الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عبدالله الشيخي قصـة سبــأ "
بقلم : سالم الوهبي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات العامة > رالي الحرف

آخر 10 مشاركات ثقل الدعوات (الكاتـب : ايمااان حمد - آخر مشاركة : أوراق أنثى - )           »          أوراق أنثى (الكاتـب : أوراق أنثى - )           »          خيانة ذاكرة (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : هلا المطرفي - )           »          لهيب الشمعة المضيئة (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : هلا المطرفي - )           »          السطر الاخير (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : هلا المطرفي - )           »          بحث وتحرِّي عن ذات الحب والشعر (الكاتـب : عوض بن أحمد - آخر مشاركة : هلا المطرفي - )           »          انتفاضة..ق.ق.جدا (الكاتـب : لمى ناصر - آخر مشاركة : واجدة السواس - )           »          القدير : عبدالله الشيخي (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : هلا المطرفي - )           »          ق.ق.جدا (الكاتـب : لمى ناصر - آخر مشاركة : واجدة السواس - )           »          محاضرة ق.ق. جدا (الكاتـب : لمى ناصر - آخر مشاركة : واجدة السواس - )

شجرة الاعجاب3معجبون
  • 3 Post By مهند بن سيف

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-17-2016, 07:04 AM   #1
مهند بن سيف
مراقب مدارات اخباريه / أداري


الصورة الرمزية مهند بن سيف
مهند بن سيف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:58 AM)
 المشاركات : 4,040 [ + ]
 التقييم :  33
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي "الجواهري" يعود إلى بغداد بعد 36 عاماً من "الفراق".. وفرحة عارمة



"الجواهري" يعود إلى بغداد بعد 36 عاماً من "الفراق".. وفرحة عارمة






عمت مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الفرح والرضا، بعودة الشاعر العربي الكبير محمد مهدي الجواهري إلى بغداد، بعد أكثر من 36 عاماً على مغادرته العراق. فقد أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالجهودوالمساعي التي بُذلت من قبل اتحاد الأدباء والكتاب في العراق، والتي تككلت بهذه العودة الحميدة.

وبالدخول في التفاصيل، فإن الجواهري عاد إلى بغداد"تمثالاً" بطول ثلاثة أمتار ونصف وبكلفة 150 مليون دينار عراقي، وسط احتفاء كبير من قبل الوسط الثقافي في العراق. حيث شهدت العاصمة بغداد ازاحة الستار عن تمثالشاعر العرب الأكبر الجواهري، في مراسيم حضرها جمع كبير من المسؤولين والمثقفين والسياسيين.

وفي تصريحات له، قال الشاعر عمر السراي المتحدث الرسمي باسم الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق،ان افتتاح تمثال الشاعر الراحل محمد مهدي الجواهري في مقر الاتحاد، بدا التمثال وكأن روح الجواهري عادت الى اتحاد الادباء حيث صدى قصائده تضج في زوايه وقرب نخلته وكأنه يردد" سلامٌ على هضبات العراق ..و شطّيه و الجرف و المنحنى".

وتحدث عن النصب البرونزي للشاعر مؤسس الاتحاد "الجواهري"، مبينا ان "التمثال بإرتفاع ثلاثة امتار ونصف، ومع منصته سيكون خمسة امتار ونصف".

وأضاف السراي، ان "النصب قد تأخر، بسبب تكلفته التي تتجاوز الـ150 مليون دينار عراقي، وهذا المبلغ لم يكن يملكه الإتحاد العام للأدباء"، مشيرا الى ان "الفنان خليل خميس بادر في عمل التمثال وأهداه لمبنى الإتحاد، وإستثمرنا هذه الفرصة وأقحمناها ضمن فقرات مؤتمرنا (العراق ما بعد داعش) لتكون هي الإفتتاح".

نشأته


ومحمد مهدي الجواهري، هو محمد بن عبد الحسين مهدي الجواهري، شاعر عراقي يعتبر من بين أهم شعراء العرب في العصر الحديث.

ولد في مدينة النجف (26 يوليو 1899) وتوفي في (27 يوليو 1997)، ولقب بشاعر العرب الأكبر. وكان أبوه عبد الحسين عالماً من علماء النجف، أراد لابنه أن يكون عالماً دينيا، لذلك ألبسه عباءة العلماء وعمامتهم وهو في سن العاشرة.

وترجع اصول الجواهري إلى عائلة نجفية عريقة، نزلت في النجف منذ القرن الحادي عشر الهجري، وكان أفرادها يلقبون ب"النجفي" واكتسبت لقبها الحالي "الجواهري" نسبة إلى كتاب فقهي قيم ألفه أحد أجداد الأسرة وهو الشيخ محمد حسن النجفي، وأسماه "جواهر الكلام في شرح شرائع الإسلام " ويضم 44 مجلداً، لقب بعدها ب"صاحب الجواهر"، ولقبت أسرته ب"آل الجواهري" ومنه جاء لقب الجواهري.

قرأ القرآن الكريم ولم يحفظه وهو في سن مبكرة ثم أرسله والده إلى مُدرّسين كبار ليعلموه الكتابة والقراءة والنحو والصرف والبلاغة والفقه. وخطط له والده وآخرون أن يحفظ في كل يوم خطبة من كتاب نهج البلاغة وقصيدة من ديوان الشاعر أبو الطيب المتنبي.

بين الشعر والصحافة

نظم الشعر في سن مبكرة‏ وأظهر ميلاً منذ الطفولة إلى الأدب فأخذ يقرأ في كتاب البيان والتبيين ومقدمة ابن خلدون ودواوين الشعر،‏ ولقد كان في أول حياته يرتدي لباس رجال الدين، واشترك في ثورة العشرين عام 1920 ضد السلطات البريطانية، وصدر له ديوان "بين الشعور والعاطفة" عام 1928م. وكانت مجموعته الشعرية الأولى قد أعدت منذ عام 1924م لتُنشر تحت عنوان "خواطر الشعر في الحب والوطن والمديح". ثم اشتغل مدة قصيرة في بلاط الملك فيصل الأول عندما تُوج ملكاً على العراق وكان لا يزال يرتدي العمامة، ثم ترك العمامة كما ترك الاشتغال في البلاط الملكي وراح يعمل في الصحافة بعد أن غادر النجف إلى بغداد، فأصدر مجموعة من الصحف منها جريدة (الفرات) وجريدة (الانقلاب) ثم جريدة (الرأي العام) وانتخب عدة مرات رئيساً لاتحاد الأدباء العراقيين.

استقال من البلاط الملكي سنة 1930، ليصدر جريدته (الفرات) ثم ألغت الحكومة امتيازها وحاول أن يعيد إصدارها ولكن بدون جدوى، فبقي بدون عمل إلى أن عُيِّنَ معلماً في أواخر سنة 1931 في مدرسة المأمونية، ثم نقل إلى ديوان الوزارة رئيساً لديوان التحرير، ومن ثم نقل إلى ثانوية البصرة، لينقل بعدها لإحدى مدارس الحلة.

في أواخر عام 1936 أصدر جريدة (الانقلاب) إثر الانقلاب العسكري الذي قاده بكر صدقي لكنه سرعان مابدأ برفض التوجهات السياسية للانقلاب فحكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر وبإيقاف الجريدة عن الصدور شهراً بعد سقوط حكومة الانقلاب غير اسم الجريدة إلى (الرأي العام)، ولم يتح لها مواصلة الصدور، فعطلت أكثر من مرة بسبب ما كان يكتب فيها من مقالات ناقدة للسياسات المتعاقبة، وكان موقفه من حركة مايس 1941 سلبياً لتعاطفها مع ألمانيا، وللتخلص من الضغوط التي واجهها لتغيير موقفه، غادر العراق مع من غادر إلى إيران، ثم عاد إلى العراق في العام نفسه ليستأنف إصدار جريدته (الرأي العام).

أنتخب نائباً في مجلس النواب العراقي في نهاية عام 1947 ولكنه استقال من عضويته فيه في نهاية كانون الثاني 1948 احتجاجاً على معاهدة بورتسموث مع بريطانيا، واستنكاراً للقمع الدموي للوثبة الشعبية التي اندلعت ضد المعاهدة واستطاعت إسقاطها بعد تقديمه الاستقالة علم بإصابة أخيه الأصغر بطلق ناري في مظاهرة الجسر الشهيرة، الذي توفى بعد عدة أيام متأثراً بجراحه، فرثاه في قصيدتين "أخي جعفر" و"يوم الشهيد"، اللتان تعتبران من قمم الشعر التحريضي، وشارك في عام 1949 في مؤتمر " أنصار السلام" العالمي، الذي انعقد في بولونيا، وكان الشخصية العربية الوحيدة بين جموع اليهود الممثلة فيه، بعد اعتذار الدكتور طه حسين عن المشاركة.

شاعر الجمهورية

لانه كان من المؤيدين المتحمسين لثورة 14 تموز 1958 وقيام الجمهورية العراقية لقب ب"شاعر الجمهورية" وكان في السنتين الأوليتين من عمر الجمهورية من المقربين لرئيس الوزراء عبد الكريم قاسم، ولكن انقلبت هذه العلاقة فيما بعد إلى تصادم وقطيعة، واجه الجواهري خلالها مضايقات مختلفة، فغادر العراق عام 1961 إلى لبنان، ومن هناك استقر في براغ سبع سنوات، وصدر له فيها في عام 1965م، ديوان جديد سمّاه " بريد الغربة "، عاد إلى العراق في نهاية عام 1968 بدعوة رسمية من الحكومة العراقية، بعد أن أعادت له الجنسية العراقية، وخصصت له الحكومة، بعد عودته، راتباً تقاعدياً قدره 150 ديناراً في الشهر.

في عام 1973 رأس الوفد العراقي إلى مؤتمر الأدباء التاسع الذي عقد في تونس. تنقل بين سوريا ،مصر، المغرب، والأردن، ولكنه استقر في دمشق بسوريا ونزل في ضيافة الرئيس حافظ الأسد. كرمه الرئيس «حافظ الأسد» بمنحه أعلى وسام في البلاد، وقصيدة الشاعر الجواهري (دمشق جبهة المجد» يعتبر ذروة من ذرا شعره ومن أفضل قصائده.

مغادرته العراق

غادر العراق لآخر مرة، ودون عودة، في أوائل عام 1980. ‏تجول في عدة دول ولكن كانت اقامته الدائمة في دمشق التي امضى فيها بقية حياته حتى توفى عن عمر قارب المئة سنه، في سوريا وجد الاستقرار والتكريم، ومن قصائده الرائعة قصيدة عن دمشق.

شاعر العرب الأكبر

لقب استحقه بجدارة في وقت مبكر في حياته الشعرية، وارتضاه له العرب اينما كان واينما كان شعره، رغم أن الساحة العربية كانت مليئة بالشعراء الكبار في عصره. فقد حصل على هذا اللقب عن جدارة تامة واجماع مطلق ويؤكد السيد فالح الحجية الكيلاني الشاعر العراقي.في كتابه الموجز في الشعر العربي -شعراء معاصرون(ان الجواهري لهو متنبي العصر الحديث لتشابه أسلوبه بأسلوبه وقو ة قصيده ومتانة شعره)وقيل (لم يأتِ بعد المتنبي شاعر كالجواهري) لهذا طبع شعر الجواهري في ذهن الناشئة من كل جيل مفاهيم وقيما شعرية إنسانية لا تزول. اما التجديد في شعره فجاء مكللا بكل قيود الفن الرفيع من وزن وقافية ولغة وأسلوب وموسيقى وجمال وأداء.



 


رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 01:49 PM   #2
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : اليوم (03:09 AM)
 المشاركات : 14,663 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الحمد لله على هذا الاهتمام
لا أدري ماذا أوضح او اكتب تجاه
هذا الموضوع صح هو الأدب والمعرفة
ضروري في هذا الوضع الحالي
يا حبذا تصرف مبالغ كهذه لأماكن اهم وااجر
آسفة استاذ مهند على هذا الكلام
شكرا جزيلا لمتابعتك على كل الأخبار
المهمة تقديري واحترامي الكبير لشخصك الكريم


 


رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 07:06 PM   #3
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 09-09-2019 (10:56 PM)
 المشاركات : 7,601 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير الراقي مهند بن سيف
جميل أن يحتفى بالأدب وأهله
بورك بفكرك الرائع
لروحك رذاذ المطر
...
...
ايمااان حمد


 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 10-18-2016, 12:41 AM   #4
محسن السيف

صاحب الموقع


عضو المجلس الثقافي التراثي بالمملكة
الصورة الرمزية محسن السيف
محسن السيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:29 AM)
 المشاركات : 9,331 [ + ]
 التقييم :  78
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



مهند
شكرآ ولمتابعتك لكل جديد بساحة الادب
تقديري


 
 توقيع : محسن السيف


نحتاج بشده إلى ثقافة الإختلاف قبل ثقافة الحوار ، أن نتعلم كيف نفصل بين الحرف و صاحب الحرف

أختلاف وليس كراهيه !!!






رد مع اقتباس
قديم 10-19-2016, 03:34 PM   #5
ظميان غدير
الآدارة
صالح طه


الصورة الرمزية ظميان غدير
ظميان غدير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 193
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (03:31 PM)
 المشاركات : 4,940 [ + ]
 التقييم :  37
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



شكرا لك على هذه الاخبار الجميلة
لك التحية


 


رد مع اقتباس
قديم 10-19-2016, 08:58 PM   #6
مشاعر ساكنه

الإدارة



الصورة الرمزية مشاعر ساكنه
مشاعر ساكنه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 08-25-2019 (06:36 AM)
 المشاركات : 16,202 [ + ]
 التقييم :  105
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكرا لك اخوي مهند
لمتابعتك لكل مايخص الادب والادباء
دمت بحفظ الباري

تقديري


 
 توقيع : مشاعر ساكنه



رد مع اقتباس
قديم 10-20-2016, 11:59 PM   #7
مهند بن سيف
مراقب مدارات اخباريه / أداري


الصورة الرمزية مهند بن سيف
مهند بن سيف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:58 AM)
 المشاركات : 4,040 [ + ]
 التقييم :  33
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



شكرآ لكم جميعآ اساتذتي
حضوركم وسام على صدري


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas