الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي قصـة سبــأ "
بقلم : سالم الوهبي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > كان ياماكان " لغير المنقول "

آخر 10 مشاركات لست وحدك (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          حبيبي شفيك (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          على طريق الوعد (الكاتـب : إبراهيم الوافي - آخر مشاركة : علي السيفي - )           »          للتأمل فكر (الكاتـب : فهد الربيق - )           »          تمثال برونزى للشاعر الأذربيجانى نظامى الكنجوى (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : فهد عبدالله - )           »          شيلة بنات الريم (الكاتـب : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          الحين جيتي (الكاتـب : المنشد سالم مدشوش - آخر مشاركة : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          بِآختِصار شدِيد (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : انسامـ المطر - )           »          ناقد يهرب من القراءة الفنية لتباين النصوص (الكاتـب : خلف العامر - آخر مشاركة : إبراهيم الوافي - )           »          ربما لاحقآ (الكاتـب : إبراهيم الوافي - )

شجرة الاعجاب8معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2016, 08:58 AM   #1
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 09-16-2019 (08:52 PM)
 المشاركات : 7,616 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي جليد يزهر تحت سطوة الحب { قصة قصيره }





مشت تجر قدمها التي كساها الجبس الأبيض يااااه مؤلم هذا الوضع موجع
ل اترى أمامها سوى غربان سوداء , وانهار قد جفت , وقمرٌ خف ضوءه
وأنفاس أموات تحيط بهااا ...
شبابها قد شارف على النهاية , وبدأت صباحاتها ومساءاتها بالتجعد
ارض من جليد تطأها تزيدها الماً , هذا هو حال سمو بعد أن أصرت أقدارها
أن تغير مسار حياة جميلة عاشتها بكل دقة وجمال ..
أصبحت تسير بسراديب الحياة ولا تشتم إلا رائحة عفن الفراق
بعد أن كانت تسير على ارضٍ أرواها المطر فأنبت الأزهار في كل مكان منها ..
كيف حدث هذا بهذه السرعة تباً خاطبت سمو نفسها وهي تسير بخطوات ثقيلة لتعد لنفسها شيء تسد به رمق جوعها ...
هل اصبح السير على قدميها مشكلة قد تستمر معها إلى الموت ؟؟
أم انه عارض دفعت لأجله الكثير من عمرها ومن روحها ؟؟
أعدت سمو لنفسها كوباً من الشاي وفطيرة من جبن بسرعة وقفلت عائده إلى غرفتها تجلس بكرسيها في آخر الغرفة التي غطاها الظلام ..
تشكي لنفسها ظلم أيامها وكيف أصبحت, فترد نفسها مواسية لها أن اصبري ستسيرين من جديد وسيعود الفرح لحياتك فاصبري !
ماذا ستقول له حين تراه ...
هل تصارحه بالمها , أم تحتضنه وتسامح نفسها على قراراتها الغبيه , أم سيقنعها برأيه وان ما تقوم به جنوووون ...
في يوم ما قال لها { العقل في الصبر والدعاء } وها هي تمسكت بنصيحته .. لها الآن أربعة اشهر بعد حادثها المرير الذي أدى إلى إصابة في قدمها اليمنى قد لا تعود كما كانت ابدأ.. تحاول أن تُفهم خالد أنها لم تعد تصلح له وان حبها الشديد له جعلها تفكر بالابتعاد عنه ...
أخذت لنفسها متكأً وبدأ شريط ذكرياتها عن ليلة حادثتها يمر ببطء قاتل أمام مخيلتها عائداً بها إلى أربعة اشهر مضت ..
حين سمع خالد بما جرى لسمو هرع اليها مسرعاً لكنه لم يرها لأنها كانت تحت تأثير المخدر ..أحست به .. كيف لا وهو حبيبها وخطيبها وأمل المستقبل كله معه .. لم يكن خالد كأي حبيب كان مختلفاً في كل شيء كان يحترمها قبل أن يحبها أعاضها حنان الأب الذي فقدته وهي صغيره , احتوى روحها فخضعت له , اهتم بها كطفلته فأنست بقربه , كان كل شيء لسمو نهارها ومساءها وكل ساعاتها , يحس بها دون أن تتحدث يحس بألمها وفرحها , كان شديد الغيرة عليها حتى من نفسها ..
حسدتها صديقاتها عليه كثيراً ...
فحاولن إبعاده عنها لكنهن فشلن ... كان يغيظهن بشيء واحد انه سرق قلب وعقل صديقتهن بعد أن كانت حياتها صديقاتها باتت حياتها خالد فقط ..
غزت صفات خالد قلب سمو بهدوء ورقة عاصفة , من خلف الأفق أتى كما ترغب هي وكما تحب قاصّ وشاعر وأديب ومعلم رقيق الحواس شديد الملاحظة , يهتم بدقائق الأمور التي تخص سمو مما زادها غرور وكبرياء بنفسها وبه فتحدت به العالم ..
عدّلت سمو من جلستها لأن قدمها آلمتها ... وتذكرت حين التقت به ابتسمت لكن بألم ... التقت به في معرض الكتاب الدولي الذي يقام كل سنه في مدينتها لفت انتباهها اسم القصة التي يبحث عنها { الحب تحت المطر } لنجيب محفوظ بحثت هي عما يبحث هو عنه ووجدت قصه واحده سارعت بأخذها لكنه كان قد وضع يده عليها ... اعتذرت منه بلباقة وهو كذألك .. .قال لها حينها من الممكن أن تقرأيها ثم تعيديها إلي ّ ... خجلت سمو من أدبه الجمّ وروعة أخلاقه وقد أحرقتها نظرته المؤدبة لها فوافقت على ذالك ...
قال لها : أنا خالد , قالت له : أنا سمو ...
ظهر الإعجاب على عيني خالد وقال : سمو!!
قالت : نعم , ابدى إعجابه باسمها , فقالت على الفور: والدي من سماني سمو ليقينه إنني كذألك في كل شيء .. بقيت كلمتها عالقة في ذهنه حتى بعد أن ودعها ... حملت الرواية وقد أيقنت أنها طريقها إلى قلب خالد ...
نزلت دمعه حارقه موجعه على خد سمو وهي تتذكر كيف كانت بداياتها مع حبيبها ...
نبضات متسارعة لقلبها معلنةً الخطر بدأ الضغط يرتفع ... لكن الحيرة والشوق والحنين لصوته خنقها ... اشتاقت له فبكت حتى تعبت ...
قررت المضي إلى سريرها بإرهاق وتعب وعدم إكمال شريط الذكريات
تمددت على سريرها بصعوبة .. لا تسمع في هذه اللحظة إلا نبرة صوته يطلب منها أن تحبه اكثر ... يطلب منها أن يكون فتنتها وهي كذألك يطلب منها أن لا تبتعد عنه , يحاول بصعوبة إفهامها أن ما حدث لها قدر وانه يحبها كيفما كانت , نزلت دمعته وهو يقول لن نفترق , لن نبتعد مهما حدث ...
سنتان وهو معها لا يفترقان إلا في المنام حتى في المنام تحتضن الأحلام بعضها فتستقر وتهدأ وتصاب بالنعاس ..
أين أنت يا خالد الآن ؟؟؟
ايعقل أن يكون ما حدث لي سبب تعب نفسي وتغيري ؟؟
إن كان خالد مكانك هل تتخلين عنه ؟؟
حدّثت سمو نفسها بصوتٍ عالٍ لكنها سارعت ونفت ما تفكر به عن طريق هزها لرأسها بقوه .. لا لا خالد مختلف عن كل رجال العالم لن أتخلى عنه مهما حدث له ..
قد يكون متألم بسبب ما حدث لها ويحاول إن يبحث عن حل !!
أو فعلاً اقتنع بكلامها وألمه صدها له فابتعد !!
أو قد يكون القدر ابعده !!
اصبري يا سمو والزمي الدعاء فهذا من العقل ..
مضى ليلها مؤلماً تطويها الوحدة والندم لأنها هي من طلبت منه الابتعاد, ولم تترك له مجال للحديث معها أصرت إن ينتهي كل ما بينهم .. كل هذا وقلبها الطاهر الصغير يبكي هي تحبه فكيف تبتعد عنه ... كلمت سمو عقلها بقوه :
أنا احبه جداً وهو لابد إن تكون حياته افضل من ذالك , لن اربطه بي وانا الآن ضعيفة .. أقنعت نفسها بذالك فهي كمن يضمد الجرح بالملح مؤلم لكنه قد يفيد ...
التفتت إلى خزانتها وفتحت درجها الأول ها هي رواية نجيب محفوظ ولكن أين صاحبها ...
احتضنت مخدتها بقوه وقررت إن تترك لعينيها العنان لتفعل ما تشاء وجدت سمو إن روحها تنتحب قبل عينيها ..
فتحت سمو عينيها بتثاقل لا تعرف كم الساعة الآن سحبت يدها بصعوبة لتشعل الضوء وترى كم مضى عليها من وقت وهي بهذه الحالة ... وجدت أنها الساعة السادسة صباحاً فقررت النهوض والانتظار لعله يهاتفها اليوم ..
أعدت لنفسها الإفطار وجلست تأكل واذا بهاتفها النقال يرن..
خالد !! أكيد لم تعتد إن يخاطبها احد في الصباح الباكر إلا هو .. لا تردي عليه لِمَ أنت متشوقة ؟؟ إن احس بحبك وشوقك فلن يبتعد دعيه يشعر انكِ لا تحبيه ..
لم تستطع .. روحها سبقتها والتقطت الهاتف بسرعه ..
خالد : الووو......الوووو
سمو : أهلا خالد
خالد : أهلا روحي كيف أنت
سمو : متعبه جداً تعبت ومللت الانتظار هذا الجبس يكاد يخنقني , وأنت أيضا لماذا اتصلت ؟ لم اعد كما كنت يا خالد أنا تغيرت الآن ..
خالد : سمو أرجوك افهميني من اشهر وأنت ترفضين مقابلتي وادرك انك تفكرين بي وتحسبين اني احبك لجسدك , اقسم لكِ إنني عشقت روحك فلا تطيلي التفكير .. لن ابتعد وسأبقى بقربكِ حتى لو رفضتني ..
سمو : لن تبقى وستتعب أعدك أنا متعبه الآن عن إذنك ..
أحست بدهر مرّ قبل إن يجيبها خالد ب ارتاحي حبيبتي وسأكون بالقرب
أغلقت سمو الهاتف دون إن ترد ..
وشدت وشاح قد وضعته على رقبتها يحميها من صقيع الشتاء رحلت الطيور وتوقف المطر تساوى الليل بالنهار .. أحست بالضياع رغم صعوبة خطواتها بدأت تدور حول نفسها ... خدر شديد في يديها والم في أقدامها وصعوبة تنفس ..فتحت عينيها بتثاقل واذا با لممرضه تقول لها : حمداً لله على سلامتك
قالت سمو : أين أنا ؟؟ ردت الممرضة : أنت هنا في المستشفى اطمئني أنت بخير .. وستسيرين قريباً على قدميكِ لقد وقعتِ على الأرض وارتفع ضغطكِ مما سبب لكِ غيبوبة لمدة ثلاثة أيام وأنت الآن بخير اهدئي وارتاحي ..
أحست بعدها براحه ونوم عميق ادركت إن يداً كالمخدر كانت داخل راحة يدها فاستسلمت لمشاعرها وغطت في نوم عميق ..
مضى على حال سمو شهرين آخرين وهي تتلقى العلاج الطبيعي في المستشفى استطاعت بفضل من الله إن تسير ولكن ستعتمد على العكاز ما بقيت حيه ...
صباح الخميس قررت سمو إن تزور أماكن أحبتها مع خالد ولم تستطع خلال مرضها من زيارتها .. لبست معطفها وأحكمت إغلاق أزراره وحملت حقيبتها وخرجت لأول مره بعد إن أصبحت تسير بعكازها ...
جميلة هي الدنيا هنا مررنا أنا وهو , وهنا أكلنا , وهنا كان يسترق النظر لعيني ويتعجب من خجلي منه , هنا اشترينا الدبل , هنا اتفقنا أنا وخالد على السكن , وهنا وهنا وهنا , وجدت نفسها على كرسي خشبي في ممشى المدينة تنتحب .... نسيت المارة ونسيت العالم اجمع , قررت إن تكون اقوى كي لا تموت من الألم , وان ابتعادها عنه لأجله لأجله فقط ...
مضت مسرعة إلى منزلها وارتمت على سريرها وغطت في نوم عميق ...
جرس هاتفها يرن ايقظها وكأنه حلم لم تستطع الرد لأنها رأت رقم غريب لم تحرص على الإجابة ...
لم تدرك انه خالد وانه كان يراقبها وانه علم أنها جاهدت قلبها وروحها لأجله قرر إن يأتي ليأخذها رغماً عنها وكله ثقه إن قلبها الصغير لا يستطيع إغضابه ابدأ , ولا يحتمل البعد عنه , أتى وقد قتله شوقه لها رآها تسير وهي بخير فرغب إن يزورها لتعرف إن الحب لازمن ولا مسافة ولا أي عارض يتحكم به ..
طرق الباب طويلاً , فتحت له سمو وقد شحب لونها واهلكها بعده عنها تذكرت قراراتها ماذا كانت ستفعل لو رات خالد ..
أطالت النظر اليه وكأنها تراه لأول مره ... هو خالد كما هو بل على العكس ازداد جمالاً وأناقة ...
خالد : حبيبتي سمو ..
سمو : نعم
خالد : اشتقت اليك ... جئت كي أخذك معي بعد إن نكمل مراسيم الزواج ..
سمو : انااا !!!
خالد : حبيبتي أنت أنت لا غيرك ابدأ
سمو : وانا أسير على عكازي
خالد تلعثم وبدأ يحرك قدميه بعشوائية ووجه نظره إلى الأرض ..
سمو : لن اذهب معك أنا لا أليق بك ابحث عن واحده تسير على قدميها بقربك
خاطبت سمو نفسها بسرعه
لم تقولين ذلك يا سمو وأنت تعرفين إن كلمة منه تحيي روحك , خالد حبيبك لا يستحق إن تعامليه هكذا , لا لأني احبه ارغب له بالأفضل كوني قويه ..
خالد : حبيبتي تعالي بأحضاني اشتقت لكِ ..
سمو : لا .. عدّ من حيث أتيت فلم اعدّ أناسبك
خالد : سمو أنت نبض قلبي سأموت بعدك ..
سمو :اذهب يا خالد فلم اعدّ سموك
أغلقت سمو الباب وحال بينها وبين خالد ,ادركت أنها بعد الآن سيكون بوحها عارياً, قالت في نفسها ستبقى حبيبي للأبد ولكن من بعيد حتى تهدأ روحي , اعرف إنني سأخسرك لكن احبك ..
سارت سمو بخطأ واثقه ولكن هي تدرك جيداً إن قلبها الصغير لم ولن يحب غير خالد ..
في صباح يوم شديد البرودة كان موعد سمو لدخول غرفة العمليات لإجراء عملية تصحيح لوضع قدمها , تمنت وقتها إن خالد بقربها , فهو الوحيد القادر على جعلها اكثر أمانا وراحة , لكن الحمد لله على كل حال , دخلت غرفة العمليات وكان الجميع حولها , خرجت دمعه حارة نزلت على خدها فأحرقته أغمضت عينيها حتى لا يراها الجميع ويحسون أنها تحتاج حبيبها فقط
حتى لا يدركون حجم ضعفها بدونه ...
سكت كل من حولها فأدركت أن بالأمر شيء فتحت عينيها , فاذا بوجه تألفه وتحبه جاثياً على ركبتيه يمسح دمعتها الحارة ويقول لها : أنا معك وقربك كوني بخير لأجلي ولأجل روحي التي تحملينها ...فتحت فمها لتتكلم فألجمها بيده الحانية وقال : انتظرك !!!
ابتسمت وأمسكت يده بقووووه وغابت عن الوعي ...
ايمااان حمد
أنثى القمر



 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 07-01-2016, 06:09 PM   #2
نواره المطيري
عضو فعال


الصورة الرمزية نواره المطيري
نواره المطيري متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 110
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-14-2019 (02:34 AM)
 المشاركات : 375 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



يالله قصة معبرة ومبكيه باحداثها
براعت حرف وروعة نسج صورة ادبية احسنتي احسنتي القديرة ايمان


 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-02-2016, 01:13 AM   #3
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 09-16-2019 (08:52 PM)
 المشاركات : 7,616 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نواره المطيري
يالله قصة معبرة ومبكيه باحداثها
براعت حرف وروعة نسج صورة ادبية احسنتي احسنتي القديرة ايمان

الجميلة نوارة المطيري
لي حظ كبير بتواجدك بين احرفي وثناؤك عليها
نوارة المطر أختال زهواً أنني أستظل بتواجدك
كوني بالقرب
لروحك الطهر والعطر والمطر
...
...
ايمااان حمد



 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 07-02-2016, 03:59 PM   #4
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : اليوم (01:58 AM)
 المشاركات : 14,694 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الله الله الله عليك يا ايمااان
ما اجملك وما اجمل حروفك
قصة غاية الروعة والجمال
ومؤثرة جدا للقارء
سلمت أناملك الذهبية وسلم نبضك
المتيم بين الحروف
شكرا لك والاحساسك الرائع والمميز
مع خالص محبتي الكبيرة لك
وتقبلي وجودي


 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-02-2016, 04:36 PM   #5
خلف العامر
شاعر وناقد


الصورة الرمزية خلف العامر
خلف العامر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-10-2019 (09:52 PM)
 المشاركات : 1,104 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الله الله ايمان
قصة كتبت بعناية فائقة وحبكة رائعة وختام مميز للقصة
هو الحب فعلا يزهر رغم الآلم والوجع


 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-04-2016, 03:10 PM   #6
فهد عبدالله
مراقب الشعر النبطي


الصورة الرمزية فهد عبدالله
فهد عبدالله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 51
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : اليوم (02:12 AM)
 المشاركات : 5,780 [ + ]
 التقييم :  52
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الكاتبة القديرة ايمان حمد
صاحبة القلمر الماسي والفكر الراقي بحضورها وردودها خلاف نصوصها
قصة مميزة بسلاستها وروعة حبكتها وجمال نهايتها وختامها
نص مسرحي فاخر جدآ شكرآ لك سيدة القلم والحرف


 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.


رد مع اقتباس
قديم 07-04-2016, 08:55 PM   #7
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 09-16-2019 (08:52 PM)
 المشاركات : 7,616 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واجدة السواس
الله الله الله عليك يا ايمااان
ما اجملك وما اجمل حروفك
قصة غاية الروعة والجمال
ومؤثرة جدا للقارء
سلمت أناملك الذهبية وسلم نبضك
المتيم بين الحروف
شكرا لك والاحساسك الرائع والمميز
مع خالص محبتي الكبيرة لك
وتقبلي وجودي

الجميلة الراقية واجدة السواس
كالماء أنتِ ياطهر لارواء منكِ
امتناناً لروحك بحجم النايفات وأكثر
دائماً تواجدك كالسكر يجعل المكان جميلاً أكثر
كوني بالقرب غاليتي
لروحك العطر والطهر والمطر
...
...
ايمااان حمد



 
واجدة السواسمعجبون بهذا !.
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 07-04-2016, 09:00 PM   #8
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 09-16-2019 (08:52 PM)
 المشاركات : 7,616 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلف العامر
الله الله ايمان
قصة كتبت بعناية فائقة وحبكة رائعة وختام مميز للقصة
هو الحب فعلا يزهر رغم الآلم والوجع

القدير الراقي خلف العامر
تطأ أرض كلماتي ناقد كاتب فتملأها عبيراً
راقت لك قصتي القصيرة اذاً أنا أبدعت
بورك بهذا الحضور
أورقت به ياسمينة كلماتي
وانتشر شذاك عبيراً غطى الحرف
لاأسكت الله لك حرفاً ولاحرمنا مرورك
لروحك رذاذ المطر
...
...
ايمااان حمد



 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 07-04-2016, 09:04 PM   #9
ايمااان حمد
ادارة عليا
آنثى القمر


الصورة الرمزية ايمااان حمد
ايمااان حمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 410
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 09-16-2019 (08:52 PM)
 المشاركات : 7,616 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد عبدالله
الكاتبة القديرة ايمان حمد
صاحبة القلمر الماسي والفكر الراقي بحضورها وردودها خلاف نصوصها
قصة مميزة بسلاستها وروعة حبكتها وجمال نهايتها وختامها
نص مسرحي فاخر جدآ شكرآ لك سيدة القلم والحرف

القدير الراقي فهد عبدالله
امتناني لحضورك يسامق الثريا استاذي
شهادة أفخر بها وأفاخر وأضعها نيشاناً على صدر متصفحي
أمتلأت مسامات حرفي ببصمتك
تراتيل من الدعاء بالبقاء والعطاء
لاحرمني الله هذا الفخر
لروحك رذاذ المطر
...
...
ايمااان حمد



 
 توقيع : ايمااان حمد







رد مع اقتباس
قديم 07-05-2016, 02:05 AM   #10
محسن السيف

صاحب الموقع


عضو المجلس الثقافي التراثي بالمملكة
الصورة الرمزية محسن السيف
محسن السيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : اليوم (01:27 AM)
 المشاركات : 9,339 [ + ]
 التقييم :  78
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القديرة / ايمان حمد
ق ق
بلغت ذروة الجمال حبك وسبك وترابط فريد وختامها مسك
سلاسة القصة جعل منها تشويق كبير لاحداثها
ابدعتي
شكرآ لك


 
ايمااان حمدمعجبون بهذا !.
 توقيع : محسن السيف


نحتاج بشده إلى ثقافة الإختلاف قبل ثقافة الحوار ، أن نتعلم كيف نفصل بين الحرف و صاحب الحرف

أختلاف وليس كراهيه !!!






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas