الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خلود المطيري فراق الولايف
بقلم : محمد الروقي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > حصري النايفات .. وشم مخلد

آخر 10 مشاركات الجربا جمل (الكاتـب : صخر - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          فراق الولايف (الكاتـب : محمد الروقي - )           »          لست وحدك (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : سعودية - )           »          حبيبي شفيك (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : سعودية - )           »          أوتــــــآر حـــالـٌمـٌة ✨ (الكاتـب : انسامـ المطر - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          وإذا به لا يكفي إلاّ للحزن ،،،، (الكاتـب : عبدالحليم الطيطي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          الى النور ........... (الكاتـب : رعد الحلمي - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          سيصبح الماءُ كئيبا (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          لهيب الشمعة المضيئة (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : خلود المطيري - )           »          السطر الاخير (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : خلود المطيري - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-24-2017, 09:03 PM   #1
ظميان غدير
الآدارة
صالح طه


الصورة الرمزية ظميان غدير
ظميان غدير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 193
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : اليوم (01:17 PM)
 المشاركات : 4,960 [ + ]
 التقييم :  37
لوني المفضل : #7D7F82
header نقوش





نقوشٌ تماطلُ من يُبصرُ
وفي مقلتي طائفٌ أغبرُ

ألامسُ جدرانَ ذكرى مضتْ
وما بفقاريَ من يذكرُ

بذوري هنا منذ سحّ الغرام
فهل في يدي صبوتي تثمرُ

وهل يستعيد ُ فؤادي زمانًا
له يسجدُ الماءُ إذ يقطرُ

وأفيالُ يأسيَ قد هدّمتني
فما أنا بيتٌ ولا أُنصرُ

وشمسي مهشّمةٌ لا أرى
صباحًا لأغنيتي يجبرُ

ومنّي تبرأَتِ الأغنياتُ
وأنوارُها في دمي تُكسرُ

وآمنتُ بالوردِ لكنّهُ
بتنهيدتي طيبُهُ يكفرُ

وما زلت أسأل منذ الصبا
عن الحبّ ولهانَ أستفسرُ

تداعبني المدنُ الفاتنات
وتغري فتىً قلبُهُ أخضرُ

لتأكلَ من روحِهِ إذ يهيمُ
وفي بابِها حـزنهُ يكبرُ

يبيتُ بقلبيَ كلُّ الهوى
وفي دفتري الشوقُ مخضوضرُ

وأصنعُ من لهفاتي طيوبًا
بها تسكرُ الريحُ لو تُنشرُ

مشيتُ ولم أمشِ دون عذابي
وثوبي البكاءُ الذي أنثرُ

إلى أينَ يا ولعي للرجوعِ
وكل الجهاتِ دمٌ أحمرُ

وبين طقوس اللذاذة جسرٌ
من الموت يخذلُ من يعبرُ

وفي أبحرِ التيهِ قد ضُيّعتْ
منىً كانَ في أيكها يسهرُ

فأين بقيةُ أفراحِهِ
وأينَ مسًا طعمُه ُ سكرُ

وذاكرتي بعد ذاك الحريق
رمادٌ فكيف الهوى يزهرُ

تظلّ النقوشُ كتلويحةٍ
لذكرى تموتُ ولا تـُـقبرُ



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas