الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي سأبحر في عينيك
بقلم : لمى ناصر
فهد عبدالله

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > مقالات أدبية

آخر 10 مشاركات موطئ قلب (الكاتـب : أحمد بهجت سالم - )           »          يشارك محسن السيف مرور 25 عام على تأسيس مجلس الشورى (الكاتـب : مهند بن سيف - )           »          العيد لا يشيخ ! (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : سالم الدهيش - )           »          من روائع وحي القلم.. للرافعي (الكاتـب : لمى ناصر - آخر مشاركة : سالم الدهيش - )           »          موعدي الساعة عشر (الكاتـب : عوض بن أحمد - آخر مشاركة : عبدالعزيز فيصل الحربي - )           »          الرجال .. (الكاتـب : وليد بن رشيد التميمي - آخر مشاركة : عبدالعزيز فيصل الحربي - )           »          منهو يعلمني وش الي بلاها (الكاتـب : غازي بن عالي - آخر مشاركة : عبدالعزيز فيصل الحربي - )           »          ما ادري أمشي الوضع مع بعض الاحباب (الكاتـب : عبدالرحمن الغالب - آخر مشاركة : عبدالعزيز فيصل الحربي - )           »          لقمة غصيص .. (الكاتـب : وليد بن رشيد التميمي - آخر مشاركة : عبدالعزيز فيصل الحربي - )           »          العتق (الكاتـب : عبداللطيف العوفي - آخر مشاركة : عبدالعزيز فيصل الحربي - )

شجرة الاعجاب2معجبون
  • 2 Post By محمد الجخبير

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-29-2016, 11:11 AM   #1
محمد الجخبير
كـاتـب


الصورة الرمزية محمد الجخبير
محمد الجخبير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1150
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : 01-06-2019 (12:50 PM)
 المشاركات : 199 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي بقلمي: مستقبل الثقافة العربية



🌟 مستقبل الثقافة العربية 🌟
بقلم 👈 محمد الجخبير

لعله من الخطأ الرائج بين العامة ترديد فكرة أن الحديث عن مستقبل الثقافة العربية يمثل إشكالاً كبيراً لدى النخب ممن يحملون همَّ الثقافة العربية؛ إذ أن ذاك التكرار بحد ذاته يشكل معضلة تقارب أن تصبح حجر عثرة في طريق من حملوا لواء الثقافة وتحملوا همَّ نشرها ودعمها والحفاظ عليها؛ فمستقبل الثقافة العربية يحتاج إلى وقفة صادقة مع واقع الثقافة العربية الذي يواجه اليوم طوفان العولمة بكل مجالاتها الدينية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية واللغوية والثقافية، وليس بخافٍ أنَّ تلك المجالات هي من يكوّن فكر وعقيدة وثقافة الأمة. ثم إنه بإلقاء نظرة فاحصة وقراءة عميقة لواقع الثقافة العربية وحال المثقفين العرب نجد أننا وللأسف الشديد مهيئين بشكل كبير لقبول تلك العولمة بل والذوبان فيها، وهذه النظرة ليست تشاؤمية وإنما حاضرنا الثقافي الضعيف هو الذي يشهد بذلك، حيث انتشار الأمية في أواسط المجتمعات العربية، وتخلف البرامج التعليمية عن حاجات المجتمع ومتطلبات العصر، وعدم المشاركة الشعبية الفاعلة في إعادة بناء الثقافة العربية، وقلة الاهتمام بالثقافة العربية واعتقاد أن الثقافة الجيدة تلك الموجودة عند الغرب، وضعف التخطيط الثقافي العربي واتهام المجتمع العربي بالتخلف والرجعية حتى من قبل أبناءه. إن الأمة العربية ومنذ قرون وقعت فريسة لمخططات الغرب التي أوصلتنا إلى هذا الضعف، فالغرب يسعى إلى طمس هويتنا وثقافتنا، وإحلال ثقافته ودينه وانحلاله وأمراضه محل ثقافتنا وقيمنا، ولهذا فالأمة العربية اليوم بحاجة إلى حماية ثقافتها ومدافعة الثقافات الأخرى من خلال تقوية هذه الثقافة، وهذه التقوية تشتمل على النقد الذاتي لأوضاعنا الثقافية السائدة، وكذلك تحسين مستوى إنتاجنا الثقافي بما يحفظ لنا كيان تلك الثقافة؛ ونحتاج لأن نبدأ من الأساس وهو الأسرة والمدرسة والمسجد والحي ومرافق الدولة المختلفة، ونعزز الثقة ونعمق القيم في نفوس وعقول أجيالنا، ونزرع في ناشئتنا حب اللغة العربية والتنافس في إتقانها؛ لأنها عصب الثقافة وأساسه المتين، ولا يفوتني الإشارة لجهود - رسمية - تبذلها بعض الدول العربية كمشروع كتارا الثقافي في قطر، ومعارض الكتاب الموزعة بين تلك الدول كمعرض الرياض والقاهرة وأبو ظبي والكويت والمنامة، وتخصيص كثير من الدول لقناة فضائية تعنى بالثقافة العربية ومساراتها، بل حتى وسائل التواصل كان هنالك من الرواد من عمل عبرها في ميدان نشر الثقافة العربية كمجمع اللغة الافتراضي وآلاف المكتبات الرقمية وغيرها.


وخلاصة القول: أن الثقافة العربية تمتلك من المقومات والمؤهلات ما يجعلها متقدمة على الثقافات الأخرى التي لا تمتلك مقومات الصمود والاستمرار، حتى وإن عجزت الأمة اليوم عن حمل هذه الثقافة وتصديرها للعالم الآخر، فإن المستقبل لها بإذن الله فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، ولنتفاءل فعروبتنا محفوظة بإذن الله بخلود القرآن الكريم إلى يوم يبعثون.



 
 توقيع : محمد الجخبير

أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل ما لديك
لا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد .. بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر
ان عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك .. بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعة
كن على يقين أن عدم ردنا على موضوعك ليس تجاهل منا
أخيراً المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل


رد مع اقتباس
قديم 09-30-2016, 02:40 PM   #2
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:13 AM)
 المشاركات : 7,205 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير الراقي محمد الجخبير
مقال رائع لم تبخس فيه حق الثقافة العربية ولا المثقفون العرب
وبما أن ثقافتنا العربية لها مكونين اساسيين وهما الإسلام واللغة العربية
فبإذن الله هي بخير
وفعلاً يقع مابقى للنواة الأساسية الأسرة والمجتمع
بورك بجهدك
لروحك رذاذ المطر
...
...
ايمااان حمد


 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 09-30-2016, 10:56 PM   #3
مهند بن سيف
مراقب مدارات اخباريه / أداري


الصورة الرمزية مهند بن سيف
مهند بن سيف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : اليوم (02:10 AM)
 المشاركات : 3,961 [ + ]
 التقييم :  33
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



الاستاذ محمد جخبير
مقال جميل ويحتاج منا لنقاش كبير وان كنت اسقطت الحل بمقالك


 


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2016, 03:09 AM   #4
خلف العامر
شاعر وناقد


الصورة الرمزية خلف العامر
خلف العامر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 06-22-2019 (02:49 AM)
 المشاركات : 1,069 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



محمد
عاش قلمك وعشت للحرف سيدي
كلام مضمونه جميل وطرحه راقي وكما قلت اللغه العربيه والثقافه هي بالاصل لنا نحن العرب
وعلينا الثبات لاظهار ثقافتنا بالمحافل الدوليه وليست المحليه ولدينا مخزون ثقافي منذو قديم الازل مايجعلنا نفتخر بثقافتنا
شكرا لك


 


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2016, 10:28 AM   #5
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : اليوم (02:52 AM)
 المشاركات : 14,486 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القدير محمد الجخبير
مقال رائع ومضمونه اروع
شكرا لهذا القلم الرنان
الذي يسطر كل جميل وهادف
لصالح الثقافة العربية والإسلامية
شكرا لك كثيرا
تقديري واحترامي الكبير لشخصك الكريم


 


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2016, 07:20 PM   #6
سلمان الحربي
الأعضاء


الصورة الرمزية سلمان الحربي
سلمان الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1146
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : 11-03-2016 (11:47 AM)
 المشاركات : 60 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
لعله من الخطأ الرائج بين العامة ترديد فكرة أن الحديث عن مستقبل الثقافة العربية
يمثل إشكالاً كبيراً لدى النخب ممن يحملون همَّ الثقافة العربية؛

أعتقد أنه ليس بخطأ أن نفهم أن الثقافه العربيه اليوم تعاني من مأزق الذي يكبر عاما بعد آخر والشواهد كثيره


اقتباس:

إذ أن ذاك التكرار بحد ذاته يشكل معضلة تقارب أن تصبح حجر عثرة في طريق من حملوا لواء الثقافة وتحملوا همَّ نشرها ودعمها والحفاظ عليها؛ فمستقبل الثقافة العربية يحتاج إلى وقفة صادقة مع واقع الثقافة العربية الذي يواجه اليوم طوفان العولمة بكل مجالاتها الدينية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية واللغوية والثقافية،


أين المصداقيه وأين الطمأنينه على الثقافه العربيه في ظل الاعلام العربي المتلبس برداء الاعلام الغربي
أسأل ملاك و خبراء وصانعي خطط قنواتنا العربيه
قنواتنا التي تتجمل بأسماء غربيه كعنوان كتاب فمابالك بمحتواه


اقتباس:

وليس بخافٍ أنَّ تلك المجالات هي من يكوّن فكر وعقيدة وثقافة الأمة. ثم إنه بإلقاء نظرة فاحصة وقراءة عميقة لواقع الثقافة العربية وحال المثقفين العرب نجد أننا وللأسف الشديد مهيئين بشكل كبير لقبول تلك العولمة بل والذوبان فيها،


نعم ذابت حتى النخاع
فضاع المتلقي العربي بين صانع للفكر الغربي وبين تاجر كمن يتاجر بالخمر

اقتباس:
هذه النظرة ليست تشاؤمية وإنما حاضرنا الثقافي الضعيف هو الذي يشهد بذلك، حيث انتشار الأمية في أواسط المجتمعات العربية، وتخلف البرامج التعليمية عن حاجات المجتمع ومتطلبات العصر، وعدم المشاركة الشعبية الفاعلة في إعادة بناء الثقافة العربية، وقلة الاهتمام بالثقافة العربية واعتقاد أن الثقافة الجيدة تلك الموجودة عند الغرب، وضعف التخطيط الثقافي العربي واتهام المجتمع العربي بالتخلف والرجعية حتى من قبل أبناءه. إن الأمة العربية ومنذ قرون وقعت فريسة لمخططات الغرب التي أوصلتنا إلى هذا الضعف، فالغرب يسعى إلى طمس هويتنا وثقافتنا، وإحلال ثقافته ودينه وانحلاله وأمراضه محل ثقافتنا وقيمنا، ولهذا فالأمة العربية اليوم بحاجة إلى حماية ثقافتها ومدافعة الثقافات الأخرى من خلال تقوية هذه الثقافة، وهذه التقوية تشتمل على النقد الذاتي لأوضاعنا الثقافية السائدة، وكذلك تحسين مستوى إنتاجنا الثقافي بما يحفظ لنا كيان تلك الثقافة؛ ونحتاج لأن نبدأ من الأساس وهو الأسرة والمدرسة والمسجد والحي ومرافق الدولة المختلفة، ونعزز الثقة ونعمق القيم في نفوس وعقول أجيالنا، ونزرع في ناشئتنا حب اللغة العربية والتنافس في إتقانها؛ لأنها عصب الثقافة وأساسه المتين، ولا يفوتني الإشارة لجهود - رسمية - تبذلها بعض الدول العربية كمشروع كتارا الثقافي في قطر، ومعارض الكتاب الموزعة بين تلك الدول كمعرض الرياض والقاهرة وأبو ظبي والكويت والمنامة، وتخصيص كثير من الدول لقناة فضائية تعنى بالثقافة العربية ومساراتها، بل حتى وسائل التواصل كان هنالك من الرواد من عمل عبرها في ميدان نشر الثقافة العربية كمجمع اللغة الافتراضي وآلاف المكتبات الرقمية وغيرها.
وخلاصة القول: أن الثقافة العربية تمتلك من المقومات والمؤهلات ما يجعلها متقدمة على الثقافات الأخرى التي لا تمتلك مقومات الصمود والاستمرار، حتى وإن عجزت الأمة اليوم عن حمل هذه الثقافة وتصديرها للعالم الآخر، فإن المستقبل لها بإذن الله فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، ولنتفاءل فعروبتنا محفوظة بإذن الله بخلود القرآن الكريم إلى يوم يبعثون.

أخشى ان يبقى القرآن على الارفف
وتبقى ثقافة القرآن مسجونه في خزائن الكتب
أخشى ان يكون أول كتاب سماوي ينزل بأول كلمة عن العلم على وجه الارض أن يغيب عن أفراد مجتمعنا
ألم تسمع عن أحد صانعي الثقافه العرب الكبار وهو يفتخر بمعرفة وصداقة مرداخ اليهودي
وكما نعلم ان الاخير من كبار صناع الاعلام و الثقافه الغربيه بالعالم
أما الاول فقد جمع بين التجاره و الاعلام والثقافه ( وكل شئ )

ملاحظة ربما تكون خارجة عن النص لما فيها من نقد :
قليل وجود مثقف عربي حقيقي
فجيل "حوجن" و "إبنة السلطان" و "في كل قلب مقبرة" و "فئران أمي حصة"
جيل المسلسلات الهابطه و الغربيه المخالفه لديننا و عاداتنا
جيل أرب آيدل ذا الفويس أرب جت تالنت
هو جيل يحب الظاهر والأغلفة الملونه
ويجهل مابداخل الكتاب من قيمة من فكر وأدب
ويحب الهش بش و الطبل و التمايل وقصات الشعر الغريبه
الا تعلم ان احدهم دخل الكعبه !!!!


الحوار جميل بهذا الجانب وأتمنى المواصله وإهمال الإهمال
تحياتي





 


رد مع اقتباس
قديم 11-03-2016, 08:13 AM   #7
سلمان الحربي
الأعضاء


الصورة الرمزية سلمان الحربي
سلمان الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1146
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : 11-03-2016 (11:47 AM)
 المشاركات : 60 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلف العامر مشاهدة المشاركة
محمد
عاش قلمك وعشت للحرف سيدي
كلام مضمونه جميل وطرحه راقي وكما قلت اللغه العربيه والثقافه هي بالاصل لنا نحن العرب
وعلينا الثبات لاظهار ثقافتنا بالمحافل الدوليه وليست المحليه ولدينا مخزون ثقافي منذو قديم الازل مايجعلنا نفتخر بثقافتنا
شكرا لك
مرحبا بك أخي خلف العامر
سؤال لو تكرمت :
هل تستطيع الثقافه ان تنهض بلا هويه ؟
اليست الهويه تأتي من الثوابت و العقيده ؟
لننظر حولنا و مايدور بوسائطنا الاعلاميه المختلفه
هناك ثقوب بردائنا الاعلامي يخرج منها إشعاعات ثقافة غربيه
فأعتقد انه يجب علينا ان نطهر إعلامنا ليقدم ثقافتنا
وبلاشك هذا ليس ( تخلف )
رأي خاص وأرجو المتابعه وشكرا لك


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas