدائل رؤياها ليغرق مشيب ذكراه بصبا عنفوانها ، قاومت لاجئيه حين طُرد من منفاه المُزيف المبني على سراب الغواية ، جدرانه شهوة لا شهقة فيها سوى الحرمان من وطن الحقيقة ، أرضه غريزة منزوعة الروح ، تفيض منها حواس ميته ،
احتفظت بجوعها إليه خلف حصونها ، تركت لمدافع آلامها الحق في دكِّ خيامه المنصوبة في عراء العودة ، مازال يناور على نزوح أخير راسما خرائط استيطانه لتبقى الضحيّة ، مازال يعتقد أنه ملجأ الأمان وملاذاً لقلبها لن تجرؤ على البقاء خارجه ستعبر تلك الصور زاحفة إليه .
.
.
.
خارج توقيت مزاجه انتصرت ، بعثرت تلك (التك تاك) المتمرسه في دق مسامير انتظاره في جدران حبها ، خلعت الوقت الضائع عن نوافذ فكرها الغارقة بدمع الأسى ، زرعت على أسوار انتصارها حِراب عُلِقت عليها رؤوس الفتنة ، تلك المنشقة عن روحها ، شرعت سيوف أحلامها في وجه طيف يكسر ألوانها ، طمست هوية مُغترب في جسد النساء اللاهية ، سجنته بسجون الندم ، حاكمته على جريمة شرقيته لتكون ضحية الشغف ، أزالت تبرج ذكرياته المخمورة بأحد ملاهي الوسوسة ، أصبح لوجهته مسار أخير ، يقيم في نهايته على تضاريس ملامحها ، ليثرى بحبها بعد فقر مدقع .



 
 توقيع : الكاتبة دينا العزة


• استودعتُ قمريَّ المنفضين من ملامحك بصري
أمِنتُ من وجع غائر يسلبني وجودك
فأقفلتُ عليك خزائنَ عينيَّ ، لتقِرَّ أحلامي بمأمنك


للحب رئة تتنفس من عينيك ( سفيرة السلام العالمي )
عيناي سماؤك الثامنة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas