الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
بسام الهديان أول ضياع الدوله إسقاط حاكم
بقلم : صخر
فهد عبدالله

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > مدونات الاعضاء

آخر 10 مشاركات أغانيهِ العِذابُ (الكاتـب : صباح الحكيم - آخر مشاركة : لمى ناصر - )           »          يزدجر ،،، ، (الكاتـب : امجد الدبيسي - )           »          ياخوك (الكاتـب : علي فرحان الخمشي - آخر مشاركة : امجد الدبيسي - )           »          تويترشعراء وشاعرات قسم الشعر الفصيح (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : أبو الهيثم (محمد مدخلي) - )           »          مسافر الى الامس (الكاتـب : رعد الحلمي - )           »          ما تيسر من بكاء (الكاتـب : لمى ناصر - )           »          قصيدتي : جنون على أعشاش الزقزقات (الكاتـب : أبو الهيثم (محمد مدخلي) - )           »          قصيدة : إلى نيوم الرؤى (الكاتـب : أبو الهيثم (محمد مدخلي) - )           »          ضوءٌ على آهات الحروف، في الأديب غازي القصيبي رحمه الله (الكاتـب : أبو الهيثم (محمد مدخلي) - )           »          وشومكِ في قلبي إلى آخر العمرِ (الكاتـب : ظميان غدير - آخر مشاركة : ماهر الحسن - )

شجرة الاعجاب33معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-25-2016, 01:48 AM   #1
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي يوميّات إنسان آخر ..!



( 1 )

أنت لو تصدّق أنَّ الظل لايتبعك وحدكَ
لتناولت أقراص اللوم المهدئة ولعنتَ الصباحات المتأخرة ..
هكذا .. لوتصدّق أن للشجرة عصافير تخيف الفراشات
وللصدقات باب ينكره الفقراء
وللجيران نوافذ لاتكره لجوء يمامات أمي إليها ..
ربما لو صدّقتَ أن السماء زرقاء والبحر يتوهّم اتساعها بزرقته
حينما لايكون إلا مرآة صغيرة تسرّح على ضوئها جدائل التاريخ
ربما .. ربما لوصدّقت لآمنتَ بالآه حبًّا
وبالقصيدة شريعة .. وبالشعراء أنبياء الصدق
في مدن الكذّابين ..!





حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!



 


رد مع اقتباس
قديم 10-25-2016, 01:49 AM   #2
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



( 2 )



السماء مدينة النجوم ..!
والمدينة في قبضة الضوء على متن طائرة تتملّق الهبوط ..!
لم أكن كبيرًا بالقدر الكافي حينما تحلّق حولي تلاميذ الثاني الثانوي قبل عشرة أعوام
وكانت التورية ...!
قالت العرب معنيان .. بعيدٌ وقريب ..
فقال أستاذهم ناقلا ماحفظه ذات زمن صبيّ :

ونحويّةٍ سآلتها أعربي لنا :
( حبيبي عليه الحبُّ قد جار واعتدى )

فقالت حبيبي ( مبتدًا ) في كلامه
فقلتُ لها ( ضميه ) إن كان مبتدا


عرفنا التورية الآن يا أستاذنا فحدثنا عن ( ضمة ) العاشقين ..!






حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!


 


رد مع اقتباس
قديم 10-25-2016, 01:50 AM   #3
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي




( 3 )



أعمدة السماء .. شعاعٌ لايختفي
ورسالات لايؤمن بها البشر جميعًا ليكتشفوا
كيف ينضج الوقتْ ...
قلت لكم .. إن السفر مدينة مؤقتة .. فالأرض للإخصاب
والسقاية على السماء ..!
هناك في مواسم الخبز والفقر وذنوب الطفولة
الــ ( بدون ) ليست أغنية لغريد الشاطئ ..!
انها هنا في شارع ( المنصور ) بجوار الملائكة ..
تتعرّى شوارعًا بلا هوية وهويةً بلا شوارع !!.
ظلالًا بلا أسماء يشبه الواحد فيهم ( الحبة السوداء ) حينما تتبارك بها
التجارب والدعوات ...
مالك وكل هذا .. أيها السفير للبوح ..؟
ستفوّضك روحك الصمت ذات سكينة ..!







حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!



 


رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 12:18 AM   #4
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



( 4 )




الشفق فقّاعة النور
التي انفجرت لتدمي الغيوم الشتائية الكثيفة ...!


هنا .. فوق تل شتائيٍّ محمومٍ بالرعشة ..
أتذكر امرأة واعدتها قبل مجيء أول أن لاأدعها عرضة للغياب فغابت به ..!
وثانية .. استطعتُ إقناعها بأن هاجس التعدد في قلب الرجل فعل لاإرادي ..
وثالثة كذّبتُها كثيرا حتى صدّقتْ أنني لاأحبها ...!
ورابعة أمنحها صبري عليها فتمنحني أمل انتظارها ...!
0
0
0
يااااااا مجنوون ..
عليك أن تطلِّق في كل مجيءٍ واحدة منهن لتتذكر الأخريات..!







حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!



 
آلـبــارونــهمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 12:18 AM   #5
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



( 5 )

أنا عندي حنيين ..!


الحنين عهدة التذكر ..
والزمن يحكم قبضته على ذاكرة آيلة للبكاء ....!


لاعليك .. !
الحنين جزء لامنتمي إلا لقائمة الذكريات ..!
أوووه ..الذكريات مفردة عذبة جدا ..على شفة مشققَّقة من التبغ ...!
حتى على الجدران العابثة .. وقوائم جسور الطريق المزروعة في الصحراء .. يكتبها من لايدرك عذوبتها ... ولا يتفهّم عذابات أهلها ..
أيها الشاعر المتعب منك .. لاتهرّب حزنك عبر كيمياء اللغة .. إنه الحنين .. الحنين يا إبراهيم ..!
حسنا .. وما الذي يضيرك ..حينما يكون حنينك امرأة رحلت عنك بإرادتها .. وتمنّعت على قلبك الودود ..!
... : إنما الحنين إلى زمنها .. لاإليها ...!
حين تقيس زمن سعادتك بها .. بعاديّتك قبلها أو بعدها .. لن يعميك عن عذوبته إلا التحسّر عليه حد تشويهه ، ومحاولة استعادته حد تغيير ملامحه ...!
ألا يغفر للراحلين عنا زمنهم معنا ... ؟!
يا الله .. أقسم لولا أنه عذب .. ما نظرنا إلى ذهابه وجعًا ..حينما لم نشعر بالوجع قبل دخولهم معنا في تاريخ زمني مشترك ... !
أشعر بواقعية مستسلمة .. أو محبطة .. أو ربما عاقلة جدا ، أن البكاء على المفقود ترفٌ عاطفي ، حينما لم يكن وجوده إلا إضافة للحياة لاجزءا منها ...
لأكن أكثر قسوة .. أو ربما وقاحة ... !!
كيف يبكي أخا فقد أخاه مثلا ، حينما لايبكي آخر كون أبويه لم يمنحاه أخا ...!
حسنا يا إبراهيم .. !
إنه الحنين للزمن .. للتاريخ .. المشترك ..
فابكِ ما شئتْ .. !
لن يعنيكَ عاذل لم يدخل زمنك ، ولا يعرف عن أحبتك ما تعرفه أنت ، حينما لايعنيك منهم إلا ماكان لك من أيامهم ..!





حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!


 


رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 12:19 AM   #6
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



( 6 )

لاتعنيني الشمس إلا حينما تغيب ..!
أشعر .. ــ كأنما وحدي .. ــ أن طموحها بالأفق ..قادها لليل ..!

شائعة أنا معروضة للعلك ...!
هل قلتُ يوما إنني ربيت حزني على الرضا ..حين أوهمته أن الليل الذي يسكنني موعود بالصباح .!؟
ليس تمامًا ... لكنني نجحتُ في إقناع حبيبتي الأولى أن الخروج إلى الشارع
دخول في المدينة ...!
يحشر المسمارُ جسده الثاقب في الجدار ...!
هكذا بــ ( عري أكبر ) ونميمة متوثّبة للتداول ...!
لاتحدّقي بي هكذا ..!
أنت بين ( الحصاة والمروة ) .. والأشواط ( أربع) سنابل
في كل سنبلة مائة دهشةْ ...!
كزمنٍ لايحسن توثيق ساكنيه ...
أحدنا أو كلانا ..!
كأبوابٍ تتآكل مفاصلها ... سواء جذبناها أم دفعناها ...!
لاتحدّقي بي هكذا ..!
الصباحُ الذي لاتهتمُّ فيه ( ليلى ) بمسح نظّارتي جيدًا
لا ألقاك فيه ..!
فهي الوحيدة القادرة على تقبيلي ..قبل خروجي من البيت
ولهذا تثق بك علي ..!
لاتحدّقي ..!
أعلم قبلهم أنك الزمن الوحيد الذي جاء بإرادة أهله ...!
وأنّ ثقافة السفر قادرة على الشيوع والمفاهمة ..!
شاائعة .. أنا ... لكنني لم أكن يومًا إشاعة كما يحسن الظن مؤقتًا
آخرون ..!
حسنا سأتوقف ...
سلام من الله عليك ياسيدتي







حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!


 


رد مع اقتباس
قديم 11-07-2016, 12:55 AM   #7
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



( 7 )


ياصديقتي المخمليّة الزرقاء..!

كثرٌ أولئك الذين لايدركون سر تمازج الألوان بين السماء والبحر ...!
حتى رقصات النجوم ليلا على جسد الماء .. تبدو أكثر الفة حين يتوشح البحر السواد ليلاً حزنا على غياب السماء ..!
أيتها الطيفية.. لاجديد .. المرأة فاكهة القصيدة!
والعروبة امرأة تتوشح السواد في أعياد جراحنا التي تتكرر في اليوم الواحد خمسين صلاةٍ في محراب الهزيمة ...!
تبا لهكذا صباح يتخذني قبّعةً لسوداويته ..!
ألم أخبرك من قبل ياصديقتي .. أنني لاأتعاطى السياسة .. ، ولا أتابع قناة الجزيرة .. ولا أعرف كم عدد الأطفال الذين يقتلون في فلسطين.. !
و لاحتى لماذا تسير الجموع مشيِّعة لهم ..!
أو كم بلغ عدد المعاقين في العراق بعد المليون ..؟!
أنا عربي أتعاطى الشعر والنساء .. والخبز الآلي ..!
وأتابع بشغف حلقات المسلسل العربي ( الحاج متولي ..) المعادة للمرة العاشرة في القنوات الفقيرة ..!
وأقرأ أخبار ( شاكيرا ) وآخر ألبومات إلين خلف ..، ولا أحاول أن أتساءل عن إمكانية روبي في أن تستبدل مقدمة ابن خلدون بمؤخرتها !
وأقرأ كثيرا عن الأخبار اللاحقة والأساطير المتسربة من ( وادي ) هيفاء وهبي ..!
مااالي والسياسة التي لن تدخلني جنة النساء .. حينما أكون كاهن النساء ..!









حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!



 


رد مع اقتباس
قديم 11-07-2016, 12:56 AM   #8
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الشعراء يموتون طويلا ...!


لا تغفو هذه الرؤيا في ردهة الذاكرة إلا كي أتذكرها كلما أموت ..
أو حين أحيا بعدها..!

تماماً كما أن الموت ولادة تاريخ لا يعتني به كل من يموت قبله..!
علينا نسيان قصائد الرثاء عندما نموت!
حتى وإن تباكى الشعراء من الفقر، أوترنّحت الظلال من دوخة الرقص، ودُوار التذكّر..!
الموت ذاكرة للنسيان.. شيخُ تلفَّع بالسواد متجها للزوال.. حين يبشر بالعودة إلى الطين...
الموت ساعة صغيرة على معصم فتاة مشلول...!
عمود رخاميُ في ميدان المزدحمين.. علّقت عليه ساعة ضخمة لا تتكررأجراسها..!
ثقبُ في طبقة الشجون ينفذ عبره بخار المواقف والتواريخ والأحداث.. فلا يتكثف السحاب، ولا تحمله الرياح بمشيئتها حتى وإن أذن لها الرشيد..!
الموت عود كبريت هاجع لا يشتعل وحده.. إلا حينما يأكل الذنب من الأمم القاصية..!
إنه لحظة أفول مذهولة.. ولفظة ذهول مأهولة بنوم القلوب واستراحة الدم من رحلات الفصول الأربعة!
بكاء من بعدنا عليهم حينما يشبهوننا آخر الطريق..!
ليس بين الشاعر والشاعر إلا الموت.. وليس بين الموت والموت إلا ما يدركه الشاعر..!
لهذا فقط مات طرفة بن العبد مبكّراً.. وعمّر لائمه طويلا.. ولهذا فقط كلما هيأنا للموت ذاكرة حيّة.. اعاد (موت) الشاعر لذاكرتنا الحياة..!










حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!



 


رد مع اقتباس
قديم 11-07-2016, 12:56 AM   #9
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



( 9 )


ويسألونك عن الظلّ ..
قل هو من أمر ذنبي ..!

إنه ذاك الذي لم يتخلله الضوء ..حين أقف في دائرته ..
ذنبُهُ في أخطائي.وقوعُ الضوء عليّ .. وحجّته بمرافقتي إحساسي بالضوء ...!"

كان معي ظلّي ..!

- شاعر عند باب الحقيقة يكذب أو شاعر مستحيل
أيهم انا .. وكلاهما في النار ؟!
أنت لمن يقرأك
- ربما ولكن بعد ان آخذ كتابيا ، وانا رجل شمالي مشلولة ويميني مغلولة فبأيهما سأستلمه
لِم .. كل هذا ؟
- لانكَ أنا حينما تكتبني وأنت حينما أقرؤك .. هذا التمازج جعلني كجلد ناشب بشجر شوكي شدوا عنه صاحبه !
فإن كنتَ انا وصدقتُ .. فقد اوجعكَ وجعي واوجعني أكثر ان اوجعك ، وان كنت انت ... فلقد اوجعك كذبي الصادق ، وصدقي الكاذب ..ووجعنا معا ..! !
- نحن معا لعبنا لعبة خطيرة أيها الظل ....
هل تستمع لكل من صفقوا لك ؟
-لا يصفق لي الا من ينتشي بوجعي ، لكنك تتوجّع بنشوتي !
ولهذا ابتسم في وجوه اولئك بحزن وابكي في وجهك بسعادة
- هل تفهمني ؟
فوق ما تتصور ..!
- حسبي هذا إذا







حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!




 
آلـبــارونــهمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 11-15-2016, 05:53 AM   #10
إبراهيم الوافي
وريث الرمل


الصورة الرمزية إبراهيم الوافي
إبراهيم الوافي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 690
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 05-14-2019 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,123 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



( 10 )


طقس


أنا رجلٌ من أقصى السكينة يسعى ...!
يتظلل سورَ مقبرةٍ نخرته الرطوبةُ ، ويعلم يقينا أنهم لن يرمموه حينما يموت ..!
الأصدقاء على مرمى قلبي .. وبي غصة من وجع ..!
أقسى الألم .. صفعة بعد قبلة .. وقبلة من أجل صفعة ...!
حين يستوطن الشتاء .. تصبح الرياض أكثر حميمية .. لكنّ البحر مالحٌ حد الدمع ..!
ليس للبحر وحشة الصحراء .. وليس للصحراء إلا أن تتجمّل بالسراب حين يبعد البحر عنها ، مهما هاجمتها جماعات البرد والرياح المسائية السائبة ...!
ياااه ...
بين البحر والصحراء .. أقل من تلك المسافة الممتدة بيني وبين نخلة جدي ..:



كيفَ لم أنتبِهْ ..!
أنَّ للريح ساقينِ .. للنخلِ ذاكرةً متعبِهْ ..!
حينَ كنتُ صغيرًا ..
سألتُ أبي كيفَ ينمو النخيلُ ارتفاعًا .. ويشرعُ للريحِِ أبوابَهُ
بينما الأرض من تحته معشبِهْ ..!
كيف لم أنتبِهْ..؟
حين قاسَ المسافةَ بين النخيلِ وبينيْ ..
وبين الظلالِ وبينيْ ..
وأطبقَ مسحاهُ في الأرضِ
حتى تشظّتْ ظلالُ النخيلِ
وقرَّ بعينيهِ وهمَ الشّبَهْ ..!














حين يطيل الموت في غفوته ..
غدًا يوم آخر ..!


 
آلـبــارونــهمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas