الإهداءات

منتديات النايفات الأدبيه ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى للجميع وقت ممتع .. علما بأنه لن يتم تفعيل الأسماء المستعاره للرجال حفظاً للحقوق الأدبيه كلمة الإدارة

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هلا المطرفي فراق الولايف
بقلم : محمد الروقي
ياقوت

العودة   شبكة النايفات الأدبية > النايفات الادبيه > كان ياماكان " لغير المنقول "

آخر 10 مشاركات لست وحدك (الكاتـب : أحمد آل مجثل - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          حبيبي شفيك (الكاتـب : مسفر الدوسري - آخر مشاركة : محمد الروقي - )           »          على طريق الوعد (الكاتـب : إبراهيم الوافي - آخر مشاركة : علي السيفي - )           »          للتأمل فكر (الكاتـب : فهد الربيق - )           »          تمثال برونزى للشاعر الأذربيجانى نظامى الكنجوى (الكاتـب : مهند بن سيف - آخر مشاركة : فهد عبدالله - )           »          شيلة بنات الريم (الكاتـب : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          الحين جيتي (الكاتـب : المنشد سالم مدشوش - آخر مشاركة : المنشد عبدالله الرياحي - )           »          بِآختِصار شدِيد (الكاتـب : الادارة - آخر مشاركة : انسامـ المطر - )           »          ناقد يهرب من القراءة الفنية لتباين النصوص (الكاتـب : خلف العامر - آخر مشاركة : إبراهيم الوافي - )           »          ربما لاحقآ (الكاتـب : إبراهيم الوافي - )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2015, 09:32 PM   #1
فاطمة جلال
كـاتـبـة / قاصه
كاتبة وقاصة فلسطينية


الصورة الرمزية فاطمة جلال
فاطمة جلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 960
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 01-31-2017 (06:32 PM)
 المشاركات : 446 [ + ]
 التقييم :  23
 SMS ~
حين لا تشتاق لنا الأماكن

حين يخنقنا زفير.... شهيق الحرف

يكون الرحيل قدرنا
لوني المفضل : Darkmagenta
Lightbulb الأنفاس الأخيرة ( ويحكى آن )




الأنفاس الأخيرة ( ويحكى آن )

المطر غزير والسماء تزمجر رعدا وبرقا , تعالت أصوات الرصاص ,ومدرعات حربية قد نُصبت على أطراف المخيم , وكأننا على وشك
حرب دامية, وخرج شباب المخيم ومعهم - ابراهيم - نظرتْ اليه أمي طويلا وكأنه الوداع الآخير ،ربما هو شعور خالجها في ذلك الوقت
قَبِل يدها على عجل وقال
- دعواتك أماه ترفعني الى السماء ، إن لم أعدْ فانني أحتسب نفسي عند الله شهيدا
فلم يكن منها الا أن رفعت أكف الدعاء وقالت
- كلنا للوطن فداء ، وغاب عن نظرها ، ولا تملك الا دمعة حرى ، والدعاء له ولكل الشباب المقدمين على الشهادة
مضت أيام وما زال القصف مستمرا, وأشباح الموت تُعيث في الأرض فسادا ،يوقظنا صوت البيوت المهدمة وبكاءالأطفال ،
وسماعات تنادي على الرجال لتصلب أجسادهم العارية .
مسلسل يومي من الوجع المُميت ، كنا نتقاسم كسرة الخبز ، شربة الماء ، حتى رائحة الموت والدمار ... كنت أحرص على
أن أنظر في عيون أمي ... الحيرة تسكنها والدمع رفيقها على غياب ابراهيم ، وما ألت اليه أحوالنا ...
أما أبي قد أصابه الوجوم ,كنت أتمنى أن ينبس ولو بكلمة واحدة ..كان يقضي وقته بصلاة وتسبيح حتى غارت عيناه ،
وخارت قواه ، واخوتي متشبثين بثوب أمي ، وأنا أحترق بنار الحرب التي لا تهدأ ، وأداري دمعتي واعتصر الحزن
وعندما يهدأ القصف أتسلل نحو النافذة البعيدة أسترق الأخبار ، لكن لا جديد سوى دمار ودمار وسحب من دخان .
حتى كانت الليلة السابعة على التوالي من الحصار ،
الساعة قاربت على الثالثة بعد المنتصف ، نظرت إلى إخوتي نائمين متلفين حول أمي فقد استبد بهم الجوع ...العطش والبرد ،
كنا نحتمي بجدار اسمنتي في زاوية من البيت تكاد أن تكون أشبه بزنزانة لا نوافذ فيها ولا ضوء ، بعد أن تصدعت الجدران ..
ولم يعد يسترنا من البرد إلا غطاء رقيق، والموت يحيط بنا من كل جانب .
ولأول مرة أعرف أن الجوع كافر ...لم يعد ما يسد رمقنا يا الهي ...وماذا بعد ...!!!؟؟
وكلما جن الليل لا نعلم هل ستشرق علينا الشمس أو نكون في عداد الموتى ،كان تبادل إطلاق النار عشوائيا , حتى تبعه
دوي انفجار هائل ، فشعرت أن البيت تَهدم على رؤوسنا .. امتلكنا الذعر ،وسمعت أصوات تكبير وتهليل وقلت في سري
رحماك يا رب ، رحماك ....
فاستفاق اخوتي مذعورين فاحتضنتْهم أمي ، نظرتُ الى أبي ما زال على حاله منذ الأيام الماضية يتكأ على عصاه فهو لم يتذوق
طعم النوم ، وصوت أنفاسه تَشق الصمت .
وعاد تبادل اطلاق النار بكثافة ، يا ترى ماذا خِلَف هذا القصف وهذا الهدم ، تملكني الذعر والخوف وأفكار تحملني بعيدا
فشعرت ببرودة في أطرافي حتى أن أسناني بدأت تصطك دون وعي مني ، حينها شعر بي أبي ..أمسك بيد ي وقال :
- ما بك يا مريم كأنك قطعة ثلج باردة ... عودي الى نومك وتدثري .
- لقد فارق النوم العيون يا أبي ، وكيف أنام ..!!!
- نامي با ابنتي ...نامي فوق عُري الحراج ..وهزي بجدائلك هذا الصمت
فضمني إلى صدره بحنان لم أعهده ، وبدأ يرفلنا بالدعاء حتى سمعت شخيره يعلو ، فقد غلبه النعاس ..
فحاولت جاهدة ابتلاع أنفاسي وبقيت عيناي تحلق في الفضاء.
فسمعت صوت أنين في الخارج ، اختلط الصوت بالشخير ، حاولت الإفلات من يده بهدوء فسقطت عصاه ...
ما بكِ ..؟؟!!
- صوت في الخارج ، أتسمع ...إنه أنين
التزمنا الصمت للحظات ...
فإذا بطرقة خفيفة على الباب ، أتكأ أبي على عصاه واقترب رويدا لينظر من الشق ، فتح الباب فإذا بجسد غارق في
الدماء ونفس ما بين صاعد وهابط ، بالكاد استطعنا أن نسحبه الى الداخل ، جثى أبي على ركبتيه ،خلغ اللثام ومسح بيده
الدماء عن عينيه ، أشعلت له شمعة حتى نتعرف الى هذا الشخص ، أصيب بالوجوم وعندها فقد القدرة على النطق ...
صرخت أمي..... ابراهيم ...
إنني أشْتم رائحة أنفاسه ، ما بك يا قرة العين ضمته إلى صدرها ، حاولَ الكلام ، فسبقته روحه صاعدة الى خالقها .
عندها صرخت صرخة مدوية مزقت الصمت العربي ... وسقطت عصا أبي ليلفظ أنفاسه الأخيرة .


وما زلنا نحلم بفجر قادم
وآه من جرحك يا وطن
فاطمة جلال ( ليلة من ليالي المخيم )

( ويحكى آن )
للأمانة الأدبية يرجى عدم النقل
فمن ينقل يخدع نفسه لأنه لم يعش المعاناة


13-01-2013




 
مواضيع : فاطمة جلال


التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة جلال ; 05-09-2015 الساعة 09:38 PM

رد مع اقتباس
قديم 05-11-2015, 03:00 AM   #2
نزهة عزيوي
كـابـتـة


الصورة الرمزية نزهة عزيوي
نزهة عزيوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 227
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : 09-08-2019 (01:03 AM)
 المشاركات : 1,012 [ + ]
 التقييم :  34
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القديرة بوح حكاية
سرد متقن الى حد يجعل القارئ يعيش القصة بخياله
لغة سهلة ورائعة من اول حرف الى الاخير ما توقفت او رفعت عيوني
اتمنى من الله ان تتحسن الاحوال ويعم السلام
شكرا لك وسلمت اناملك
تحياتي وودي


 


رد مع اقتباس
قديم 05-16-2015, 01:50 PM   #3
خلف العامر
شاعر وناقد


الصورة الرمزية خلف العامر
خلف العامر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-10-2019 (09:52 PM)
 المشاركات : 1,104 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



القاصة والكاتبة بوح حطاية
قصة تجلت بتصوير دقيق للحالة مما جعلتني اعيش جميع فصولها
شكرآ لك ولحرفك وروعة النص بتماسك وتسلسل جميل


 


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2015, 07:58 PM   #4
هدى العبدالله
عضو فعال


الصورة الرمزية هدى العبدالله
هدى العبدالله متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 973
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 09-13-2019 (06:07 PM)
 المشاركات : 969 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي




وكم تمنيت تبقى الانفاس
قصة جميلة وجديرة بالقراءة
يسلم فكرك وبنانك بوح


 


رد مع اقتباس
قديم 05-31-2015, 12:05 AM   #5
مشاعر ساكنه

الإدارة



الصورة الرمزية مشاعر ساكنه
مشاعر ساكنه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 81
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 08-25-2019 (06:36 AM)
 المشاركات : 16,202 [ + ]
 التقييم :  105
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



القديره بوح حكايه
قصه نسجت بواقع مؤلم
ينعصر القلب الما
نسجه قلمك بسلاسه وصدق
سلمتي وسلم فكرك ونبضك الرائع

تقديري


 
 توقيع : مشاعر ساكنه



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2015, 02:27 AM   #6
ياسر العمار
عضو فعال


الصورة الرمزية ياسر العمار
ياسر العمار متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (06:31 PM)
 المشاركات : 1,313 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



الكاتبة بوح حكاية
قصة وحبكة ادبيه رائعه
تسلسل وتماسك رائع
سلم البوح والفكر والحرف


 


رد مع اقتباس
قديم 07-09-2015, 03:01 PM   #7
رغد نصيف


الصورة الرمزية رغد نصيف
رغد نصيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 987
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : 07-12-2019 (08:53 PM)
 المشاركات : 433 [ + ]
 التقييم :  22
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



جل ما في الأمر إننا نحتضر!


بوح حكاية
كان لي حضور هنا بين أحرفكِ
دمتِ بهذه الطيبة و النقاء


 
 توقيع : رغد نصيف

ليتقبل الله أفكاري على إنها عبادة و يعفو عن الكثير


رد مع اقتباس
قديم 07-31-2015, 03:15 PM   #8
اميمة ابراهيم
شاعره وكاتبه


الصورة الرمزية اميمة ابراهيم
اميمة ابراهيم متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 137
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (02:46 AM)
 المشاركات : 1,697 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



بوح حكاية
واي حكاية كانت بالمخيم
قصة خلقت من رحم المعاناة


 


رد مع اقتباس
قديم 07-31-2015, 04:05 PM   #9
واجدة السواس
الادارة


الصورة الرمزية واجدة السواس
واجدة السواس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 821
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : اليوم (01:58 AM)
 المشاركات : 14,694 [ + ]
 التقييم :  40
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي



العزيزة بوح حكاية
نص رائع ومؤلم ونزفه
موجع لا يفرق عن وجع
الشام والعراق وليبيا
واليمن الخ
ونبتهل لله الواحد ان
يزيح هذة الغمامة السوداء
عن بلدان العرب
مع ارق تحياتي
ولحرفك البراق


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas