الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سعود الشمري نبيل محمد اهلا تغني لها عصافير الود..!
بقلم : ياقوت
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > دهاليز الضاد

آخر 10 مشاركات تويتر كتّاب وكاتبات قسم الخاطرة والنثر (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : عبدالرحمن عبدالله - )           »          ما اروع الصباح مع احبابي (الكاتـب : واجدة السواس - )           »          قبل الذبول .. بـ قليل (الكاتـب : إبراهيم يحيى - )           »          عيد الامارت باليوم الوطني (الكاتـب : تهاني بن جريس - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          الانصاف (الكاتـب : منصور الرويلي - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          الوفاء (الكاتـب : علي فرحان الخمشي - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          مقلع طميه (الكاتـب : سلطان عتيق الحربي - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          البشوت السود . اللهم أغثنا. (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          يا أُمّي ! (الكاتـب : عبد العزيز شداد الحربي - آخر مشاركة : محسن السيف - )           »          وصايا الدين والامثال (الكاتـب : وليد بن رشيد التميمي - آخر مشاركة : محسن السيف - )

شجرة الاعجاب3معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-27-2016, 12:06 PM   #1
الكاتبة دينا العزة
كاتبة / اعلاميه


الصورة الرمزية الكاتبة دينا العزة
الكاتبة دينا العزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 693
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 11-24-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 1,179 [ + ]
 التقييم :  40
 اوسمتي
الابداع  شكر وتقدير  وسام العطاء 
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي قراءة لرواية مقصلة الحالم .. بقلمي



مقصلة الحالم
حينما ترى نفسك في رواية لم تكتبها

تترجم رواية " مقصلة الحالم" للشاعر و الروائي "جلال برجس" ، عاطفة يتيمة لم تمسح عنها غمرةُ الولادة قسوةَ الفقد. فعبر هذه الرواية بدا جلال برجس حالماً وهو يرسم شخصية روايته القادمة من سراديب المعتقل، الذي غادره بثوبٍ خيوطهِ أشواك حاكتها ليالي الاعتقال، أشواك واخزة لذاكرة مُسجاة على رصيف مدبب الإحساس، لا يخلو من مارة الجليد أو الانصهار، و بينهما تقف مدارات الرواية لتجعل حصن الحقيقة متين ، خرج منه عن صمت يحتاج حرباً وجدانية كان قلبه فيها سلاحه الوحيد.
أن يكتب جلال برجس، هذا يعني أن يُعيد الواقع إلى طينه الحقيقي، بعيداً عن مفردات الزيف التي تؤلم خاصرة الصدق. ويعني أن يترك لأصابع الكلمات أن تجدل ظفائر التفاصيل ببراعة القناص حينما يعرف كيف يصطاد المعنى، فتأتي بلاغة المشهد بعين مذهلة تجعل من القارئ يقترب من ثمالة الصورة. فكأنما روحه طافت بيومياتنا لترى و تعلم حتى تفاصيلنا النفسية، التي اقترب منها بتكنيك يجعلك بطلاً لروايته، ومن جانب آخر يجعلك راو للحكاية.
يكمن الإبداع بأن يصبح الحرف صورة في مخيلتك، و كأنك تشاهد مسرحاً، أو سينما بعرض مميز يأخذك إلى تحديق عميق ، فلا تسقط منه رؤيا ورؤية وجدها هناك أثناء تجوالك في أرض الرواية ، و في شرفة من الاستمتاع، و أخذ خلوة شرعية مع شطحاتك المجنونة .
الإنتقال بالحركة و الفكرة و الصوت كمؤثرات الحواس تماماً ، كلٍّ منها صامت لكن ردّة فعلها قد يوصلك حد الصراخ دهشة . هي كذلك الكلمة في سرير مقصلة الحالم. فالبصر يتوحد في اكتمال الصور الثرية جداً. لا يفقرها شيء مهما أنفق جلال برجس منها. فهو غني باللغة وبالخيال، وبالتقاط ما يوجع الإنسان وما يفرحه.
الإحساس في هذه الرواية مارد يصعد كلما دُعك فانوس فكرهِ بالحب. فأن تكتب بلغة خارج قيود العقل، و تقفل كل أبواب المنطق و الواقع ، وتلهث خلف لحظة مسروقة من زمن السعادة، فقط لأن من يشاطرك اللحظة، أشبعك وأنت على مائدة المشاعر لتنهي الليلة بغفوة مشتعلة جداً في سرير النشوّة .
أحداث الرواية قريبة جداً من وجداننا، حاضرة بقوة، في أيامنا، وفي ما نراه اليوم على الساحة من مقاصل كثيرة ، لكن : كل حالم له تهمة مختلفة ليلتف حبل مقصلته على عنق حلمه لينكسر، و تخلد الروح الى زوايا الإنهزام موجوعة من شدة الفتن ، ففتنة التساؤلات و جلب الذاكرة بسياط جلاد غريب حاجز الغيب يحيل التعرف عليه ، هي الموت المؤكد في سجنون المكابرة و الإتكاء على الجرح ببارود الصمت ، نعم يبقى يرتب لانقلاب طيلة هواجس الليل و يخبيء ذخائر الحرب هناك في الضفة الأخرى للروح .
مرآة وجهك الحقيقي عاشقة من طراز مُريب ، تجمع كل التناقضات على حافة شفتيها ، و تلثمك بعطرها الساحر لمجرد تمرير نغمة نايها على قلبك ، هكذا كان "خالد "بطل الرواية
هو الشرقي .. المقهور .. الحالم ، المتيبسة به أسباب الحياة ، فأحمال الخيانات جعلت استقامة روحهِ ذات تحدّب قوي لن يستطيع العبور بها الى جسدة إلا بنوبة أنثى ليست كمثلها النساء .
الاعتقال الجبري في ممرات ذاكرة "خالد" كلها عطشى لتعيث به الخراب، و بعد موت بطيء جاءت قطرات الغيث على مهل، ترطب تشقق ترائبه، لكن : مازال و التساؤلات على موعد غروب لا تستفيق الشمس عليه ، فيفتضح أمر المؤامرة بين كواليس القدر .
حتى تبسّم ثغر الحضارة بكبسة زر ، و بعض القصائد المحمومة بشغف العاطفة المُحرّمة ، تلك التلاوات لمسافات رغم أميالها الشاسعة إلا أن ماراثون الأنفاس أنهاها ببراعة ، فكانت "سعاد" التي كانت الجاني و المجني عليها ، الإدعاء و القاضي في آن واحد
تلك الفتاة التي بخِلَت عليها عاطفة الرباط المقدس برعشة لذّة ، و جعلتها في طواريء التقشف سنين غابرة ، حتى أصابها شبق الثورة ، لكن : مع ذاك الذي زجتهُ في عمر الإعتقال دهراً لتثبت أن أنثى بحجمها سماء مترفة بالغيمات المتراكمة ، ذات هطل يغرق كونهُ ، و يجعل للطوفان معنى الإحتلال ، تبتلع كل جسده بِطَرقِ باب سمعه فقط ، وتأتي النهاية على سرير لهفتها حرائق جسد .
يضيع هذا الحالم و يُغفِل أي حديث يمسّهُ بلعنة الفراق ، يتجاهل حواس الإستشعار بأن هذه الأنثى بداية الحكاية منذ الإعتقال الذي لُفّق إليه ، إلى وجعه ، الذي أنهاهُ بسراب حلم قي اليقظة ، بعد أن قصلتهُ جماهير الظلم .
الجميل بهذه الرواية ، رقصة اللحن الأخير ، لكن : ليس لأموات إنما لوجد و نبضات كادت أن تنتشي قضبان الإعتقال حبيبة ، و الوطن حبيبة ، ثم جثت على ركبتي التمني وما أهداها السلام.
لعل هنا التكنيك الروحي و النفسي لهذه الشخصيات كان بزاوية إخراجية و تقنيّة ذات عناية خاصة ، و متفوقة على نفسها ، و إن دلّ هذا فيدل على بعض من شخصيّة الكاتب :
الإتصال الروحي مسألة لا يستهان بها لإخراج توارد الاستشعار بين الشخصية و الأخرى ، و تكنيك التلاعب النفسي لتخرج الإنفعالات الجسدية المترتبة على ذلك كصورة مرئية رغم حضور الورق ، من أكثر المقومات عند الكاتب صعوبة .
هنا أستطيع القول أن جلال برجس رجل المصاعب و التحدي ، رغم هدوءه و صمته ، و رغم فكرهِ العميق إلا أنه يجلب لحروفهِ الصراعات بتحدٍّ و عناد لا يُخرجه عن ملّة الإبداع .
هو كاتب الإزاحات المبتكرة ليُمغنط عقل القاريء باستمرار ، و يجذبه للأحداث دون ملل أو كلل .
أ.جلال برجس
الصوت كالرعد تسبح له الروح
و تولد من حدقتي الحبيبة أطفال النار ، لهيباً يُشعل العمر فيُلمحُ حقيقة الإعتقال :
هكذا أختصر قراءتي لهذه التحفة الأدبية ، التي استحقت حصولها على جائزة رفقة دودين للإبداع السردي.
..................
* جلال برجس شاعر و ورائي أردني حائز على:
- جائزة كتارا للرواية العربية 2015
- جائزة رفقة دودين للإبداع السردي 2014
- جائزة روكس بن زائد العزيزي للإبداع 2012
ترجمت أعماله إلى عدت لغات منها الإنجليزية والفرنسية. وتترجم هذه الأيام إلى ( الهندية، والصينية، والإسبانية)
بقلمي : دينا العزة





 
 توقيع : الكاتبة دينا العزة


• استودعتُ قمريَّ المنفضين من ملامحك بصري
أمِنتُ من وجع غائر يسلبني وجودك
فأقفلتُ عليك خزائنَ عينيَّ ، لتقِرَّ أحلامي بمأمنك


للحب رئة تتنفس من عينيك ( سفيرة السلام العالمي )
عيناي سماؤك الثامنة


رد مع اقتباس
قديم 07-27-2016, 02:33 PM   #2
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 12-11-2018 (12:36 PM)
 المشاركات : 6,397 [ + ]
 التقييم :  134
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الكاتبة القديرة دينا العزة
شوقتيني لإقتناء هذه الرواية
اسلوبك جداً شيق في قراءتك
سلمتِ وسلم فكرك الراقي
لروحك الطهر والعطر والمطر
...
...
ايمااان حمد


 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 07-28-2016, 01:59 PM   #3
الكاتبة دينا العزة
كاتبة / اعلاميه


الصورة الرمزية الكاتبة دينا العزة
الكاتبة دينا العزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 693
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 11-24-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 1,179 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمااان حمد مشاهدة المشاركة
الكاتبة القديرة دينا العزة
شوقتيني لإقتناء هذه الرواية
اسلوبك جداً شيق في قراءتك
سلمتِ وسلم فكرك الراقي
لروحك الطهر والعطر والمطر
...
...
ايمااان حمد
غاليتي ايمان ،،
هي حقيقة رواية تستحق القراءة ، ورغم أني قلَّ ما أقرأ إلا أنني قرأتها في يوم واحد لاتمَّ جمالها
جداً ممتعة و أنصحك بها ،، أدخلي عالم السحر الجميل للكلمة مع أ. جلال برجس

مساؤك السلام ، كوني بخير


 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.
 توقيع : الكاتبة دينا العزة


• استودعتُ قمريَّ المنفضين من ملامحك بصري
أمِنتُ من وجع غائر يسلبني وجودك
فأقفلتُ عليك خزائنَ عينيَّ ، لتقِرَّ أحلامي بمأمنك


للحب رئة تتنفس من عينيك ( سفيرة السلام العالمي )
عيناي سماؤك الثامنة


رد مع اقتباس
قديم 07-29-2016, 01:19 PM   #4
محسن السيف

صاحب الموقع



الصورة الرمزية محسن السيف
محسن السيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (02:05 AM)
 المشاركات : 8,798 [ + ]
 التقييم :  77
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الكاتبة القديرة / دينا العزة
قراءة تفصيلية رائعة لرواية الاستاذ / جلال برجس
اسلوب ومقدمة مشوقة لاقتناء الرواية وتفاصيلك جميلة جدآ بالمقدمة
تقديري


 
 توقيع : محسن السيف


نحتاج بشده إلى ثقافة الإختلاف قبل ثقافة الحوار ، أن نتعلم كيف نفصل بين الحرف و صاحب الحرف

أختلاف وليس كراهيه !!!






رد مع اقتباس
قديم 07-29-2016, 09:53 PM   #5
مشاعر ساكنه

الإدارة



الصورة الرمزية مشاعر ساكنه
مشاعر ساكنه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 12-10-2018 (03:02 PM)
 المشاركات : 16,092 [ + ]
 التقييم :  103
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



القديرة دينا العزة
قراءة تحليليه تفصيلية لرواية الاستاذ جلال برجس
راق لي ماقرات
سلم فكرك واحساسك النير

تقديري وجل احترامي


 
 توقيع : مشاعر ساكنه



رد مع اقتباس
قديم 07-31-2016, 09:56 AM   #6
الكاتبة دينا العزة
كاتبة / اعلاميه


الصورة الرمزية الكاتبة دينا العزة
الكاتبة دينا العزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 693
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 11-24-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 1,179 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن السيف مشاهدة المشاركة
الكاتبة القديرة / دينا العزة
قراءة تفصيلية رائعة لرواية الاستاذ / جلال برجس
اسلوب ومقدمة مشوقة لاقتناء الرواية وتفاصيلك جميلة جدآ بالمقدمة
تقديري
أ. محسن السيف
قراءة الرواية لا تأتي فقط بالحروف التي سطرت تفاصيلها بل بالأرواح التي كان المشهد بها أجمل بكافة تفاصيله
فرحاً أم حزناً ، جنوناً أم تعقلاً
لذا في كتابة قراءة لرواية ممزوجة بالأرواح عليك أن تتقن فن الرؤيا لتصل لمن يحاول البحث بتفاصيلها على أكمل وجه

شكراً لهذا المرور النقي ، تحيتي لك


 
 توقيع : الكاتبة دينا العزة


• استودعتُ قمريَّ المنفضين من ملامحك بصري
أمِنتُ من وجع غائر يسلبني وجودك
فأقفلتُ عليك خزائنَ عينيَّ ، لتقِرَّ أحلامي بمأمنك


للحب رئة تتنفس من عينيك ( سفيرة السلام العالمي )
عيناي سماؤك الثامنة


رد مع اقتباس
قديم 07-31-2016, 09:58 AM   #7
الكاتبة دينا العزة
كاتبة / اعلاميه


الصورة الرمزية الكاتبة دينا العزة
الكاتبة دينا العزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 693
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 11-24-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 1,179 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشاعر ساكنه مشاهدة المشاركة
القديرة دينا العزة
قراءة تحليليه تفصيلية لرواية الاستاذ جلال برجس
راق لي ماقرات
سلم فكرك واحساسك النير

تقديري وجل احترامي
مشاعر ساكنة ،،
لا يسعني إلا أن أكتب ما تستحق هذه الرواية ، و لعلني قدمت ما راق لي من جمال بينها
شكراً لهذه البصمة الأنيقة ،، تحيتي


 
 توقيع : الكاتبة دينا العزة


• استودعتُ قمريَّ المنفضين من ملامحك بصري
أمِنتُ من وجع غائر يسلبني وجودك
فأقفلتُ عليك خزائنَ عينيَّ ، لتقِرَّ أحلامي بمأمنك


للحب رئة تتنفس من عينيك ( سفيرة السلام العالمي )
عيناي سماؤك الثامنة


رد مع اقتباس
قديم 12-31-2016, 11:54 PM   #8
فهد عبدالله
مراقب الشعر النبطي


الصورة الرمزية فهد عبدالله
فهد عبدالله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 51
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : اليوم (08:10 PM)
 المشاركات : 5,502 [ + ]
 التقييم :  52
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الروائية القديرة دينا العزة
قراءت تحليلية للقاص جلال برجس اتت بروعة وبأدق التفاصيل
شكرآ لك


 


رد مع اقتباس
قديم 01-11-2017, 11:05 AM   #9
الكاتبة دينا العزة
كاتبة / اعلاميه


الصورة الرمزية الكاتبة دينا العزة
الكاتبة دينا العزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 693
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 11-24-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 1,179 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد عبدالله مشاهدة المشاركة
الروائية القديرة دينا العزة
قراءت تحليلية للقاص جلال برجس اتت بروعة وبأدق التفاصيل
شكرآ لك
يسرني أ. فهد عبدالله أن تقرأها هي غاية في الجمال اللغوي و الفكرة و الأحساس
شرني أن أكون أوصلت جمالها بإضاءة عليها بسيطة

كن بخير و تحيتي لك


 
 توقيع : الكاتبة دينا العزة


• استودعتُ قمريَّ المنفضين من ملامحك بصري
أمِنتُ من وجع غائر يسلبني وجودك
فأقفلتُ عليك خزائنَ عينيَّ ، لتقِرَّ أحلامي بمأمنك


للحب رئة تتنفس من عينيك ( سفيرة السلام العالمي )
عيناي سماؤك الثامنة


رد مع اقتباس
قديم 01-13-2017, 03:00 AM   #10
بلال غمراوي


الصورة الرمزية بلال غمراوي
بلال غمراوي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1116
 تاريخ التسجيل :  Jun 2016
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:12 AM)
 المشاركات : 305 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



قراءة فاخرة لرواية جلال برجس
ابدعتي كثيرأ بكل التفاصيل شكرآ لك اديبتنا


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas