الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي فراق الولايف
بقلم : محمد الروقي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > كان ياماكان " لغير المنقول "

آخر 10 مشاركات لست وحدك (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          حبيبي شفيك (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          على طريق الوعد (الكاتـب : إبراهيم الوافي - آخر مشاركة : علي السيفي - )           »          للتأمل فكر (الكاتـب : فهد الربيق - )           »          تمثال برونزى للشاعر الأذربيجانى نظامى الكنجوى (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : فهد عبدالله - )           »          شيلة بنات الريم (الكاتـب : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          الحين جيتي (الكاتـب : المنشد سالم مدشوش - آخر مشاركة : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          بِآختِصار شدِيد (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : انسامـ المطر - )           »          ناقد يهرب من القراءة الفنية لتباين النصوص (الكاتـب : خلف العامر - آخر مشاركة : إبراهيم الوافي - )           »          ربما لاحقآ (الكاتـب : إبراهيم الوافي - )

شجرة الاعجاب8معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-15-2016, 03:50 PM   #1
لبنى علي
شاعرة وكاتبة

!! .. دَمعة الماس .. !!
الصورة الرمزية لبنى علي
لبنى علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 445
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 07-12-2019 (02:28 AM)
 المشاركات : 1,806 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي ][ انتهتْ الحكاية .. ][



يُحكى أنَّه في قديم الزمان في سالف العصر والأوان

كان هنالك قلبان توجهما الحب بتاجه الطاهر النّقي

فأمسيا قصة من قصص ألف ليلة وليلة ..

سالم وسلمى حكاية واقع خياليّ بدأتْ ببسمة وانتهتْ بيقين ..

تدور أحداث الحكاية في قرية " الربيع " ؛ و انطلقتْ شعلتها

حين تقدّم سالم لخطبة سلمى وجاءه رد والدها كزلزال زلزل كيانه :

أيا سالم .. ابنتي لابن عمها " خليل " نبض تقليد مشروع .

صمت سالم وعينيه تنطق .. وحشرجة تلملم أصداءها قائلة :

ولكني أحبها والحب النقيّ أسمى ما في الوجود .

_ الأب [ وبابتسامة ماكرة ] : انتهى وقت الزيارة يا سالم ؛ ولكن أترقب حضورك

يوم الخميس القادم لتشهد حفل زفافهما ..

غادر سالم وألم يعتصر فؤاده ..

وفي تمام الساعة الثامنة مساء ؛ دقّ جرس الباب .

سالم : من بالباب ؟

_ سلمى

_ سلمى ؛ وماذا تفعلين ههنا في هذه الساعة المتأخرة ؟!

_ فلنتزوج يا سالم .

_ سلمى : أحبكِ نعم .. ولكن لتعاليم ديني عليّ نبراس حق

واعلمي أن من لا قيم أصيلة له .. لا وجود له ..

أنتِ نصفي الآخر .. ولكن للأصول أصولها .. ورضا والدكِ على زواجنا

هو إحداها .. وشموع النور هي ثانيها ..

لا تقلقي يا سلمى .. سأعود لإقناعه ثانية .. ولن أستكين لن أستكين .. لعلّه يقتنع ..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

في اليوم المقبل : اتجه سالم صوب دار سلمى , فإذا بمشادة كلامية ألقتْ بظلالها

ما بين الأب وسالم وانتهتْ باطلاق نار .

سالم وحشد من أهل القرية حوله والمقتول ؛ ينطق بذهول :

ـ لا لم أقتله .. صدقوني لم أقتله .. لم أقتله ...

وعندما همَّ بعض أهل القرية بإلقاء القبض على سالم هرب من النافذة

وصوت يناجيه من بعيد بسكون صاخب : اعثر يا سالم على قاتل أبي

فما أنت بقاتله .. نعم يا روح الفؤاد .. متيقنة من براءتكَ .. متيقنة ..

في المساء غادر سالم مخبأه السري ليقطف بعض الثمار للأكل

فإذا بيقين داخلي تتعالا إيقاعاته تدفعه إلى الهرولة نحو دار خليل ..

ففعل بطلنا .. بدون أن يلقي وبالاً لما سيحدث له إذا رآه أهل القرية أو الشرطة ..

صوت خليل يرن في أذن سالم :- نعم يا أخي توفيق .. أنا من قتلته .

توفيق مندهشًا :- لمَ فعلتَ هذا يا خليل .. وسلمى كانت ستمسي لكَ عروسًا ؟!

_ والدها طمّاع يا أخي .. أراد كذا مهر وكذا ذهب .. إلخ .. وإذا لم آتيه بمطالبه

قبيل الخميس القادم فسيزوجها لآخر مقتدر ..

فأعدتُ العدة لمقابلته في ذاك اليوم علَهُ يرتجع عن مطالبه ولكن

هيهات هيهات ..

وما أن عزمتُ على المغادرة لمحتُ طيف سالم من بعيد متجًا نحو دار سلمى

فلعب الشيطان بي لعبته .. وانتهزتُ فرصة قدومه .. واستأذنتُ للذهاب لشرب الماء ..

وما أن بدأت شظايا المشادة الكلامية ما بينهما أطلقتُ النار

وخبئتُ المسدس في جيبي ..

وعندما احتشد أهل القرية فور سماعهم لاطلاق النار في بيت سلمى .. هممتُ بالمغادرة

ببطء .. لعلمي أن الكل سينشغل بما رآه و سيهم بنسج قصص حول الدوافع والدوافع

ولكن أصابع الاتهام ستظل واحدة ..

_ والمسدس يا أخي ، أينه ؟

_ دفنته في حديقة منزلنا هذا .

لملم سالم ذاته واتجه الى مركز الشرطة وقال للضابط :

هأنذا .. ولكن قبل أن تلقوا القبض عليّ لديّ بعض كلمات .

وأورد على مسامع الضابط كل ما سمعه بالتفصيل الممل وبدقة متناهية .

اتجهت الشرطة الى دار خليل وأخرجتْ المسدس من مخبئه وألقتْ القبض على خليل

بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد ..

وبعيد سنة من الحادثة تزوج الـ " القلبان " وعاشا حياة هانئة سعيدة .


وهكذا انتهت الحكاية على أمل أن تكون قد حازت على إعجابكم النبضي ..


لبنى



 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-16-2016, 11:44 AM   #2
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 09-16-2019 (08:52 PM)
 المشاركات : 7,616 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الجميلة الرائعة لبنى
للحب تنهيدة عميقة في قلب كل محب
ليت الواقع بعض مما نحيكه يالبنى من كلمات
التقاليد والعادات ذهبت بقلوب الكثير
بورك هذا الطرح العطر
قصة قصيرة متسلسلة الأحداث
بها الألم ثم الأمل يتطاردان انتصر الأمل هنا
ابدعتِ وأمتعتِ ياجميلة
لروحك الطهر والعطر والمطر
...
...
ايمااان حمد


 
لبنى عليمعجبون بهذا !.
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 07-16-2016, 06:59 PM   #3
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : اليوم (01:58 AM)
 المشاركات : 14,694 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



غاليتي لبنى علي
قصة جميلة جدا في البداية والنهاية
أغادر متصفحك البهي
وأنا اصفق لك عاليا
لطرحك الراقي الذي دوما يطرب
مسامعي
تل الشكر والتقدير لروحك الطيب والحنين


 
لبنى عليمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-17-2016, 02:04 PM   #4
لبنى علي
شاعرة وكاتبة

!! .. دَمعة الماس .. !!
الصورة الرمزية لبنى علي
لبنى علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 445
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 07-12-2019 (02:28 AM)
 المشاركات : 1,806 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمااان حمد مشاهدة المشاركة
الجميلة الرائعة لبنى
للحب تنهيدة عميقة في قلب كل محب
ليت الواقع بعض مما نحيكه يالبنى من كلمات
التقاليد والعادات ذهبت بقلوب الكثير
بورك هذا الطرح العطر
قصة قصيرة متسلسلة الأحداث
بها الألم ثم الأمل يتطاردان انتصر الأمل هنا
ابدعتِ وأمتعتِ ياجميلة
لروحك الطهر والعطر والمطر
...
...
ايمااان حمد


طبتِ وطبتِ يا إيمان البهاء وطاب بكِ رُقيّ النبض الأصيل المفعم بالوفاء ..


 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-17-2016, 02:05 PM   #5
لبنى علي
شاعرة وكاتبة

!! .. دَمعة الماس .. !!
الصورة الرمزية لبنى علي
لبنى علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 445
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 07-12-2019 (02:28 AM)
 المشاركات : 1,806 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واجدة السواس مشاهدة المشاركة
غاليتي لبنى علي
قصة جميلة جدا في البداية والنهاية
أغادر متصفحك البهي
وأنا اصفق لك عاليا
لطرحك الراقي الذي دوما يطرب
مسامعي
تل الشكر والتقدير لروحك الطيب والحنين


أيا واجدة الأقحوان ..ولبصمتكِ حتمًا أزاهير طيبٍ تناغي عنادل الخير من على شُرُفات البيان الرَّاقي ..


 
واجدة السواسمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-21-2016, 03:20 AM   #6
فهد عبدالله
مراقب الشعر النبطي


الصورة الرمزية فهد عبدالله
فهد عبدالله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 51
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : اليوم (02:12 AM)
 المشاركات : 5,780 [ + ]
 التقييم :  52
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الكاتبة والشاعرة القديرة لبنى علي
قصة عشق عظيمة وسرد قصصي جميل جدآ حتى كدت اصدق ان القصة حقيقية
اسلوب ماهر بالسرد والتسلسل العجيب
ابدااااع


 
لبنى عليمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-21-2016, 06:31 AM   #7
خلف العامر
شاعر وناقد


الصورة الرمزية خلف العامر
خلف العامر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-10-2019 (09:52 PM)
 المشاركات : 1,104 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



لم تنتهي الحكايه
بل بقي قبس من نور لتلك الحكاية
نستقبلها بود ونور
اني من المنتظرين


 
لبنى عليمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 02:08 AM   #8
اميمة ابراهيم
شاعره وكاتبه


الصورة الرمزية اميمة ابراهيم
اميمة ابراهيم متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 137
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (02:46 AM)
 المشاركات : 1,697 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الرقيقه لبنى علي
قصة جميلة من بدايتها الى نهايتها
سلاسة وترابط جميل
احسنتي غاليتي


 
لبنى عليمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 12:21 PM   #9
لبنى علي
شاعرة وكاتبة

!! .. دَمعة الماس .. !!
الصورة الرمزية لبنى علي
لبنى علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 445
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 07-12-2019 (02:28 AM)
 المشاركات : 1,806 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد عبدالله مشاهدة المشاركة
الكاتبة والشاعرة القديرة لبنى علي
قصة عشق عظيمة وسرد قصصي جميل جدآ حتى كدت اصدق ان القصة حقيقية
اسلوب ماهر بالسرد والتسلسل العجيب
ابدااااع

طبتَ أيُّها الفاضل فهد ورُقيّ الحضور الأنيق المفعم بالذوق الرَّفيع و أصالة النَّبض وأزاهير البيان ..


 


رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 12:22 PM   #10
لبنى علي
شاعرة وكاتبة

!! .. دَمعة الماس .. !!
الصورة الرمزية لبنى علي
لبنى علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 445
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 07-12-2019 (02:28 AM)
 المشاركات : 1,806 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلف العامر مشاهدة المشاركة
لم تنتهي الحكايه
بل بقي قبس من نور لتلك الحكاية
نستقبلها بود ونور
اني من المنتظرين


طبتَ أيُّها الفاضل خلف العامر وطاب بكَ الذَّوق الرَّفيع الأنيق وشفافيَّة الشفافيَّة ذات أزاهير الرَّبيعيَّة ..


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas