الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
البندري الرشيد الأول من إبريل
بقلم : ايمااان حمد
فهد عبدالله

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > مقالات أدبية

آخر 10 مشاركات النيولوفر والغدير (الكاتـب : حمد الجعيدي - )           »          الدعاء بالشفاء العاجل للغاليه والحبيبه ايمان حمد (الكاتـب : ياقوت - آخر مشاركة : حمد الجعيدي - )           »          حمد الجعيدي (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : حمد الجعيدي - )           »          عيون بكت دمها (الكاتـب : أحمد صعفق - آخر مشاركة : نـــاجي الصقـــار - )           »          نوف (الكاتـب : محمد الروقي - آخر مشاركة : نـــاجي الصقـــار - )           »          الأول من إبريل (الكاتـب : ايمااان حمد - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          خمر الوجع (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          عصافير الظهيرة (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          “ألف ليلة وليلة” يجمع أمهر مؤدي العروض الفنية في العالم (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          502 المشاركون في جائزة مفدي زكريا للشعر العربي (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : يزن اليزن - )

شجرة الاعجاب1معجبون
  • 1 Post By عمر الزبيدي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-17-2017, 01:26 PM   #1
عمر الزبيدي
شـــاعـر


الصورة الرمزية عمر الزبيدي
عمر الزبيدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 865
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 04-20-2017 (11:25 PM)
 المشاركات : 469 [ + ]
 التقييم :  21
لوني المفضل : #7D7F82
header سأكتب على أية حال



سأكتب على أية حال
دخل ولي أمر أحد الطلاب مدرسة ابنه فاستقبله أحد المعلمين خير استقبال، ثم اصطحبه إلى غرفة صف الطالب حيث أن والد الطالب معروف لدى معلمين المدرسه لكثرة سؤاله عن ابنه، دخل كلاهما غرفة الصف وبعد السلام والسؤال تكلم المعلم فأثنى على الطالب وأثنى على اهتمام ولي الأمر ثم قال جمله (إن الإنسان يكره أن يسبقه أحد إلا ولده ) أعتقد أن هذه الكلمه ليست بغريبه على معظمكم، وهي أحياناً تستخدم بعفويه وحسن نيه لتشجيع الطفل على النجاح من ناحيه ولبيان مكانة الطفل في قلب والديه من ناحية أخرى، ولكن جميل أن نسأل أنفسنا بعض الأسئله :
1- هل تتفق هذه الجمله مع حديثه صلى الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى يُحب لأخيه ما يحب لنفسه)
2- هل يوجد لدينا ميزان أو مقياس نقيس من خلاله أفكارنا وكلامنا؟
3- ما الذي تضيفه هذه الجمله إلى شخصيه الطفل؟
4- ما الذي ينميه تكرار هذه الجمله أو غيرها من الجمل التي تؤدي نفس المعنى في نفس الطفل؟
5- ما هو المصدر الحقيقي لمثل هذه الجمل؟
6- إذا اتفقنا جدلاً أن مثل هذه الجمله سلبية، هل تنموا مفاهيم تلك الجمل السلبيه في شخصية الإنسان عند نضوجه جسدياً، وكيف يتأثر بها؟
7- وما هي انعكاساتها على سلوكه؟
8- ما هو تأثير تلك الجمل على علاقات الشخص، ابتداءً من إخوته في البيت وصولاً لمعارفه، إذا ترسخ بعقله الباطن أنه لا يحب أن يرى نجاح أحداً يعلوا نجاحه إلا إبنه ؟
9- هل لتلك التربيه تأثيراً على علاقة ذلك الطفل بأبنائه مستقبلاً إذا ما أصبح أباً أو أماً؟
10- لو اتفقنا جدلاً أن هذه الجمل ومدلولاتها سلبية، فكيف هي الطريقة المُثلى لإجتثاثها من المجتمع؟
11- إذا كان أحد مربي الأجيال (المعلم) والذي يحمل شهاده جامعيه كحد أدنى يتبنى مثل هذه الأفكار ويروجه، فهل هذا مؤشر على صعوبة تغيير مثل هذه الأفكار؟
12- هل التربية البيتية شيء مهم لنجاح المجتمع والأمة؟
13- هل هناك أخطاء قاتلة في النهج التربوي لدى مجتمعاتنا؟
14- هل تربية الأطفال على السلوك الإيجابي تنفع الطفل أم تضره في هذا الزمان؟
15- هل هناك فرق بين تحذير الطفل وتنبيهه من سلبيات المجتمع وتشجيعه على المنافسة وبين تربيته على حب الذات والحسد؟
16- ما هو ترتيبنا الحقيقي بالنسبة للأمم الأخرى؟
أعتقد أن الأجوبه المطروحة في أذهانكم على الأسئلة السابقة قد أوصلتكم إلى فكرة ما، وزبدة القول سيكون في جواب السؤال الأخير.
يقول علم النفس البشريه أن تكرار الكلمة على عقل الإنسان يقوده إلى الإعتقاد بها أي تصديقها ثم العمل تحت مقتضيات مفهومها ولو كانت خطأ أو باطل، إن نهضة الأمة تعتمد على صلاح الفرد وصلاح الفرد يعتمد على سلامة عقله (تفكيره)، عندما ينشأ الفرد على حب نفسه فقط، ولا يحب أن يتقدمه أحد، ويصبح هذا الأمر لديه في مخزون عقله الباطن، فإن معرفته ودرجاته العلمية لن تستطيع إخراجه من دائرة الأنانية التي يدور فيها، إلا ما رحم ربي، فكل ما نراه حولنا من جرائم قتل وغيرها، وحالات طلاق، وحالات جنون، وانفصام، ونكسات، وفشل، وعقوق، وقطيعة أرحام، وقصص تشيب لها الولدان منبعها التغذية السلبية، وإنشاء الأفراد على الكراهية لنجاح الآخرين وحب الذات يقود إلى انغلاق عقول الناس بتتبع عيوب بعضهم البعض وتتبع كبوات بعضهم البعض والتشهير ببعضهم البعض، لا بل يقود إلى حياكة المؤامرات وتدبير المكائد والمصائد للإيقاع ببعضهم البعض، والأفتراء على بعضهم البعض وهذا هو الإنحطاط بعينه، فبدلاً أن يُعين الأخ أخيه على النجاح أصبح هو أول من يحفر له، فانشغل معظم الناس بإفشال بعضهم البعض، بدلاً من أن يكونوا كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا على الخير والعطاء.
ولمن لا يروق لهم الخطاب الديني، يقول المؤلف الأمريكي(ستيفن كوفي) في كتابه الوصايا العشر:
1- الناس غير منطقيين و لا تهمهم إلا مصلحتهم، أحِبهم على أية حال.
2- إذا فعلت الخير سيتهمك الناس بأن لك دوافع أنانية خفية، افعل الخير على أية حال.
3-إذا حققت النجاح سوف تكسب أصدقاء مزيفين و أعداء حقيقين، انجح على أية حال.
4-الخير الذي تفعله اليوم سوف ينسى غداً ، افعل الخير على أية حال.
5-إن الصدق و الصراحة يجعلانك عرضة للانتقاد، كن صادقاً وصريحاً على أية حال.
- 6إن أعظم الرجال و النساء الذي يحملون أعظم الأفكار يمكن أن يوقفهم أصغر الرجال و النساء الذي يملكون أصغر العقول، احمل أفكاراً عظيمة على أية حال.
7- الناس يحبون المستضعفين لكنهم يتبعون المستكبرين، جاهد من أجل المستضعفين على أية حال.
8- ما تنفق سنوات في بنائه قد ينهار بين عشية و ضحاها، ابنِ على أية حال.
9- الناس في أمس الحاجة الى المساعدة لكنهم قد يهاجمونك إذا ساعدتهم، ساعدهم على أية حال.
10- إذا أعطيت العالم أفضل ما لديك سيرد عليك البعض بالإساءة، أعط العالم أفضل ما لديك على أية حال.
.............
معلومة: نجاح المجتمع يعتمد على تصحيح وترتيب التربية في مؤسسات التنشئة، وضبط مصادر المناهج والأفكار وطريقة إيصالها للناس ومن أهم تلك المؤسسات البيت المسجد المدرسة الجامعةالحزب والجمعية والنادي ... إلخ.
وحتى ينجح المجتمع لا بد أن نربي الأجيال على مبادئ الجود والتسامح وحب العطاء للآخرين وحب النجاح للآخرين كما نحب النجاح لأنفسنا تماماً، لا بل ومساعدة الناس على النجاح أيضاً، فما لا تستطيع تقديمه أنت للمجتمع قد يقدمه غيرك، وعندما يعرف الشخص أن قيمته كإنسان تكمن فيما يقدم لمجتمعه وللخلق كافه من خير وعطاء طيب، والسؤال هنا: كيف ننمي الفرد أو ينمي هو نفسه ليكون قادراً على تقديم ذلك الخير على أكمل حال؟ وعندما يعلم الإنسان أن صورته الحقيقيه تكون بكيف يرى هو نفسه وليس كيف يراه الآخرون، فيبدأ ببناء شخصيته لإنه سينشغل بتصحيح أخطائه ويحاول تصحيحها حتى يكون شخصاً متوازناً قادراً على العطاء بثقة، فإن قيمة الإنسان كإنسان هي بما يقدم للناس من خير بغض النظر عن ردود أفعال الناس له.
وهذا لا يتعارض مع قوة شخصية الطفل وقوة معلومته وقوته البدنيه ومعرفة ما ينفعه وما يضره، والتفكيربالطريقه الإيجابية سيحرر عقول الأطفال والكبار من دائرة الصراع المغلقه مع أقرانهم، والذي يستنفذ قدرات العقول الإبداعية في الإكتشاف والإختراع والتطور، بدرلاً من إرهاق العقول في نسج المؤامرات والمكائد، وهذا ينعكس على ألسنتنا بالحوار البناء المنتج للأفكار والمشاريع التنموية، بدلاً من إرهاق ألسنتنا بالنميمة والغيبة والإفتراء والكذب، والأمة التي تتفشى فيها ظواهر الكراهية والسلبية كالنميمة والنكاية والتباغض، تُصبح أمة ضعيفة هشة فتتكالب عليها الأمم لتقتات على ثرواتها وتستعبد شعوبها.
قد يقول قائل هذا مجرد تنظير
وقد يقول آخر غير ذلك
... وقد لا يروق قلمي للبعض، وهذا طبيعي وصحي لا بل مؤشر إيجابي بالنسبة لي !!!
طبعاً لا أزكي نفسي على أحد، وكل يوم أحاول أن أتعلم من الطيبين أشياءً جديدة أصحح بها أخطائي.

محبكم عُمر عُقلة عوض الزبيد



 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.

التعديل الأخير تم بواسطة عمر الزبيدي ; 04-17-2017 الساعة 03:58 PM

رد مع اقتباس
قديم 04-28-2017, 01:53 AM   #2
يوسف اليوسف
الأعضاء


الصورة الرمزية يوسف اليوسف
يوسف اليوسف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 895
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (02:53 AM)
 المشاركات : 194 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الشاعر عمر الزبيدي
مقال جميل ورائع ولي عودة كوني مدرسآ
شكرا لك


 


رد مع اقتباس
قديم 05-04-2017, 11:38 PM   #3
محسن السيف

صاحب الموقع


عضو المجلس الثقافي التراثي بالمملكة
الصورة الرمزية محسن السيف
محسن السيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (10:38 PM)
 المشاركات : 9,071 [ + ]
 التقييم :  78
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الشاعر القدير / عمر الزبيدي
مقال جميل وعقلاني جدآ جدآ
شكرآ لك والحمد لله على العودة صديقي اشتقنا لك ولاشعارك


 
 توقيع : محسن السيف


نحتاج بشده إلى ثقافة الإختلاف قبل ثقافة الحوار ، أن نتعلم كيف نفصل بين الحرف و صاحب الحرف

أختلاف وليس كراهيه !!!






رد مع اقتباس
قديم 05-05-2017, 09:03 PM   #4
مشاعر ساكنه

الإدارة



الصورة الرمزية مشاعر ساكنه
مشاعر ساكنه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 04-05-2019 (08:21 PM)
 المشاركات : 16,204 [ + ]
 التقييم :  103
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



القدير عمر الزبيدي
ياهلا ومسهلا بعودتك الرائعه
ومقال جميل وراقي
سلمت

تقديري


 
 توقيع : مشاعر ساكنه



رد مع اقتباس
قديم 05-13-2017, 05:55 AM   #5
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 04-22-2019 (01:42 PM)
 المشاركات : 6,811 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير عمر الزبيدي
دائماً نتمنى ان يكون ابناءنا خيراً منا
لذا نحرص على غرس ماتمنيناه بهم
اصلح الله للجميع مااعطاه
ومرحباً بعودتك
تحياتي
...
...
ايمااان حمد


 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 05-13-2017, 07:15 AM   #6
حسام الدين بهي الدين ريشو


الصورة الرمزية حسام الدين بهي الدين ريشو
حسام الدين بهي الدين ريشو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1075
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : 04-01-2019 (01:25 PM)
 المشاركات : 682 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



نصائح قيمة
نرجو ان تعم الافادة منها
شكرا جزيلا


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas