الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عبدالله الشيخي قصـة سبــأ "
بقلم : سالم الوهبي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > كان ياماكان " لغير المنقول "

آخر 10 مشاركات جلسة شعر (الكاتـب : محمد الروقي - )           »          خيانة ذاكرة (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : انسامـ المطر - )           »          العِطِرْ وَ المَطَرْ ... (الكاتـب : آلـبــارونــه - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          صدقت ناس قالو الناس للناس (الكاتـب : صخر - آخر مشاركة : كحيلة حرب - )           »          ولولا الفشق بارت جميع البنادق (الكاتـب : خالد البيضاني - آخر مشاركة : كحيلة حرب - )           »          صلوا على محمد .. اللهم صلٍ على محمد ( 2 ) .. (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          قصـة سبــأ " (الكاتـب : سالم الوهبي - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          بحث وتحرِّي عن ذات الحب والشعر (الكاتـب : عوض بن أحمد - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          السطر الاخير (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          لهيب الشمعة المضيئة (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : محمد الروقي - )

شجرة الاعجاب4معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-08-2017, 11:03 PM   #1
محمد سعد


الصورة الرمزية محمد سعد
محمد سعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 772
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 07-23-2018 (12:12 AM)
 المشاركات : 945 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي الله يرحم عمي سليمان



الله يرحم عمي سليمان

كنا إذا التقينا، فتح لي أحضانه من بعيد، مهرولا ومعانقا، مصرا على أن يلثم جبهتي ويقبل يدي، حتى إذا قلت له
"استغفر الله يا رجل"
حرك رأسه في عصبية يمينا ويسارا، بعد أن يكون قد شد عليه بكلتي يديه، خوفا على رأسه من السقوط أ و محاولة لاسترجاع سواد عينيه الذي اختلط ببياضهما، ثم ضمني إليه كمن يستمد من صدري شيئا أو يريد أن ينفث فيه مما في صدره هامسا في أذني:
ـ أنت من سلالة النبي، وتحمل كتاب الله، واني أعرف عنك ما لا تعرفه عن نفسك. الله يرحم عمي سليمان ـ[ والدي]
كثيرا ما أغراني بالانضمام إلى إحدى الجماعات الإسلامية "شيخها راه صار مول الوقت ومريدوها في حاجة لما يخفيه هذا الصديَّر،هذا راه جهاد في سبيل الله1"
.كنت أرده بالقول ضاحكا:
ـ ما في الجبة إلا الله .. لو كنت راغبا فيما تقول فالأولى أن ألملم أفراد عشيرتي وأحيي طريقة أجدادي، إن الزمان قد تغير، والوطن في حاجة إلى العاملين الفاعلين الذين يخلقون مناصب للشغل، ومعامل لتحريك الاقتصاد، ذاك زمن ولى،وأفضل جهاد، جهادالنفس ضدأمراض الحياة . كنا نفترق بالأحضان كما نلتقي بالأحضان، أبتعد عنه خطوات وصوته يرن في أذني بعد أن يشيعني بضحكة لا يتقنها إلا هو:
الله يهديك، فكر مزيان2الله يرحم عمي سليمان
صاحبي هذا غاب فجأة، و غابت أخباره مدة ليست بالقصيرة إلى أن صادفت أحد معارفه الذي" نورني" بمساره الجديد فقد ترك جماعته، وانتمى لأحد التيارات السياسية الناشئة، وهو منشغل بالانتخابات مرشحا عن إحدى المدن طامعا في مقعد بالبرلمان .
كنت أعرف عن هذا الرجل أنه يمثل "اهبل تربح3،" وقد كان والدي يرحمه الله يطلق عليه"هب الريح"و"براح4رجال الله"، فهو حاضر غائب ، حال مرتحل بين الأضرحة والأولياء والصالحين بقدر ترحاله بين الجماعات والطوائف، موجود أنى كانت الزردة وحضر السخاء، وأنى كانت المواسم والعطايا.
أمس تلقيت مكالمة هاتفية من أحد أقاربي بالمدينة القديمة.
ـ ألو..الحاج محمد هذا.. كيف أنت.. أنا..
ـ أهلا، أين أنت يا رجل..الدراري5 بخير .. مولات الدار6...
ـ الله يبارك فيك.. راك موجود ف فاس
ياك لا باس..
ـ لا..لباس.. غير معايا سي ... بغى7 يجي يشوفك
ـ مرحبا..أخيرا هل الهلال..ولَّى8 برلماني ولا ما زال...
انتظرت صاحبي شهرا بالتمام والكمال بعد تلك المكالمة ـ هبة ريح لا تستقر في مكان ولا تحس بزمان ـ إلى أن كان يوم الجمعة الأخير.كنت خارجا من المسجد بعد صلاة الجمعة، رفعت رأسي لأجد صاحبي من بين المتدافعين للخروج، كانت عيناه مصوبتين نحوي في نظرة لم أعهدها فيه، هي مزيج من زهو وابتسام وكبرياء وتأنيب ،كان بيني وبينه أكثر من رجل، استبقته إلى الابتسام ريثما نتخطى باب المسجد إلى الشارع فيحضنني كما تعود أن يفعل .
كنت المتقدم إلى الخروج، تنحيت جانبا أنتظره، راعتني سمنته الزائدة وشعره المخضب بالسواد،أما لحيته فقد شذبت في أناقة ولم تعد كما كان يصفهاٍِ"قبضة يد نبوية ".
لم يعانقني أو يلثم جبهتي، ولا هوى بشفتيه على يدي، فقد رفع رأسه في زهو دافعا بطنه الذي انتفخ، فارتفع جلبابه الرمادي من أسفل كاشفا عن سراويل النصارى كما كان يسميه .قال وكأنه يقرأ كلامه من كتاب:
ـ تعمدت ألا آتي عندك، لأني صرت أشك أن تكون أنت ابن عمي سليمان الله يرحمه، ما الذي غيرك ؟
بهت، وقد أحسست أن الذي يكلمني ما عاد وديعا كما ألفته، لربما هي السياسة قد حنكته وأكسبته شجاعة وثقة وقدرة على رفع الرأس والمواجهة، تمالكت نفسي، وحافظت على هدوئي ،فما زال لساني رطبا بذكر الله، وما زالت طمأنينة الصلاة تسري في أوصالي.قلت له بنبرة أحس وقعها:
ـ ألا تعانقني وتلثم جبهتي، حتى يدي ما عاد بعدك يقبلها أحد؟
فاجأه كلامي فانتبه .ترك نصف بسمة ترتسم على محياه ثم قال دون أن يرفع عينيه عن بلغته الزيوانيةالصفراء :
ـ حتى أتيقن من إيمانك الذي ساويته بإيمان اليهود والنصارى ماذا تقول إذا وقفت لرب العالمين؟ وكيف تهدم كل ما بناه سادتنا أجدادك الأولياء الصالحون؟
أدركت ما يعني وعما يتكلم، وبسرعة ربطت علاقة بين هذا الذي أمامي وآخر لا أعرفه ،فصاحبي يتحدث عن مقال كنت قد نشرته في إحدى الجرائد حول مفهوم الإسلام من خلال الأديان السماوية الأخرى. سبحان مبدل الأحوال، فمتى شرع صاحبي يتعاطى قراءة الجرائد وهو من قال لي مرة "احذر هذه السموم راهم كيخرجو على الدين بركة لسيدي غير اللي فصدرو واتقوا الله ويعلمكم الله"
كنت أعي أن صاحبي أعزل من كل معرفة عميقة، وأن كل زاده عن الإسلام شكليات مروية ،وطقوس متداولة، شطحات ومبالغات من مواسم الأضرحة وبعض رواة السير، يقيني بقصوره الفكري عن بلوغ عمق ما توخيته جعلني أتجاوز عن هجومه وأبادره بالعناق وأنا أقول:
ـ دعني أضمك فنتواصل الرحم وإذا أردت أن أوضح لك ما غاب...
قاطعني في هجومية مطلقة وكأن الحقيقة وحدها ما يقوله ويؤمن به :
ـ لا ليس قبل أن أتأكد مما عزمت على معرفته
كان المسجد قد لفظ كل المصلين، ولم يبق ببابه غير جماعة من المتسولين، غرسوا رؤوسهم في قصعة كسكس، يتعجلون لقماتها الحامية إلى أفواههم. أحسست شهية غامرة للقمة من تلك القصعة، فرائحة السمن التي عبقت المكان أثارت لذة فمي وشهوة بطني، فانشغلت عن صاحبي الذي كان يتكلم دون توقف. شريط مسجل، هو خليط من أقوال الصالحين، مقاطع من البردة والهمزية للبوصيري، أشعار لابن الفارض، توسلات من الملحون... إذ ما غزا أذن صاحبي قول مذ وعى الحياة إلا تقيأه على وجهي وفي مسمعي، يتمايل ذات اليمين وذات الشمال، يتراجع قدما ثم يتقدم أخرى.
أتعبني الوقوف، فأحسست جفافا في حلقي ويبوسة في فمي، رحى فمه تستمر في الدوران ،تقذف مطحوناتها، بقايا متحف متهاو مُنهار من قدرية ودهرية، ومجسمة ومرجئة وشيعة واسماعلية ... كل ذلك حصنه صاحبي بآيات من كتاب الله و أحاديث نبوية يجترها بلا دليل ولا وعي، كمن يستظل بشجرة لا ظل لها.
مسح المتسولون القصعة بأصابعهم، ثم تفرقوا بحثا عن غنيمة أخرى . بقينا وحيدين وجها لوجه، وقد ارتفعت حرارة الزوال، وانخفضت حرارة المقال، توهم صاحبي أنه أقنعني وقد اطمأن إلى صمتي، فتربعت بسمة زهو وانتصار كل وجهه الناضح عرقا :
ـ ايه ما رأيك أليس الدين عند الله الإسلام وما عداه باطل ومرفوض ؟
قلت وأنا أحاول إنهاء الحديث،يقينا أني و صاحبي شرق وغرب وهيهات أن يلتقيا
ـ رحم الله عمي سليمان لقد علمني أن رسالة الإسلام تقوم على الألفة بين جميع الرسالات وان كلمة مسلم لا تعني مسلما في ديانة معينة بالذات بل تعني اليهودي والنصراني وكل من خضع لله ووحده ولم يشرك به شيئا، لقد غلبني الجوع ألا تتغذى معي؟
لم تجد دعوتي في نقسه صدى، ومع يقيني أن شريط محفوظاته قد توقف ولم يعد يستطيع المزيد لأنه أفرغ كل زاد الوفاض جددت دعوتي .
زفر من عياء أو من فشل ـ لا أدري ـ ارجع رأسه إلى الوراء، واضعا يديه على لحيته يمسدها في عصبية ظاهرة، سامحا لبطنه أن يبرز أكثر ثم قال:
ـ الظاهر أننا في حاجة إلى وقفات أخرى
توقف قليلا كأنه يفكر فيما سيقول ثم تابع متصنعا الهدوء والانشراح:
ـ زرني في الرباط...أأ..ألا تشاهد جلسات البرلمان في التلفزيون
عاجلته برد وأنا أحاول التخلص منه وقد أدركت قصده:
ـ وهل يخفى القمر؟إمارة الدار على باب الدار.إلى اللقاء
أسرعت الخطى إلى منزلي وأذني تلتقط آخر كلماته:
ـ راجع نفسك الله يرحم عمي سليمان
رددت في عمقي:" يرحمه الله ويجعل الجنة مثواه، لقد استوعب دينه ودنياه فعمل لهما معا بشهادة عدلين الكتاب والسنة وما عداهما فكر ورأي "
محمد سعد

مدخل :ملخص النص
النص قصة واقعية تحكي رجلا كان يزور ابي ويتبرك به كشريف من دوحة النبوة
لما توفي والدي استمرالرجل في ملاقاتي يقبل يدي ، ويتبرك بي كوريث لمحمولات والدي
كما كان يدعوني الى الانتماء لبعض الطوائف الدينية والتي بدأت تشيع في ربوع الوطن وكان اغلبها لتاسيس منظمات تبثت ارهابيتها واخرى من اجل نهب الناس من خلال الشعوذة والسحر
وحيث أن الرجل ما تعلم في مدرسة ولا امتلك شهادة فقد كان جماعة لكل الاقوال مما يلتقطه عبر جميع المنابر صار قاموسا من المذاهب والشيع والطوائف موثقا ذلك بما يحفظه من آيات قرآنيا مفصولةعن سياقاتها وسبب نزولها واحكامها ولهذا صار هو نفسه كمرقعة الدراويش بالف قطعة لون وثوب
مرة سمع اني ناقشت عبر بعض الجرائد مدلول قوله تعالى : شهد الله انه لا اله الا هو والملائكة واولوالعلم قائما بالقسط ،لا اله الا هو العزيز الحكيم ، ان الدين عند الله الاسلام
وحيث ان الاية عامةفالاسلام هنا تعني الخضوع والانقياد بالنسبة لجميع معتنقي الديانات السماوية على شرط عدم التثليث او الايمان بعزير كما قال اليهود
وحيث ان صاحبنا ليس له من العلم لا في العير ولافي النفير فقد كفرني وعاداني وغاب نهائيا الى ان سمعت انه انتمى الى حزب سياسي وصاربرلمانيا يفتي في مصالح الامة فأزال اللحية وصار يقرا الجرائد ... كما صار يلبس الجلباب المغربي الأصيل بدل مرقعات الدراويش بمعنى تحول من قضية بهلوانية الى نقيض عصري لايؤمن الا بالراتب الذي يتقاضاه
ذي كل القصة وفيها من المغزى ما ينبهنا الى كثير من الطواهرالسوسيو ثقافية والتي صارت تطغى على مجتماعتنا الاسلامية مدعية الدين وهي ابعد ماتكون عن الدين
1ـ يريد القول ان شيخا طرقيا قد ظهر وهو في حاجة الى عارفين أمثالك ولما يحمله صدرك من معارف
2ـفكر بعمق فكلمة مزيان تطلق على كل شيئ مقبول ومليح كما تطلق على الكثرة والاكثار
3 ـ هبل تربح يقصد تتعمد الحمق لجني الارباح ، مثال يطلق على كل من يتظاهر بالهبل لبلوغ اغراضه
4 ـ البراح هو من كان يقوم مقام الاعلامي يخرج الى الشوارع طوافا ومخبرا بشيء وكان البراح قديما يعلن عن الاجتماعات كما يعلن عو وفود الشخصيات او الاسعار والعقوبات ....
5 ـ الدراري يعني الاطفال اوالعيال باللهجة المصرية
6 ـ مولات الدار كناية عن الزوجة فمعنى مولات اي صاحبة الدار فقديما من العيب ان نسال عن الزوجة باسمها والى اليوم يتحرج بعض الناس البدو خصوصا في السؤال عن الزوجة لانه عيب لديهم
7 ـ بغى[تسكين الباء] تعني أحب واراد فحين يقول رجل لامراة بغيتك معناه احبك واريدك
يجي يشوفك: اي يقدم ليراك
8ـ ولى برلماني ولا مازال : يعني هل صار برلمانيا ام لا؟
ولى تستعمل كأصبح وصار وتحول
9ـ اراد الاشارة الى جلسات البرلمان الاسبوعية والتي يعرضها التلفزيون فيها يطرح البرلمانيون اسئلة شفوية على اعضاء الحكومة تهم مصالح الوطن ويستعملها البرلمانيون كوسيلة دعائية لظهورهم من خلال الشاشة رسالة لمنتخبيهم انهم حاضرون



 
 توقيع : محمد سعد


التعديل الأخير تم بواسطة محمد سعد ; 02-08-2017 الساعة 11:09 PM

رد مع اقتباس
قديم 02-10-2017, 02:57 AM   #2
محسن السيف

صاحب الموقع


عضو المجلس الثقافي التراثي بالمملكة
الصورة الرمزية محسن السيف
محسن السيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (02:08 AM)
 المشاركات : 9,320 [ + ]
 التقييم :  78
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير / محمد سعد
رحم الله عمك سليمان وسبحان من يبدل الأحوال
تقديري لشخصك


 
 توقيع : محسن السيف


نحتاج بشده إلى ثقافة الإختلاف قبل ثقافة الحوار ، أن نتعلم كيف نفصل بين الحرف و صاحب الحرف

أختلاف وليس كراهيه !!!






رد مع اقتباس
قديم 02-10-2017, 07:46 PM   #3
محمد سعد


الصورة الرمزية محمد سعد
محمد سعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 772
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 07-23-2018 (12:12 AM)
 المشاركات : 945 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن السيف
القدير / محمد سعد
رحم الله عمك سليمان وسبحان من يبدل الأحوال
تقديري لشخصك


اهلا اخي
هو ابي وليس عمي
لكن في المغرب احتراما للرجل الكبير عامة نناديه عمي
شكرا على البصمة الجميلة


 
 توقيع : محمد سعد



رد مع اقتباس
قديم 02-11-2017, 01:00 AM   #4
أوراق أنثى


الصورة الرمزية أوراق أنثى
أوراق أنثى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 529
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 09-06-2019 (03:52 AM)
 المشاركات : 770 [ + ]
 التقييم :  14
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الكاتب محمد سعد
رحم الله والدك سيرة عطرة وذكريات جميلة


 


رد مع اقتباس
قديم 02-11-2017, 01:12 AM   #5
محمد سعد


الصورة الرمزية محمد سعد
محمد سعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 772
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 07-23-2018 (12:12 AM)
 المشاركات : 945 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أوراق أنثى
الكاتب محمد سعد
رحم الله والدك سيرة عطرة وذكريات جميلة



بصمة اجمل منك
تحية تقدير مني


 
 توقيع : محمد سعد



رد مع اقتباس
قديم 02-11-2017, 11:40 AM   #6
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 09-09-2019 (10:56 PM)
 المشاركات : 7,601 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير الراقي محمد سعد
حبكة رائعة جداً
لديك قدرة رائعة على وصف دقيق الحدث
ماشاء الله
(ورحم الله عمي سليمان )
سلم نبض الحرف والفكر ومداد القلم
لروحك رذاذ المطر
...
...
ايمااان حمد


 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 02-11-2017, 01:34 PM   #7
محمد سعد


الصورة الرمزية محمد سعد
محمد سعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 772
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 07-23-2018 (12:12 AM)
 المشاركات : 945 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمااان حمد
القدير الراقي محمد سعد
حبكة رائعة جداً
لديك قدرة رائعة على وصف دقيق الحدث
ماشاء الله
(ورحم الله عمي سليمان )
سلم نبض الحرف والفكر ومداد القلم
لروحك رذاذ المطر
...
...
ايمااان حمد



اهلا بك ايمان بحروفك افتتح صباحي
هو صباح كل تباشير الخير معقودة من بداية طلوعه
فالليلة كلها امطار خير فلله الحمد والشكر
ايمان عزيزتي
انا حديث عهد بكتابة الضاد والمرحومة زوجتي هي من قالت لي يوما
كم احب ان اسمع العربية على لسانك
فدراساتي من الروض الى الماجيستر كلها بالفرنسية
حتى في بيتنا كان اغلب الحديث بالفرنسية
لكن هو اثر الاب الذي كان معربا وفي حين ان الام متعدد اللغات
بحكم مهنتها الجامعية
وأول نص كتبته بالضاد هو هذا :



ضحكت بسمة
رسمت نجمة

حفرت غمازة على الخد الأسيل

على لساني كلمة

وفي رأسي معنى

من يؤلف لحنا لكلامي الجميل

شقشق عصفور

سقسقت ساقية

هبت نسمة

ذاعت الكلمة
انفجر اللحن رقصا ومواويل
كذا الإنسان فكرة
والعالم لحظة
والوجود كلمة
لا تقبل التأويل
من قال بابا أصل
وأمي ضل
لولاالبسمة
غمازة الشهوة
ما تحرك في أبي أثير
اسألوني
أنا بسمة
بنت الكلمة
وآه المعنى
أناشاهدة وعندي الدليل
ويبدو ان هذا المقطع كان صادقا حين كتبته :
حينما كنت صغيرا
كان الحرف يستعصي على لساني
ذات صباح قبلتني صديقتي
بعدها صرت ببغاء هندية
بك اعتز


 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.
 توقيع : محمد سعد



رد مع اقتباس
قديم 02-12-2017, 01:06 AM   #8
فهد عبدالله
مراقب الشعر النبطي


الصورة الرمزية فهد عبدالله
فهد عبدالله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 51
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : اليوم (01:32 AM)
 المشاركات : 5,771 [ + ]
 التقييم :  52
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الكاتب القدير محمد سعد
رسمت حكاية جميلة منذو طفولتك واحداثها
ابداع بالوصف والحبكة
رحم الله عمي سليمان


 


رد مع اقتباس
قديم 02-12-2017, 01:42 AM   #9
محمد سعد


الصورة الرمزية محمد سعد
محمد سعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 772
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 07-23-2018 (12:12 AM)
 المشاركات : 945 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد عبدالله
الكاتب القدير محمد سعد
رسمت حكاية جميلة منذو طفولتك واحداثها
ابداع بالوصف والحبكة
رحم الله عمي سليمان



اردت ان اظهر تقلب الانسان وتناقضاته بين غيره ومصالحه
وكيف يتبدل 180 درجة من حال الى حال خصوصا اذا لم
يكن يحمل علما وانما مرويات من هنا وهناك
اعتز ببصمتك


 
 توقيع : محمد سعد



رد مع اقتباس
قديم 02-16-2017, 03:41 PM   #10
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : اليوم (12:24 PM)
 المشاركات : 14,649 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الرائع محمد سعد
قصة غاية الرووووعة والجمااال
رحم الله عمي سليمان
ابداع وصياغة محبوكة
في ادق التفاصيل
شكرا لك ولجهودك الفاخرة
سلمت اناملك وسلم احساسك
ابدعت حق الابداع
لامتاعنا في هذه القصة
وتقبل تواضع مروري


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:37 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas