عرض مشاركة واحدة
قديم 12-29-2017, 11:48 PM   #1
وليد بن رشيد التميمي
شاعر


الصورة الرمزية وليد بن رشيد التميمي
وليد بن رشيد التميمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1304
 تاريخ التسجيل :  Dec 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (11:34 AM)
 المشاركات : 166 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #7D7F82
افتراضي ديوان الشاعر / وليد بن رشيد التميمي ..



بسم الله الرحمن الرحــيم





،،




طعام القلوب



،،
،
،







بِعداد أنسامِ بروح أجسام ..... وإعداد أجسام تلمّ أنسام

وإعداد ما تحته وفوقه من الملأ ..... من عصر آدم ونوح وثمٍ حام

وما تحمل البيداء حصّاها من الحصا ..... ومَا تَسَفِيْ السفواء على الآكام

وماهو سجّابه ثم عسّعس به الدجّا ..... وسجّا وعَسْعس مُظْلِم الظلام

وما شعّ به نورٍ طلع فوقه وظهر ..... وغيبّ فلا بيّن أفلاكْ وأجرام

وماتزخّر بْحوره في وسط جمّ غبّته ..... وما بالغبّابْ المُظلِمات أجسام

وما هبَ من نسماتٍ عليها نسيمه ..... وهبوب ريح" للسوافي لام

وما أخضر بها غصنٍ بدابه يٌبَوسْه ..... وما طار طيرٍ بهواها وحام

وإعداد ما به من ذراتٍ تِحّتْه هِبَا ..... وعدّ الدقايق والسنين أعوام

وإعداد خلق الله من جِنّه والبشَر ..... ومنهم على ظهر الوطا من سام

وإعداد منهم عليها من حزاين ..... وما هلّت عيونه والثغور بْسَامْ

وإعداد ما فاضت دموع أمّ أرامل ..... بأحزان وأوجاعٍ وهمَ الآم

وإعداد ما تمهلهم ثم تقتلب ..... وتبرم عليهم مُحكَم الإبرام

وإعداد ما تأقف هكا الخلق مأقف ٍ ..... إيهوّل مشهد مَأقَفه إزْحـام

ذكر الآله منوله حاجه .. مقصدي ..... إنه هو الواحد آله الأنام

اللي تعلا فوق . عالي مقامه ..... وسبعٍ توطاها تحت أقدام

لها شاء ثم إستوى بعال السّما ..... وخلق جميع الخلق بستّ أيام

يعلم كنين صدورهم قبل علمهم ..... ولا حدن غير ذاتّه يصورّه بْفهام

قريب وباطن ظاهرٍ ما يرونه ..... سميع ومبصر ما قصّاه إبهام

ما يعتّريه الطيف ما نام ولاغفل ..... قايم على كل الكائنات ودام

عظيمٌ عليمٌ ما خفا عنه خافي ..... ولا يدركه حلم ولا يحتويه إلهام

رحيم رحمانً ماتجيّ فيه شكّه ..... لطيفً حليمً ما تجّيه أوهام

ذليّ لجاهه ثم ذليّ لسطوته ..... ودونه جميع العالمين إحْطام

وسماجةٍ أقصد بها .. يمّ خلايقه ..... وبابه إمبرهج ماعليه إردام

متكفلٍ خلقه وفيّ إبوعايده ..... صادق صدوق القول بالاحْكَام

يعطي عطايا كبار جزايله ..... ويمنع ويسلبّ ماعليه حكّام

ولا له وكيلٍ أو وزير إنبرطلّه ..... ولا له صديقٍ أو قريب أرحام

طبّ النفوس وبلسّم الروح والشفا ..... مبرّ الصدور وبلسم الأسقام

أتوجّ أنا ذكره على قافٍ كتبته ..... حيث إن ذكره للقلوب طَعَام

بيوتٍ بنيته من هواجيس خاطري ..... ومشاعرها على الصدور وْسام

أحضرت له من الجزايل ماحضر ..... مثايلٍ .. جواهرٍ .. تِنْسام

وتمنيّت من عذب القصايد غرايبه ..... القلب يعبّر والشعور إهيام

لكن أنا بالشعر تويّ بغبايبه ..... مايقاس هجسٍّ في ضميري زام

أدرك أحاسيسه وتباهت روابعه ...... وجْوُدَه هواجيسه بصدري حيام

من رأس قومٍ للأماجيد تهتوي ..... ولهم المعالي من قديم إقدام

تميمي بسود الليالي وبعسرها ..... وربعه تميم هم له سند وحزام

قوم " لهم بالمجد والعز سابقه ….. وعهدن لهم بالمكرمات إلزام

شدّو نجايبهم على ساس جدّهم ….. إسما عيل النبي و لا فَخَرْ كِرام

وصدّق خبرهم إن أشد أفعالهم ..... على الدجال ماهي ْ فبركة أفلام

ياحيّ حيّهم يهابهم ويرتقب ..... وعون" هم للدين .. إن راد الله وقام

وأمجادهم باقيه من قديمٍ تنعرف ..... وتذكر من شأن تاريخنا الإسلام

ياسَعْد عين اللي صافهم وقرّب ..... عريبن .. وكريمين .. إشهام

وياقردّ من حدهم وصار ضدهم ..... يلاقي صغير القوم مثل إهمام

وليّا راح منهم آفلٍ سُنة الدهر ..... يروح بداله إميّتن مقدام

إسمع لنا يالشِمْر وأعرف مقاصده ..... والإعمال بالنيّات ترها خِتْام

والعلم بينّ مايحتاج له إمْفَوه ..... يخلف الله على من سيّسه سَلام

من عاقب الناس بظنّه مفارق خير ..... ولا انت بحاجة ذنوبه كفاك آثام

والطيّب بعين البصيره إتشوفه ..... وحضو المعالي يشوم إشمام

يهوى هل العليا هل الدين والكرم ..... وكل الذي بالجود يهوم إ هيام

إبلحق مسيرتهم وبدرك نزلهم …. وقلبي بهواه أهل الشهامه هـام

والجود والاجواد مثل الغرايس ..... وأثماره تسرّ الناظرين أكمام

ومواردٍ يشرب به من عنا للضّما ..... تشرح خواطر من لها قدّ رام

ومرابعٍ ينبت بها طيّب الحيّا ..... وفياضٍ عليها السحاب أديام

وأهل المخازي والخبيث مثل رِبْعه ..... قشاشٍ يجي بالسيل سفْو أقمام

ومثل السرايب بقيعان صبخا ..... ولا تنبت الصبخا لو إن غيثه دام

ولو أنبتت صرايمٍ يطلع نباته ..... شريّ وبها البوم يرقد ينام

والعفن والأنذال يأتوا ولايف ..... ومجاميع سوٍ كلهم أليّام

وأهل المكارم والشهامات تنعرف ..... بالطيب يجون للغانمين عْصام

قريبين للحسنى .. بعيدين عن الدنس ..... والعرف بعقول الرجال تمام

مابينهم حقدٍ يخرّز نْفوسهم ..... متقاسمين الطيب وهم إ حشام

يرضون بالحق عن باطلٍ يظّلهم ..... ولأهل المعرفه مايجون أخصام

وأعراضهم جبال الذهب ماتساويه ..... عرضه عزيز ما ينقدونه إخْمَام

لو هو فقير الحال عرضه بعيطا ..... ما ينقضى منها إبنَقصْ أ ذمام

يالله عسى الاجواد مايهون لهم شأن ….. يبقون ولهم الطيب فأل ومرام

والطْيب ترى ياباغيه له طرايق ..... دروبٍ عليها الغانمين حْيام

ولا له بعد مقر وعسر من يقضبه ….. وأعرف ياكوده بالنشاما دوام

شمنّا على العليّا ونطلب مطالبه ..... وحنّا هلّه ونعزّ ه ما ينظام

ولاشك دار العز فيها منازله ..... وقصوره أبغير الجزيرة هَدام

وتيجّانها اللي تزيّن به ونوره ..... حكامها اللي للبلد خدام

كهفٍ على الأوطان نصرٍ على العدا ..... عزّ الديار مذريّة الايتام

يرفرف علمنا فوقنا رمز عزنّا ..... سيفٍ وبحدينّه شرع وإحْسام

ولابيننا أحزابٍ تفرق جموعنا ..... الحزب واحد والكتاب إمام

ولاينكر النعمه سوى حاسدن لنا ..... يغير مسار جموعنا بأوهام

مثل الذي اخرج أبونا من جنّته ..... وأصبح لعين ٍ حاسد ٍ نمّام

أرجي لعل الخير دايم حليفهم ..... ولا يبّدل الحكّام بالشرذام

أمنٍ وأمان مانبي غير نعمته ..... ونرجي المولى يزيدنا أنعام

من عقب ماهي بالشقاء والفاقه ..... اليوم كلن يكشّخ البسّام

واللي جمعنا ثم وحّد لشملنا ..... عسّاه بطوبى يسكنه بخيام

عبد العزيز عسى الله يطيّب له ثراه ..... جزاه بالفردوس الاعلى مقام

هذا وصلى الله على خير من ظهر ..... نور الديّاجي بدرها التمام

الهاشمي المختار من نسلّ يعرب ..... كريم السجايّا صفوة الآنام

عليه عدّد ماطا فوا له حجاج بيته ..... صلاة وتسليمٍ بأزكى سلام


تمت
>>>>>>>>>>>>>>>

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين





 

رد مع اقتباس