الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عبدالله الشيخي قصـة سبــأ "
بقلم : سالم الوهبي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > كان ياماكان " لغير المنقول "

آخر 10 مشاركات جلسة شعر (الكاتـب : محمد الروقي - )           »          خيانة ذاكرة (الكاتـب : جعفر الحسن - آخر مشاركة : انسامـ المطر - )           »          العِطِرْ وَ المَطَرْ ... (الكاتـب : آلـبــارونــه - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          صدقت ناس قالو الناس للناس (الكاتـب : صخر - آخر مشاركة : كحيلة حرب - )           »          ولولا الفشق بارت جميع البنادق (الكاتـب : خالد البيضاني - آخر مشاركة : كحيلة حرب - )           »          صلوا على محمد .. اللهم صلٍ على محمد ( 2 ) .. (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          قصـة سبــأ " (الكاتـب : سالم الوهبي - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          بحث وتحرِّي عن ذات الحب والشعر (الكاتـب : عوض بن أحمد - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          السطر الاخير (الكاتـب : أوتاد - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          لهيب الشمعة المضيئة (الكاتـب : دنيا شريف - آخر مشاركة : محمد الروقي - )

شجرة الاعجاب3معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-17-2015, 02:15 AM   #1
علي آل علي
كاتب قدير


الصورة الرمزية علي آل علي
علي آل علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1008
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 08-24-2017 (02:26 AM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم :  11
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي الغابة - قصة قصيرة - علي آل علي



هلع أصاب المدينة، دوي انفجار اقتحم الهدوء والأمان، انقلبت الأجواء الصافية إلى غائمة، توالت الانفجارات في كل مكان، الدخان يتصاعد، وأصوات الموت تصمّ الآذان، صور الحياة تتلاشى في تلك المدينة، ساعة واحدة تفصل بداية الكارثة عن نهايتها، الأعداء يتأهبون لرؤية الأرض وهي تبتلع من عليها، إنهم يبتسمون مكراً، يرسمون سعادة النصر على وجوه عفنة؛ يقينهم بالنصر لا ريبة فيه، لأن أسلحة الدمار الشامل ستفي بالغرض، والرحمة لا سبيل لها بأن تنجو من هذا البغي الغاشم.

خلف المدينة غابة مترامية الأطراف، تلتحف أشجار الصنوبر، كأنها حلة خضراء، تتلألأ بنور الشمس نهارا، يسبت نورها ليلاً، تكتنف الطبيعة النقية والخالية من أي حضارة زائفة، رأت الجحيم الذي يبتلع المدينة، سكنت الحياة فيها خوفا، آلت إلى آمال النجاة من ويل ذلك المشهد، الغابة تبكي، والذئاب تعوي، والضواري تخشع خشوع العطف والرحمة للهلاك الذي أصاب البشر، كل من في الغابة تأهب لأداء أغنية الحداد، اقترب الفجر، انتهت الكارثة تاركةً الرماد كأثر لها، توارى العمران خلف ذكريات هالكة، وفي ليلة واحدة قضت المدينة نحبها وما تركت أثراً لحياة بعدها.

على حدود الغابة كانت الهاربة الوحيدة تسند ظهرها تحت شجرة، عيناها متسعتان هلعاً، تضم ذاتها بشدة، الخوف يكاد يفتك بها، والفاجعة تكاد تذهب بعقلها ...

ماذا حدث !!

راودها السؤال ذاته كثيراً، البشر يقتلون البشر، هكذا كان التفسير يجيب، اللجوء إلى الغابة كان أمراً لا خيار بعده، لربما تجد الأمان فيها، إنها تحمل بين ذراعيها من كانت حديثة العهد بالدنيا، تستغيث جوعا، والأم تحاول إسكاتها بالغناء، تغني وبالها شارد إلى جحيم ما رأت، ألقمتها ثديها لعلها تجد ما يسكت الجوع.

لقد أراد الله لها النجاة، لكنها إن نجت من تلك الكارثة لم تنجو مما قد تواجهه في الغابة، لقد سمعت فيما مضى قصصا مرعبة قد حدثت فيها، وقد قيل بأن الداخل إليها مفقود، والخارج منها ذو حظ عظيم، بقيت مكانها وهي تحمل طفلتها بين يديها، تنظر إليها تارةً، والتارة الأخرى تنظر إلى تلك الأنقاض التي خلّفتها خلفها، تقارن بين ماضي السكنى وَ حاضرٌ غائب عن الوعي، الأول قضى نحبه وانتهى وأما الثاني فما زال خامداً كأنه عملاق ضخم يغط في نوم عميق؛ حتى أنَّ له شخيرٌ يقشعر الأبدان حين سماعه، هكذا تراءت لها المقارنة بين الماضي والحاضر، أثناء ذلك شعرت بارتخاء ثديها الذي أصابت منه ابنتها، كانت تظن بأن الحدث الذي قلب موازين الدنيا سيذهب بالرحيق المكنون بداخلها، لكن أرزاق الله لا تنتهي مادامت الروح تحمل عبء الجسد الذي تسكنه، إنها تتأمل كل هذا، الأمل ينازعها روحا أن قرّي عينا، شعرت بالنعيم بين يديها، لكنه لم يدم طويلا، لقد خيّم الهذيان عليها، تارة تتكلم بلا شعور بأي كلمات تقاطع خوفها، وتارة أخرى تسخط سخطاً شديدا ولا تدري أي قرار تتخذه، هل تلج إلى الغابة الموبوءة السمعة، أم تعود إلى أنقاض المدينة لتعود أسيرة مع الأعداء، داهمها السبات وهي كذلك، سلمت الأمر له بلا إرادة، وحينما تمكن منها السبات رأت نفسها في المنام وهي تدعو الله بألا تستيقظ منه أبدا.



 


رد مع اقتباس
قديم 08-17-2015, 03:38 AM   #2
هدى العبدالله
عضو فعال


الصورة الرمزية هدى العبدالله
هدى العبدالله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 973
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 09-13-2019 (06:07 PM)
 المشاركات : 969 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



قصة قصيرة
حملت اسقاطات كثيرة منها ماكان ومنها مايحسب بالحسبان

القدير علي آل علي

نص ذو بعد وافق كبير سلم الفكر



 


رد مع اقتباس
قديم 08-17-2015, 08:28 AM   #3
عبق الكون
كاتبه


الصورة الرمزية عبق الكون
عبق الكون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 118
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : اليوم (02:03 AM)
 المشاركات : 2,743 [ + ]
 التقييم :  36
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



اصبحت الحياة بوقتنا حياة غاب
القوي ياكل الضعيف
قصة معبرة جدا


 


رد مع اقتباس
قديم 08-17-2015, 09:04 AM   #4
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : اليوم (12:24 PM)
 المشاركات : 14,649 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



عاشت الانامل التي كتبت
عن واقع حال وعن الدوي
يقرع في كل البلدان

سلم نبضك الثائر
ودام قلمك السامق
تحياتي


 


رد مع اقتباس
قديم 08-17-2015, 03:50 PM   #5
رغد نصيف


الصورة الرمزية رغد نصيف
رغد نصيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 987
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : 07-12-2019 (08:53 PM)
 المشاركات : 433 [ + ]
 التقييم :  22
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



تحمل الغابة ضجيجاً كفيلاً بجعل لا أحد يتمنى ولوجها
لولا إنها مبتغى أصحاب المغامرات من يمتلكون الشجاعة الكافية
المتقبلين لفكرة الموت بين فكي وحش
الغابة بتعقيدها تتسم بالخضوع كـ تلك المدينة المدججة بالإعداء
يبدو الأمر قائما بين مجازفة و إحتمال!


علي آل علي

نص زاخر بالصور و المعاني
و الكثير من الإحتمالات
سَلم القلم


 
علي آل عليمعجبون بهذا !.
 توقيع : رغد نصيف

ليتقبل الله أفكاري على إنها عبادة و يعفو عن الكثير


رد مع اقتباس
قديم 08-17-2015, 06:17 PM   #6
خلف العامر
شاعر وناقد


الصورة الرمزية خلف العامر
خلف العامر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-10-2019 (09:52 PM)
 المشاركات : 1,104 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي




وكأني أراك تقول
العدو من امامكم والبحر من خلفكم فاختارو
لامدينة بها امان ولا غابة بها امان
شكرآ بعمق حرفك ياقدير


 


رد مع اقتباس
قديم 08-18-2015, 03:39 AM   #7
نزهة عزيوي
كـابـتـة


الصورة الرمزية نزهة عزيوي
نزهة عزيوي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 227
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : 09-08-2019 (01:03 AM)
 المشاركات : 1,012 [ + ]
 التقييم :  34
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



علي آل علي
قصة رغم قصرها الا انها حاكت وصورت واقعا نعيشه
سلمت اناملك ودام نبض قلمك
تحياتي وودي


 


رد مع اقتباس
قديم 08-18-2015, 02:58 PM   #8
علي آل علي
كاتب قدير


الصورة الرمزية علي آل علي
علي آل علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1008
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 08-24-2017 (02:26 AM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم :  11
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي



القديرة / هدى العبد الله
شكراً عظيمة لكِ وعلى وقتك الثمين

بارك الله بك وفيك
تقديري وامتناني
آل علي


 


رد مع اقتباس
قديم 08-18-2015, 03:02 PM   #9
علي آل علي
كاتب قدير


الصورة الرمزية علي آل علي
علي آل علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1008
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 08-24-2017 (02:26 AM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم :  11
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبق الكون
اصبحت الحياة بوقتنا حياة غاب
القوي ياكل الضعيف
قصة معبرة جدا


القديرة / عبق الكون

الحياة جائعة ... تشبع من شبع الجائرين

كل الشكر لك
بارك الله بك وفيك
تقديري وامتناني
آل علي


 


رد مع اقتباس
قديم 08-18-2015, 03:10 PM   #10
علي آل علي
كاتب قدير


الصورة الرمزية علي آل علي
علي آل علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1008
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 08-24-2017 (02:26 AM)
 المشاركات : 131 [ + ]
 التقييم :  11
 علم الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي



القديرة /
واجدة السواس


سلمَ حضورك الراقي
بارك الله بك وفيك

تقديري وامتناني
آل علي


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas