الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
البندري الرشيد رماد الذكرى !!
بقلم : عائشة المحرابي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات العامة > قُطُوفٌ دَانِيَة

آخر 10 مشاركات وبافتتاني صنعتُ أصناما (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : ماهر الحسن - )           »          ما اروع الصباح مع احبابي (الكاتـب : واجدة السواس - آخر مشاركة : سعاد حسين - )           »          عِندَمَا يَأتِي ,, المَسَاء (الكاتـب : يحيى مراد - آخر مشاركة : سعاد حسين - )           »          بِآختِصار شدِيد (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : سعاد حسين - )           »          إنطلاق معرض”العين للكتاب”.. سبتمبر (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : يزن اليزن - )           »          ذات غفلة مني لقلبي ! (الكاتـب : ايمااان حمد - آخر مشاركة : أوراق أنثى - )           »          الحنين للماضي (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : أوراق أنثى - )           »          أوراق أنثى (الكاتـب : أوراق أنثى - )           »          أمنية (الكاتـب : لمى ناصر - آخر مشاركة : ياسر العمار - )           »          مصر التي في خاطري (الكاتـب : سيد يوسف مرسي - آخر مشاركة : ياسر العمار - )

شجرة الاعجاب3معجبون
  • 3 Post By محمد الجخبير

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2016, 04:45 PM   #1
محمد الجخبير
كـاتـب


الصورة الرمزية محمد الجخبير
محمد الجخبير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1150
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : 01-06-2019 (12:50 PM)
 المشاركات : 199 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي ســورة القيامـة ( حقائق تهز القلب )



مقدمة ســورة القيامـة
من كتاب في ظلال القرآن لـ سيد قطب رحمه الله

(حقائق تهز القلب )
هذه السورة الصغيرة تحشد على القلب البشري من الحقائق
والمؤثرات والصور والمشاهد , والإيقاعات واللمسات ,
ما لا قبل له بمواجهته ولا التفلت منه .
تحشدها بقوة , في أسلوب خاص , يجعل لها طابعا قرآنيا مميزا ,
سواء في أسلوب الأداء التعبيري , أو أسلوب الأداء الموسيقي ,
حيث يجتمع هذا وذاك على إيقاع تأثير شعوري قوي ,
تصعب مواجهته ويصعب التفلت منه أيضا !
.

إنها تبدأ في الآيتين الأوليين منها بإيقاع عن القيامة , وإيقاع عن النفس:
( لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ * وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ)
ثم يستطرد الحديث فيها متعلقا بالنفس ومتعلقا بالقيامة , من المطلع إلى الختام ,
تزاوج بين النفس وبين القيامة حتى تنتهي .
وكأن هذا المطلع إشارة إلى موضوع السورة .
أو كأنه اللازمة الإيقاعية التي ترتد إليها كل إيقاعات السورة ,
بطريقة دقيقة جميلة . .
من تلك الحقائق الكبيرة التي تحشدها هذه السورة في مواجهة القلب البشري ,
وتضرب بها عليه حصارا لا مهرب منه :
حقيقة الموت القاسية الرهيبة التي تواجه كل حي , فلا يملك لها ردا ,
ولا يملك لها أحد ممن حوله دفعا .
وهي تتكرر في كل لحظة , ويواجهها الكبار والصغار , والأغنياء والفقراء ,
والأقوياء والضعاف , ويقف الجميع منها موقفا واحدا ، لا حيلة ، ولا وسيلة ،
ولا قوة ، ولا شفاعة ، ولا دفع ، ولا تأجيل . .!
مما يوحي بأنها قادمة من جهة عليا لا يملك البشر معها شيئا .
ولا مفر من الاستسلام لها , والاستسلام لإرادة تلك الجهة العليا .
.
.

وهذا هو الإيقاع الذي تمس به السورة القلوب وهي تقول:
(كلا ! إذا بلغت التراقي , وقيل:من راق ? وظن أنه الفراق .
والتفت الساق بالساق . . إلى ربك يومئذ المساق). .
ومن تلك الحقائق الكبيرة التي تعرضها السورة :
حقيقة النشأة الأولى , ودلالتها على صدق الخبر بالنشأة الأخرى ,
وعلى أن هناك تدبيرا في خلق هذا الإنسان وتقديرا . .

وهي حقيقة يكشف الله للناس عن دقة أدوارها وتتابعها في صنعة مبدعة ,
لا يقدر عليها إلى الله , ولا يدعيها أحد ممن يكذبون بالآخرة ويتمارون فيها .
فهي قاطعة في أن هناك إلها واحدا يدبر هذا الأمر ويقدره ;
كما أنها بينة لا ترد على يسر النشأة الآخرة , وإيحاء قوي بضرورة النشأة الأخرى
, تمشيا مع التقدير والتدبير الذي لا يترك هذا الإنسان سدى ,
ولا يدع حياته وعمله بلا وزن ولا حساب . .
وهذا هو الإيقاع الذي تمس السورة به القلوب وهي تقول في أولها:
(أيحسب الإنسان ألن نجمع عظامه ?)
ثم تقول في آخرها:

( أيحسب الإنسان أن يترك سدى ? ألم يك نطفة من مني يمنى ?
ثم كان علقة فخلق فسوى ? فجعل منه الزوجين:الذكر والأنثى ?
أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى ?). .

.
ومن المشاهد المؤثرة التي تحشدها السورة ,وتواجه بها القلب البشري مواجهة قوية:
. . مشهد يوم القيامة وما يجري فيه من انقلابات كونية , ومن اضطرابات نفسية ,
ومن حيرة في مواجهة الأحداث الغالبة حيث يتجلى الهول في صميم الكون ,
وفي أغوار النفس وهي تروغ من هنا ومن هناك كالفأر في المصيدة !!
وذلك ردا على تساؤل الإنسان عن يوم القيامة في شك واستبعاد ليومها المغيب ،
واستهانة بها ولجاج في الفجور .
فيجيء الرد في إيقاعات سريعة , ومشاهد سريعة , وومضات سريعة :

(بل يريد الإنسان ليفجر أمامه . يسأل: أيان يوم القيامة ?
فإذا برق البصر , وخسف القمر , وجمع الشمس والقمر ,
يقول الإنسان يومئذ:أين المفر ?

كلا ! لا وزر , إلى ربك يومئذ المستقر ,
ينبأ الإنسان يومئذ بما قدم وأخر . بل الإنسان على نفسه بصيرة ,
ولو ألقى معاذيره !). .
.
ومن هذه المشاهد مشهد المؤمنين المطمئنين إلى ربهم ,
المتطلعين إلى وجهه الكريم في ذلك الهول .
ومشهد الآخرين المقطوعي الصلة بالله , وبالرجاء فيه ،
المتوقعين عاقبة ما أسلفوا من كفر ومعصية وتكذيب .
وهو مشهد يعرض فيه قوة وحيوية كأنه حاضر لحظة قراءة القرآن .
وهو يعرض ردا على حب الناس للعاجلة , وإهمالهم للآخرة .

.
وفي الآخرة يكون هذا الذي يكون :
(كلا ! بل تحبون العاجلة , وتذرون الآخرة .!!
وجوه يومئذ ناضرة , إلى ربها ناظرة .
ووجوه يومئذ باسرة , تظن أن يفعل بها فاقرة !). .
وفي ثنايا السورة وحقائقها تلك ومشاهدها :
تعترض أربع آيات تحتوي توجيها خاصا
للرسول صلى الله عليه وسلم ، وتعليما له في شأن تلقي هذا القرآن
.
ويبدو أن هذا التعليم جاء بمناسبة حاضرة في السورة ذاتها .
.
إذ كان الرسول صلى الله عليه وسلم يخاف أن ينسى شيئا مما يوحى إليه ,
فكان حرصه على التحرز من النسيان يدفعه إلى استذكار الوحي فقرة فقرة
في أثناء تلقيه ; وتحريك لسانه به ليستوثق من حفظه . فجاء هذا التعليم :
( لا تحرك به لسانك لتعجل به , إن علينا جمعه وقرآنه ,
فإذا قرأناه , فاتبع قرآنه , ثم إن علينا بيانه). .
.
جاءه هذا التعليم ليطمئنه إلى أن أمر هذا الوحي , وحفظ هذا القرآن , وجمعه ,
وبيان مقاصده . . كل أولئك موكول إلى صاحبه . ودوره هو , هو التلقي والبلاغ
. فليطمئن بالا , وليتلق الوحي كاملا , فيجده في صدره منقوشا ثابتا . .
وهكذا كان . . فأما هذا التعليم فقد ثبت في موضعه حيث نزل . .

أليس من قول الله ? وقول الله ثابت في أي غرض كان ? ولأي أمر أراد ?
وهذه كلمة من كلماته تثبت في صلب الكتاب شأنها شأن بقية الكتاب . .
ودلالة إثبات هذه الآيات في موضعها هذا من السورة ، دلالة عميقة موحية
على حقيقة لطيفة في شأن كل كلمات الله في أي إتجاه . .
وفي شأن هذا القرآن وتضمنه لكل كلمات الله التي أوحى بها إلى الرسول
صلى الله عليه وسلم لم يخرم منها حرف , ولم تند منها عبارة .
فهو الحق والصدق والتحرج والوقار ..!!
.
وهكذا يشعر القلب - وهو يواجه هذه السورة - :
أنه محاصر لا يهرب . مأخوذ بعمله لا يفلت . لا ملجأ له من الله ولا عاصم .
مقدرة نشأته وخطواته بعلم الله وتدبيره , في النشأة الأولى وفي النشأة الآخرة سواء
, بينما هو يلهو ويلعب ويغتر ويتبطر
:
( فلا صدق ولا صلى ولكن كذب وتولى . ثم ذهب إلى أهله يتمطى). .
.
وفي مواجهة تلك الحشود من الحقائق والمؤثرات واللمسات والإيحاءات
يسمع التهديد الملفوف
:
(أولى لك فأولى . ثم أولى لك فأولى )
فيكون له وقعه ومعناه !!
وهكذا تعالج السورة عناد هذا القلب وإعراضه وإصراره ولهوه .
وتشعره بالجد الصارم الحازم في هذا الشأن , شأن القيامة , وشأن النفس
وشأن الحياة المقدرة بحساب دقيق .
.

ثم شأن هذا القرآن الذي لا يخرم منه حرف , لأنه من كلام العظيم الجليل ,
الذي تتجاوب جنبات الوجود بكلماته , وتثبت في سجل الكون الثابت ,
وفي صلب هذا الكتاب الكريم .
وقد عرضنا نحن لحقائق السورة ومشاهدها فرادى لمجرد البيان .
وهي في نسق السورة شيء آخر . إذ أن تتابعها في السياق , والمزاوجة بينها
هنا وهناك , ولمسة القلب بجانب من الحقيقة مرة , ثم العودة إليه بالجانب الآخر
بعد فترة . . كل ذلك من خصائص الأسلوب القرآني في مخاطبة القلب البشري ;
مما لا يبلغ إليه أسلوب آخر , ولا طريقة أخرى .
.
فلنأخذ في مواجهة السورة كما هي في سياقها القرآني الخاص:
........
...... ويشرع رحمه الله في السورة آية آية بكلام مبهر وعجيب .....



 
 توقيع : محمد الجخبير

أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل ما لديك
لا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد .. بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر
ان عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك .. بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعة
كن على يقين أن عدم ردنا على موضوعك ليس تجاهل منا
أخيراً المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل


رد مع اقتباس
قديم 12-07-2016, 05:51 PM   #2
مشاعر ساكنه

الإدارة



الصورة الرمزية مشاعر ساكنه
مشاعر ساكنه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 08-18-2019 (01:58 AM)
 المشاركات : 16,196 [ + ]
 التقييم :  105
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الرائع محمد الجخبير
موضوع وطرح رائع
الله يجزاك الجنان

تقديري


 
 توقيع : مشاعر ساكنه



رد مع اقتباس
قديم 12-07-2016, 08:54 PM   #3
ظميان غدير
الآدارة
صالح طه


الصورة الرمزية ظميان غدير
ظميان غدير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 193
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (08:25 PM)
 المشاركات : 4,917 [ + ]
 التقييم :  37
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



جزاك الله ورزقنا الله الاتعاظ بما نقرأ من آياته البينات

تحيتي لك محمد الجخير


 


رد مع اقتباس
قديم 12-08-2016, 02:28 PM   #4
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (05:49 AM)
 المشاركات : 7,540 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير الراقي محمد الجخبير
جزاك الله خيراً


 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 12-09-2016, 11:16 PM   #5
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : يوم أمس (03:28 AM)
 المشاركات : 14,539 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي





 


رد مع اقتباس
قديم 12-31-2016, 10:59 PM   #6
محمد الناقي
مراقب قطوف دانيه


الصورة الرمزية محمد الناقي
محمد الناقي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : اليوم (01:54 AM)
 المشاركات : 2,113 [ + ]
 التقييم :  22
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الاخ محمد
جزاك الله خير وبارك فيك وبعلمك ولاحرمك الله الاجر


 


رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 12:55 AM   #7
الوضيحي
عضو فعال


الصورة الرمزية الوضيحي
الوضيحي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 606
 تاريخ التسجيل :  Jan 2014
 أخر زيارة : 08-16-2019 (02:09 AM)
 المشاركات : 490 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



خيي محمد
ربي يجزاك الجنه وماقرب لها من قول وعمل


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas